آخر الأخبار

عباس يتوجه إلى مجلس الأمن.. بعث رسالة حادة إلى نتنياهو

رام الله- وكالات الأربعاء، 29 يناير 2020 09:23 م بتوقيت غرينتش

قال مسؤول فلسطيني، إن رئيس السلطة محمود عباس، سيذهب إلى مجلس الأمن الدولي، لبحث تداعيات إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "صفقة القرن".

 

وأوضح مندوب فلسطين لدى الأمم المتحدة، رياض منصور، أن عباس سيشارك في جلسة قادمة لمجلس الأمن، يوضح خلالها قائمة اعتراضات فلسطين على "صفقة القرن" التي أعلنها ترامب الثلاثاء، رفقة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

 

وقال منصور، في تصريحات صحفية، إنه يأمل بتصويت مجلس الأمن على مشروع قرار ضد خطة ترامب، مرجحا أن تعقد الجلسة خلال أسبوعين.

وفي السياق ذاته، بعث محمود عباس برسالة خطية "حادة" إلى بنيامين نتنياهو، هدد فيها بـ"كسر القواعد"، وإلغاء التنسيق الأمني مع تل أبيب.


وقالت القناة (12) العبرية، إن الرسالة التي تأتي على خلفية الغضب الفلسطيني حيال "صفقة القرن" المزعومة، سلمها وفد بقيادة وزير الشؤون المدنية، حسين الشيخ، إلى وزير المالية الإسرائيلية موشيه كحلون، لإيصالها إلى نتنياهو بعد عودته الخميس من موسكو.


ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطة الفلسطينية بشأن ما أوردته القناة الإسرائيلية.
وكُتبت الرسالة باللغة العربية وبخط يد الرئيس عباس، حسب المصدر ذاته.


وجاء في الرسالة أن السلطة الفلسطينية ترى في "صفقة القرن" تخليا أمريكيا وإسرائيليا عن اتفاق أوسلو، وأنها ستخبر الجامعة العربية بذلك، وفق القناة.


ونقلت عن عباس، بأن السلطة الفلسطينية لديها الحق في "كسر القواعد"، وإلغاء التنسيق الأمني مع إسرائيل، والتنصل من كل الاتفاقيات الموقعة مع تل أبيب.


وقالت القناة، إن الرئيس الفلسطيني رفض الرد على مكالمة هاتفية من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كما رفض رسالة شخصية بعث بها الأخير له عبر مستشاريه، دون تحديد تاريخ المكالمة أو الرسالة.

 

وأضافت أن عباس لوّح في رسالته لنتنياهو بدعوة الشعب الفلسطيني للخروج إلى الشوارع، والبدء في احتجاجات سلمية ضد إسرائيل.

 

ومساء الثلاثاء، أعلن ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن، الخطوط العريضة للصفقة المزعومة، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، فيما رفضتها السلطة الفلسطينية وفصائل المقاومة وتركيا وعدة دول أخرى.


وتتضمن الخطة، المكونة من 80 صفحة، إقامة دولة فلسطينية "متصلة" في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق، بلا مطار ولا ميناء بحري، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة غير مقسمة مزعومة لإسرائيل. 

 

اقرأ أيضا: فتح تكشف: وفد فصائلي إلى غزة تمهيدا لزيارة عباس

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا