عـاجل
آخر الأخبار

مصر تحشد أذرعها للترويج لحرب بليبيا.. كيف تفاعل النشطاء؟

القاهرة- عربي21– جمانة حمدي الإثنين، 06 يناير 2020 09:30 م بتوقيت غرينتش

مع تصاعد الأزمة الليبية، وقرار تركيا إرسال قوات لدعم الحكومة الشرعية هناك، وتنديد مصر الداعمة للواء المتقاعد خايفة حفتر بالخطوة، صعدت وسائل الإعلام المصرية اللهجة.

فقد حشد إعلام النظام المصري جهوده للحديث عن استعداد القيادة المصرية السياسية والعسكرية للدخول في حرب مع "أي طرف يعتدي على السيادة الليبية"، في إشارة إلى تركيا، وأكد على دعم رئيس الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي للجنرال متقاعد خليفة حفتر.

آخر محاولات النظام المصري لتجييش المواطنين هو تصريح لوزير الأوقاف المصري مختار جمعة، الذي قال فيه: "إن واجب الوقت هو الاصطفاف الوطني خلف رئيسنا القائد الحكيم وقواتنا المسلحة، وهو مدار خطبة الجمعة القادمة".

"عربي21" رصدت ردود الفعل لدى النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي.

النشطاء، خاصة المصريون، رأوا أن إصرار القيادة السياسية على إرسال الجيش المصري وإشراكه في حرب على الأراضي الليبية هو قتل غير مبرر لأفراد الجيش وإهدار لقدراته، حتى وإن زعم السيسي أن ذلك للدفاع عن "الأمن القومي المصري".

آخرون رأوا أن الجيش المصري ليس بالجاهزية المفترضة للخوض في حرب مفتوحة مع أي طرف آخر، مستشهدين بالخسائر التي تتكبدها القوات المسلحة في سيناء منذ دخول "داعش" إليها.

البعض الآخر -وأكثرهم معارضون للنظام المصري- عبروا عن تأييدهم المطلق للجيش المصري في التحرك والدفاع عن أمن مصر القومي وحدودها -مثلما يقول السيسي- لكنهم وضعوا شروطا لذلك، منها أن يكون ذلك التحرك لاسترداد الجزر المنهوبة، أو الدفاع عن مياه النيل، أو استرداد حقول الغاز المصرية التي تنازل عنها السيسي، وفق النشطاء.

ومع تصريح وزير الأوقاف اليوم، تساءل نشطاء عن رأيه في أزمة المياه مع إثيوبيا، قائلين: "من أبقى وأقرب للجهاد، ليبيا أم المياه كونها قضية حياة أو موت؟".

وعقب نشطاء أيضا على وصف وزير الأوقاف للسيسي بـ"القائد الحكيم"، قائلين: "هل هو قائدنا في المصائب وغلو الأسعار وإهمال الطبقات الوسطى وما تحتها، أما عند الامتيازات من قصور ورواتب ووظائف ومنح ومؤتمرات فليس قائدنا؟".

السياسي الليبرالي عمرو عبد الهادي، قال إنه مستعد أن يساهم في الدعوة للحرب "المزعومة"، لكن بشروط هي: رفع رواتب عامة المواطنين كي تكون كضباط الجيش، ورفع معاشاتهم لتكون مثل متقاعدي الجيش، وصرف بدل بطالة كراتب ضابط، وفتح المستشفيات والمرافق العسكرية مجانا لجميع المواطنين، والإفراج عن المعتقلين، وعزل السيسي، والعودة للثكنات.

النشطاء استنكروا دعم السيسي لحفتر بالأسلحة والمعدات العسكرية لضرب المدنيين الليبيين، مستشهدين باستهداف الكلية العسكرية الليبية في طرابلس، وسقوط العشرات من طلبة الكلية قتلى وجرحى.

وكان النشطاء قد دشنوا عدة وسوم رافضة لإرسال الجيش المصري إلى ليبيا، والمشاركة بالحرب هناك بأي صورة من الصور، عبر عدة وسوم أبرزها، "دم جنودنا مش للبيع" و"كلنا الجيش" و"ارحل متورطش الجيش".

 

#السيسى قال انه بيستلهم الحرب من روح الزعيم #جمال_عبد_الناصر
علشان محدش يطالبه بالنصر اهو قالكم من الاول هيقضيها زي جمال عبد الناصر نكسلت يعني لو كان عايز ينتصر كان قالك يستلهمها من روح #انور_السادات و نصر اكتوبر لكن هو قاصد يمهد للنكسة

— AMR ABD ELHADY || عمرو عبد الهادي (@amrelhady4000) January 6, 2020

سوف نلقي بتركيا في البحر.. هذا ما كان يخدع به السيسي وإعلامه الشعب، كما فعل ناصر،
قلت عبد الفتاح بلحة الدهل الجعر لن يضرب طلقة واحدة على الجيش التركي في ليبيا،ليس حبا في الجيش التركي فأنا إخلاصي لجيش بلدي،لكن السيسي العميل أضعفه وشوهه بالمخلل وقائد خط الجمبري لصالح اسرائيل وغيرها

— سامي كمال الدين (@samykamaleldeen) January 6, 2020

مش ها يحارب ولا نريدنحن الحرب لأنها في الاتجاه الخاطىء وتركيا لن تشتبك أبدامع مصر بشكل مباشر..فقط كل ما يفعله ان يقدم نفسه كبطل حرب مع انه مش بتاع حرب ترك اسرائيل واليونان تستولي على الغازولم يحارب وترك اثيوبيا تستولي على المياه ولم يحارب وباع تيران وصنافيروقبض فهل سيحارب اليوم ؟

— mostafa ashoor (@moashoor) January 6, 2020

صراع إقليمي ودولي محتدم على الأرض العربية في ظل غياب كامل للمنظومة العربية
غياب لا يعود فقط الى ضعف وترهل هذه المنظومة ولكن أيضا إلى خيانتها وعمالتها
ألا يستحق هذا الصراع السياسي والعسكري الدائر في منطقتنا اجتماعا طارئا لجامعة الدول العربية؟!

— Abdelfattah Fayed عبدالفتاح فايد (@fayednet) January 6, 2020

عدد كبير من المصريين يقدر بالملايين اصبح معندوش ولاء للسيسي ولا للجيش ولا حتى لمصانع المكرونة وخطوط الجمبري، وشغالين تريقة على خير اجناد الارض وكوميكسات وحاجة حزن الحزن، فين أيام عبدالناصر وزمن الانتصارات العظيمة ، لا كان في فيسبوك ولا كوميكسات ، لكي الله يا مصر #كلنا_الجيش

— Abdurrahman Ezz |?عبدالرحمن عز (@Abdurrahmanezz) January 6, 2020

انا مستعد ادعوا المصريين للحرب المزعومة مع #الجيش بشروط
?رفع رواتب المصريين كضباط الجيش
?رفع معاشات المصريين كمتقاعدي الجيش
?صرف بدل بطالة كراتب ضابط
?فتح المستشفيات والمرافق العسكرية للمصريين مجانا
?الافراج عن المعتقلين
?عزل #السيسى وعائلته ومحاكمتهم
?العودة للثكنات

— AMR ABD ELHADY || عمرو عبد الهادي (@amrelhady4000) January 6, 2020

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا