آخر الأخبار

ما مصير طاقم المقاتلة السعودية التي سقطت شمال اليمن؟

عدن- عربي21- أشرف الفلاحي الإثنين، 17 فبراير 2020 05:58 م بتوقيت غرينتش

أسقطت جماعة أنصار الله "الحوثي" قبل ثلاثة أيام، طائرة سعودية مقاتلة "تورنيدو"، في محافظة الجوف شمالي اليمن.


وعلمت "عربي21" من مصدرين يمنيين أن الحوثيين تمكنوا من القبض على الطيارين السعوديين، بعد ساعات من إسقاط المقاتلة الحربية مساء الجمعة، في محافظة الجوف.

وأفاد أحد المصدرين وهو قريب من جماعة الحوثي لـ"عربي21" شريطة عدم كشف اسمه، بأن أحد طياري المقاتلة السعودية "توريندو" مازال حيا، دون أن يقدم تفاصيل إضافية عن وضع وظروف الأخر.

فيما قال مصدر محلي ثان إن قائدا المقاتلة الحربية السعودية، تمكنا من الخروج عبر كراسي النجاة، بعد إصابتها في أجواء بلدة المصلوب، بمحافظة الجوف، بصاروخ حوثي، مساء الجمعة الماضي.

وأَضاف في تصريح خاص لـ"عربي21"، تحفظ عن ذكر اسمه أن الطيارين السعوديين هبطا بعدما قذفت بهما المقاعد من قمرة المقاتلة، على بعد 6 إلى 7 كلم، من المنطقة التي سقطت فيها الطائرة.

ووفقا للمصدر فإنه تم العثور عليهما من قبل سكان في منطقة الظلفان الواقعة جنوب غرب مديرية المصلوب، وهم موالون لجماعة الحوثي، وقاموا بتسليمهما للميليشيا.

وأشار إلى أن المعلومة تفيد بأن أحد الطيارين بصحة جيدة، بينما أحدهما مصاب إصابة بالغة، وربما فارق الحياة.

واطلع المصدر "عربي21" على صورة أحد الطيارين، وهو مصاب إصابة بالغة في فكه السفلي الذي ظهر ممزقا.

وتظهر الصورة "الطيار السعودي وأنبوب الأكسجين الموجود في خوذة الطيار قد مزق منطقة الفك السفلي من وجهه".

وتعتذر "عربي21" عن نشر الصورة نظرا لبشاعتها، في الوقت الذي لم يتسن لنا التأكد من صحة الصورة من مصدر مستقل.

وكان التحالف الذي تقوده السعودية، قد أقر بسقوط المقاتلة وحمل في الوقت ذاته، جماعة الحوثي مسؤولية حياة وسلامة ضابطي المقاتلة السعودية "التورنيدو".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي قوله إن الطاقم الجوي والمكون من (ضابطين) قام باستخدام كراسي النجاة للخروج من الطائرة قبل سقوطها.

 

اقرأ أيضا: الجيش اليمني يحرز انتصارات بالجوف.. ويؤكد مقتل 18 حوثيا

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا