آخر الأخبار

انحسار مخاوف "كورونا" تصعد بالأسهم العالمية.. وهبوط بأوروبا

لندن- وكالات الأربعاء، 05 فبراير 2020 05:40 ص بتوقيت غرينتش

تلقت الأسهم الأمريكية واليابانية دعما كبيرا من انحسار المخاوف من أثر اقتصادي حاد لتفشي فيروس كورونا بعد تدخل من البنك المركزي الصيني.

 

وسجل المؤشر الأمريكي ناسداك المجمع مستوى قياسيا مرتفعا اليوم الثلاثاء وحقق المؤشر ستاندرد أند بورز 500 أكبر مكاسبه لجلسة واحدة في نحو ستة أشهر.

وصعد المؤشر داو جونز الصناعي 408.76 نقطة بما يعادل 1.44 بالمئة ليصل إلى 28808.57 نقطة، وزاد ستاندرد أند بورز 48.71 نقطة أو 1.50 بالمئة مسجلا 3297.63 نقطة، وتقدم ناسداك 194.57 نقطة أو 2.1 بالمئة إلى 9467.97 نقطة.

 

وفي بداية التعامل في بورصة طوكيو للأوراق المالية، الأربعاء، ارتفع المؤشر نيكي القياسي أكثر من 1.16 بالمئة مسجلا 23351.47 نقطة، في حين صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.04 في المئة إلى 1701.79 نقطة.

 

وارتفعت مؤشرات الأسهم الصينية في نهاية تعاملات الأربعاء للجلسة الثانية على التوالي، بعدما سجلت تراجعاً حادًا في مطلع الأسبوع بفعل حالة الذعر العالمية بسبب فيروس كورونا.

 

وفي نهاية الجلسة، ارتفع مؤشر "شنغهاي المركب" بنسبة 1.3% عند  2818 نقطة، وصعد "شنتشن المركب" 2.5% إلى 1679 نقطة.

 

على عكس الاتجاه الصاعد للأسهم العالمية، تخلت الأسهم الأوروبية عن مكاسب حققتها في الآونة الأخيرة، الأربعاء، بينما تترقب الأسواق أيضا بيانات لنشاط قطاع الخدمات من المنطقة.

وتراجع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.2 بالمئة بحلول الساعة 0803 بتوقيت جرينتش، بعد أن تعافى مؤقتا من أسبوع شهد عمليات بيع كثيفة إذ يقيم المستثمرون الآثار الاقتصادية لفيروس كورونا السريع الانتشار.

ويتحول الانتباه الآن إلى قراءة يناير كانون الثاني لمؤشر آي.إتش.إس ماركت لمديري المشتريات، والمتوقع صدورها في الساعة 0900 بتوقيت جرينتش.

وكانت أسهم النفط والغاز من بين الأسوأ أداء في قائمة المؤشرات الفرعية في المنطقة خلال الجلسة، لتخسر 0.8 بالمئة.

ونزل سهم شركة سيمنس الألمانية العملاقة واحدا بالمئة بعد أن حققت الشركة أرباحا صناعية أضعف من المتوقع خلال فصلها الأول بسبب تراجع عام في نشاط التصنيع.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا