آخر الأخبار

قلق من الآثار السلبية لمواقف ترامب على "إسرائيل"

غزة- عربي21- أحمد صقر الثلاثاء، 11 فبراير 2020 12:56 م بتوقيت غرينتش

كشف دبلوماسي إسرائيلي، عن وجود مخاوف وقلق لدى "تل أبيب" من تأثير سلبي لمجلس النواب الأمريكي على مواقف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تجاه "إسرائيل"، مشددا على أهمية أن تعمل الحكومة الإسرائيلية على التقرب من الحزب الديمقراطي قبل فوات الأوان.


وذكر السفير الإسرائيلي الأسبق في الولايات المتحدة، زلمان شوفال، بمقاله في صحيفة "معاريف" العبرية الثلاثاء، أن الرئيس الأمريكي ترامب قد يكون قد ضمن انتصاره في الانتخابات القادمة، بعد أن 
فاز بالورقة في الموضوعين اللذين شغلا الساحة السياسية؛ الأولى، إجراءات العزل التي انتهت كما كان متوقعا؛ حيث حصل على براءة تامة، وفي الثانية حصول منافسه جو بايدن على على نتائج مخيبة للآمال في ولاية آيوا، التي جرت فيها الجولة الأولى للانتخابات الداخلية للترشيح الديمقراطي للرئاسة".

 

اقرأ أيضا: NYT: خطة ترامب للسلام في الشرق الأوسط تكشف الحقيقة البشعة

ونوه شوفال إلى أن ترامب لم يفوت الفرصة لاستغلال "خطاب الأمة" كي ينثر الملح على جراح خصومه، وثبت بالفعل، بخلاف التقديرات الشائعة، أن له بالفعل استراتيجية تستند بالأساس إلى استغلال كل الأدوات الدستورية تحت تصرف الرئيس لتحقيق أهدافه، دون أن يراعي القواعد الدارجة أكثر مما ينبغي".


ولفت إلى أن "إجراء الانتخابات بعد ثمانية أشهر، هي مدة زمنية طويلة بما يكفي لتغيير الصورة الحالية، رغم أن العزل لم يؤثر على الأمريكي العادي، ولكن الأجواء السلبية التي نشأت بعد الشهادات القاسية في الكونغرس في مواضيع أوكرانيا، وبخاصة إذا ما سمعت في نهاية الأمر شهادة فتاكة من جانب جون بولتون، المستشار السابق للأمن القومي للرئيس، يمكن أن تؤثر على حملة الانتخابات".
وإضافة لما سبق، قدر السفير أن "وضع ترامب في الولايات الوسطى الغربية، التي يكون تأثيرها على نتائج الانتخابات حاسما أحيانا، ليس جيدا، والأيام ستكشف ما إذا كان هذا الميل سيتغير".


أما بالنسبة لـ"إسرائيل، فإن "الانتخابات الأمريكية، قد تكون هامة بقدر لا يقل عن الانتخابات الإسرائيلية، ومن هذه الناحية، حتى لو انتخب ترامب مرة أخرى، فإن الأنباء ليست جيدة على نحو خاص، إذ إنه رغم أن السياسة الخارجية الأمريكية هي من إنتاج البيت الأبيض، إلا أن المواجهة المتواصلة بينه وبين مجلس النواب الذي يقع تحت سيطرة الحزب الديمقراطي، قد يؤثر بشكل سلبي على مواقفه تجاه اسرائيل".

 

اقرأ أيضا: تحذير أمريكي لإسرائيل من تطبيق بنود في "الصفقة" دون تنسيق

ودلل شوفال على ذلك بقوله: "في نهاية الأسبوع بعث 107 أعضاء كونغرس ديمقراطيين لترامب، رسالة معارضة لخطة السلام خاصته (صفقة القرن)، ولم يكن صعبا أن يلاحظ فيها أيضا، نبرات مناهضة لإسرائيل على نحو جلي".


وبين أن "حقيقة أنه وقع على الرسالة قرابة نصف الكتلة الديمقراطية 107 من أصل 232 عضو؛ أي أكثر بكثير من المجموعة المناهضة لإسرائيل في الكونغرس، مقلقة ليس فقط في السياق الإسرائيلي، بل هناك من يرى فيها إشارة تحذير من أن المجموعة آنفة الذكر تعمل بشكل نشط للسيطرة على الحزب الديمقراطي كله".


ونبه السفير، أن هناك "مؤشرا آخر على القلق الإسرائيلي؛ أن بعض أعضاء الكونغرس اليهود وقعوا على الرسالة أيضا"، منوها أن "أمام إسرائيل ستكون في الفترة الأخيرة مهمة في غاية الأهمية، وهي أن تقرب إليها أغلبية أعضاء الحزب الديمقراطي قبل فوات الأوان".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا