آخر الأخبار

سيناتور أمريكي: توجه سعودي متزايد لممارسة القرصنة (رسالة)

عربي21- محمد عابد الخميس، 23 يناير 2020 12:22 م بتوقيت غرينتش

اعتبر عضو مجلس الشيوخ الأمريكي، رون ويدن، أن السعودية باتت تعتمد، وبشكل رسمي ومتزايد، ممارسة القرصنة، مشيرا إلى عدة تقارير، أحدثها اتهام ولي عهد المملكة، محمد بن سلمان، بالتورط شخصيا في اختراق هاتف الملياردير "جيف بيزوس".

 

جاء ذلك في رسالة رسمية، اطلعت "عربي21" عليها، من السيناتور الديمقراطي إلى "بيزوس"، يطالبه فيها بتقديم معلومات بشأن الاختراق.

 

وذكّر "رويدن" بتقرير تحدث عن تعرض هاتف بيزوس للاختراق، في آذار/ مارس الماضي، بعد تفجر فضيحة علاقة الأخير بالممثلة والإعلامية لورين سانشيز، والتي أدت إلى طلاقه من زوجته "ماكنزي".

 

وأشار إلى تقرير صحيفة "الغارديان" البريطانية، الذي كشف عن تورط ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، شخصيا، بالقرصنة، عبر رسالة "واتساب".

 

وتابع بأن مجموع عدة تقارير، على مدار السنوات الماضية، يفيد بتوجه السعودية نحو تعزيز قدراتها التقنية في مجال القرصنة، ولجوئها إلى تلك الممارسة، ولا سيما تعاقدها مع شركة إسرائيلية لاختراق هاتف مساعد للصحفي الراحل، جمال خاشقجي، قبيل استدراجه وقتله في قنصلية الرياض بإسطنبول، عام 2018.

 

اضغط على صورة الرسالة لمطالعتها كاملة.

 

واستنادا لتلك المعطيات، طلب "ويدن" من بيزوس الإجابة عن ما إذا كانت لديه أسباب تدفعه إلى الاعتقاد بأن ابن سلمان متورط في القرصنة، عبر رسالة "واتساب"، وما إذا تحصل على أي تقارير من خبراء تعاقد معهم بهذا الخصوص.

 

كما أنه سأله عن ما إذا كان بإمكان الخبراء الحصول على عنوان بروتوكول الإنترنت (IP) الخاص بالجهة التي زرعت البرمجية الخبيثة على جهازه وسرقت بيانات منه، وأيضا إن كانوا قد رصدوا استخدام الحكومة السعودية لبرنامج تجسس معين، مؤكدا ضرورة تزويده بالأدلة والتقارير المتعلقة بتلك الأسئلة جميعها.

 

اقرأ أيضا: أراد ابتزازه.. ابن سلمان اعترف "ضمنا" باختراق هاتف بيزوس (صور)

 

وفي وقت سابق، نشرت مجلة "ماذاربورد" الإلكترونية، المختصة بالتكنولوجيا، ما قالت إنها رسالة من ابن سلمان، إلى بيزوس، احتوت على صورة لفتاة تشبه "عشيقته السريّة".

واعتبرت المجلة أن الرسالة، المؤرخة بـ8 تشرين الثاني/ نوفمبر 2018، تعد اعترافا ضمنيا من ابن سلمان باختراقه هاتف بيزوس، وتهديدا بـ"فضح" علاقته بسانشيز.

وأرفق ابن سلمان برسالته "مزحة"، قال فيها إن "مجادلة النساء تشبه قراءة اتفاقية ترخيص البرامج الحاسوبية… في نهاية المطاف، كل ما تفعله هو أنك تتجاهل قراءة بنود الاتفاقية وتضغط على زر موافق".

 

وكانت علاقة الرجلين آنذاك قد بدأت بالتوتر على خلفية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، مطلع تشرين الأول/ أكتوبر 2018، لا سيما أن الراحل كان أحد كتاب صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، التي يملكها بيزوس.

ومطلع عام 2019، فجرت "ناشيونال إنكوايرر" فضيحة علاقة بيزوس وسانشيز، ما أدى أخيرا لطلاقه من زوجته "ماكنزي"، وخسارته 36 مليار دولار، في أكبر تسوية طلاق في التاريخ، وسط توقعات بأن تكون الرياض وراء تسريب المعلومات للصحيفة.

والأربعاء، كشفت صحيفة "الغارديان" البريطانية أن الاختراق الذي تعرض له بيزوس، تم من خلال رسالة أرسلها له ولي العهد السعودي شخصيا عبر "واتساب".

وأضافت الصحيفة أن ابن سلمان كان يتبادل الرسائل مع بيزوس، ثم تبين لاحقا أن إحدى الرسائل التي أرسلها كانت "فيروسا" لقرصنة جهاز بيزوس، بحسب معلومات حصرية حصلت الصحيفة عليها.

وأوضحت أن الرجلين كانا يتبادلان رسائل "واتساب" بشكل ودي، وفي 1 أيار/ مايو من عام 2018، تم إرسال ملف يحتوي على فيروس، وفقا لمصادر تحدثت إلى الغارديان، بشرط عدم الكشف عن هويتها.

بدورها نشرت "ماذاربورد" صورة للرسالة التي يعتقد أنها احتوت على الفيروس، وهي لمقطع فيديو يظهر علمي السعودية والسويد، دون أن يرفق نصا معها، ولم يناقشها الجانبان لاحقا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

ترامب يأمر بحظر "تيك توك" و"وي تشات" 8/7/2020 5:50:17 AM بتوقيت غرينتش