آخر الأخبار

"لقاح كورونا" ينعش الأسواق.. النفط يتعافى والأسهم ترتفع

لندن- رويترز الخميس، 06 فبراير 2020 06:14 ص بتوقيت غرينتش

واصلت الأسواق العالمية تعافيها من صدمة الفيروس الصيني القاتل، خاصة بعد تقارير إعلامية ذكرت أن العلماء يطورون لقاحا لفيروس كورونا سريع الانتشار.

 

وارتفعت أسعار النفط، الخميس، 77 سنتا أو 1.4 بالمئة إلى 56.06 دولار للبرميل بحلول الساعة 0735 بتوقيت غرينتش، بعد أن قفزت 2.4 بالمئة في الجلسة السابقة.

 

وربحت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 95 سنتا أو ما يعادل 1.9 بالمئة إلى 51.70 دولار للبرميل بعد أن زادت 2.3 بالمئة أمس الأربعاء.

ومن المقرر أن تجتمع لجنة تسدي المشورة لمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجين حلفاء، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، ليوم ثالث اليوم الخميس.

 

وتبحث اللجنة خفضا أكبر لإنتاج النفط لدعم الأسعار بعد انخفاضها لعدة أيام جراء المخاوف بشأن النمو الاقتصادي والطلب على الطاقة بسبب تفشي الفيروس.

واجتمعت اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+ هذا الأسبوع لدراسة زيادة تخفيضات الإنتاج بكمية إضافية قدرها 500 ألف برميل يوميا أو تمديد التخفيضات الحالية لما بعد مارس آذار. ومن المقرر أن يجتمع وزراء أوبك+ يومي الخامس والسادس من مارس آذار.

ونزلت أسعار النفط ما يزيد عن 20 بالمئة منذ بلغت أعلى مستوياتها هذا العام في الثامن من يناير كانون الثاني بفعل مخاوف بشأن الطلب ناجمة عن تفشي الفيروس ومؤشرات على فائض في الإمدادات.

وفي اليومين الماضيين، تلقت السلع الأولية والأسهم وأسواق أخرى الدعم من تقارير غير مؤكدة عن تقدم محتمل في تصنيع عقاقير علاجية لفيروس كورونا الذي تسبب في وقف وسائل النقل وتقييد النشاط الصناعي في الصين.

لكن منظمة الصحة العالمية قللت من أهمية التقارير بشأن?? ??تحقيق تقدم في اكتشاف عقاقير.

 

اقرأ أيضا: انحسار مخاوف "كورونا" تصعد بالأسهم العالمية.. وهبوط بأوروبا

وأغلق المؤشر ستاندرد أند بورز 500 جلسة الأربعاء، على مستوى قياسي مرتفع، مع صعود الأسهم الأمريكية للجلسة الثالثة على التوالي بفضل بيانات مشجعة عن اقتصاد الولايات المتحدة وانحسار المخاوف من العواقب المالية لفيروس الصين.


وارتفع المؤشر داو جونز الصناعي 483.02 نقطة بما يعادل 1.68 بالمئة ليصل إلى 29290.65 نقطة، وزاد ستاندرد أند بورز 37.12 نقطة أو 1.13 بالمئة مسجلا 3334.71 نقطة، وتقدم المؤشر ناسداك المجمع 40.71 نقطة أو 0.43 بالمئة إلى 9508.68 نقطة.

 

وفي بداية تعاملات الخميس، ارتفع المؤشر نيكي القياسي في بورصة طوكيو للأوراق المالية بنسبة 1.38 بالمئة مسجلا 23641.10 نقطة في حين صعد المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.24 في المئة إلى 1722.95 نقطة.

 

ومع ارتفاع شهية المستثمرين للمخاطرة، انخفضت أسعار الذهب، الخميس، في المعاملات الفورية 0.2 بالمئة إلى 1553.12 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة 0425 بتوقيت غرينتش.

وانخفضت الأسعار هذا الأسبوع بفعل إجراءات تحفيز صينية، بعد أن بلغت أدنى مستوى فيما يزيد عن أسبوعين عند 1546.90 دولار أمس الأربعاء. وتراجعت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 0.4 بالمئة إلى 1556.80 دولار.

 

اقرأ أيضا: ارتفاع مخزونات النفط الأمريكي أكثر من المتوقع.. وبرنت يتراجع

وقال مايكل مكارثي كبير محللي السوق لدى سي.إم.سي ماركتس "هناك ارتفاع كبير في الشهية للمخاطرة، الكثير من الأسواق ترى تفاؤلا يتعلق بالإجراءات التي اتخذتها السلطات الصينية للتعامل مع التفشي بهدف دعم اقتصادها".


وأضاف أن بيانات إيجابية من الولايات المتحدة مثل ارتفاع في يناير كانون الثاني بأجور العاملين بالقطاع الخاص وأنشطة قطاع الخدمات أيضا تضغط على الذهب.

وربحت الأسهم الآسيوية بعد أن بلغت الأسهم الأمريكية ذروة قياسية بفضل بيانات مشجعة من الولايات المتحدة، بينما استقر مؤشر الدولار قرب أعلى مستوى في شهرين والذي بلغه في الجلسة السابقة، مما يزيد تكلفة الذهب على حائزي العملات الأخرى.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، تقدم البلاديوم 0.5 بالمئة إلى 2443.70 دولار للأوقية وزادت الفضة 0.3 بالمئة إلى 17.65 دولار. واستقر البلاتين عند 982.12 دولار بعد أن لامس أعلى مستوى في أسبوع عند 987.60 دولار في وقت سابق من الجلسة.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا