آخر الأخبار

أهالي الأسرى في غزة يتظاهرون ضد "صفقة القرن" (صور)

غزة- عربي21- أحمد صقر الإثنين، 10 فبراير 2020 11:00 ص بتوقيت غرينتش

تتواصل المظاهرات والاحتجاجات الشعبية للأسبوع الثالث على التوالي في قطاع غزة، رفضا لخطة السلام الأمريكية التي أعلن عنها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والمعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".


ونظمت لجنة الأسرى التابعة للقوى الوطنية والإسلامية، الاثنين، وقفة جماهيرية رفضا للخطة الأمريكية تحت شعار "الصفقة لن تمر"، وشارك العشرات من الأسرى المحررين وعائلات الأسرى في سجون الاحتلال، في المظاهرة الاحتجاجية أمام مقر الصليب الأحمر بمدينة غزة.


ورفع المشاركون في المظاهرة شعارات رافضة ومنددة بالصفقة الأمريكية التي كشفت تفاصليها، عن زيادة التمدد الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية، وشطب كافة الحقوق الوطنية الفلسطينية.


وحول مشاركة الأسرى في التأكيد على رفض الشعب الفلسطيني لـ"صفقة القرن"، أوضح رئيس وحدة الدراسات والتوثيق في هيئة شؤون الأسرى والمحررين، عبد الناصر فروانة، أن "الأسرى هم امتداد للنسيج الوطني والاجتماعي، وقضيتهم جزء أساسي من القضية الفلسطينية".


وشدد في تصريح خاص لـ"عربي21" بأن "أي مساس بالقضية والثوابت الفلسطينية هو مساس خطير بالأهداف والحقوق التي ناضل من أجلها الأسرى".


ونوه فروانة، إلى أن "ما تسمى صفقة القرن، تنسف حقوق شعبنا وتتنكر لتضحيات الشهداء والأسرى، ولهذا تم رفضها من الأسرى كما عموم الفلسطينيين، وعبر الأسرى عن ذلك في بيان رسمي صدر من داخل السجون الإسرائيلية".

 

اقرأ أيضا: مسيرات رافضة لصفقة القرن في المغرب وتونس (شاهد)

وأكد أن وقفة اليوم الاحتجاجية، هي "تأكيد على موقف الأسرى برفض صفقة القرن الأمريكية، والتمسك بأهداف شعبنا المشروعة التي ناضل من أجلها الأسرى، وفي مقدمتها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس".


وأعلن ترامب في مؤتمر مشترك مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء الثلاثاء الموافق 28 كانون الثاني/يناير 2020، عن تفاصيل الخطة الأمريكية للسلام في منطقة الشرق الأوسط المعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".


وشارك في المؤتمر الذي عقد في البيت الأبيض الأمريكي من الجانب العربي، سفراء كل من البحرين والإمارات وسلطنة عمان لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وحضروا مراسم إعلان "صفقة القرن".


وتسبب الإعلان الأمريكي بحالة غليان وغضب شعبي فلسطيني في كافة المناطق الفلسطينية المحتلة، ورفض فصائلي ورسمي فلسطيني لخطة ترامب المزعومة، وخروج مظاهرات شعبية غاضبة تنديدا بالمشروع الأمريكي الذي يهدف بحسب مراقبين إلى تصفية القضية والحقوق الفلسطينية المشروعة.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا