آخر الأخبار

"الصحة العالمية": فرصة احتواء تفشي كورونا تتقلص

عواصم- وكالات الجمعة، 21 فبراير 2020 08:54 م بتوقيت غرينتش

حذرت منظمة الصحة العالمية الجمعة من أن فرصة احتواء تفشي فيروس كورونا الجديد في العالم تتقلص وإنه يتعين على الدول التحرك سريعا للسيطرة على الانتشار.


وردا على سؤال عما إذا كان الانتشار يقف عند "نقطة تحول" بعد اكتشاف حالات إصابة ووفيات جديدة بالفيروس في إيران ولبنان، قال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس إنه لا يزال يعتقد أن بالإمكان السيطرة على الفيروس.


غير أنه أضاف "الفرصة تتقلص، لذا علينا أن نتحرك سريعا قبل أن تفوت بشكل كامل. هذا التفشي يمكن أن يسير في أي من الاتجاهين... إذا تصرفنا بشكل صحيح، يمكننا تجنب أي أزمة خطيرة. لكن إذا ضيعنا الفرصة فسوف نواجه مشكلة خطيرة".

 

ينتشر في سجون صينية

قالت السلطات الصينية الجمعة إن فيروس كورونا الجديد أصاب المئات في السجون، فيما أسهم في قفزة في عدد الإصابات خارج إقليم هوبي، بؤرة تفشي الفيروس، بما يشمل 100 إصابة جديدة في كوريا الجنوبية.


وأنهى اكتشاف 234 حالة إصابة جديدة بين سجناء خارج إقليم هوبي فترة انخفاض في عدد الإصابات اليومية في بر الصين الرئيسي استمرت 16 يوما متصلة.


وتم الإبلاغ عن 271 حالة أخرى في سجون هوبي رغم أن مسؤولي الإقليم لم يذكروا متى تم تشخيص تلك الحالات.


ونقل التلفزيون الصيني عن اجتماع للمكتب السياسي للحزب الشيوعي الحاكم بحضور الرئيس شي جين بينغ الجمعة أن الصين لم تبلغ بعد ذروة تفشي فيروس كورونا، بينما سلط وجود أكثر من 30 حالة في مستشفى في بكين الضوء على زيادة حادة في العدد هناك.


وبلغ إجمالي عدد الحالات في بكين 396 إصابة وأربع وفيات من بين إجمالي 75400 حالة إصابة و2236 حالة وفاة رسميا.


وأظهر حصر أجرته رويترز أن الفيروس ظهر في 26 دولة ومنطقة، بخلاف الصين، وقتل 11 شخصا خارج الصين.


وقال شو نان بينغ نائب وزير العلوم والتكنولوجيا الصيني إن أول نماذج اللقاح قد تكون جاهزة للتجارب المعملية بحلول نهاية أبريل نيسان. ويتسق هذا الجدول الزمني مع أبحاث في دول أخرى ومع تقديرات لمنظمة الصحة العالمية بطرح لقاح في السوق في غضون 18 شهرا تقريبا.


ومع سعي السلطات في أنحاء العالم للحيلولة دون تحول الفيروس إلى وباء عالمي يأمل مسؤولو الصحة العامة في ظهور مؤشرات على أن حلول طقس أكثر دفئا في النصف الشمالي من الكرة الأرضية يمكن أن يبطئ انتشار الفيروس.


وكوريا الجنوبية أحدث منطقة لظهور حالات إصابة جماعية جديدة حيث رصدت 100 حالة ليرتفع عدد الإصابات لديها إلى 204 حالات.


ومعظم الحالات في كوريا الجنوبية في مدينة دايجو التي يقطنها 2.5 مليون نسمة حيث أصيب العشرات بالعدوى في كنيسة ترتبط بسيدة تبلغ من العمر 61 عاما مصابة بالفيروس بعد أن حضرت قداسا.


وصنف المسؤولون في كوريا الجنوبية منطقتي دايجو وتشيونجدو على أنهما "منطقتا رعاية خاصة" حيث سيجري نشر موارد إضافية منها فرق طبية عسكرية ومرافق عزل لمساعدة المستشفيات.


وخلت المراكز التجارية والمطاعم والشوارع في دايجو إلى حد كبير ووصف رئيس بلدية المدينة تفشي الفيروس بأنه "أزمة غير مسبوقة".


وفي مدينة قم الإيرانية، أظهرت لقطات للتلفزيون الرسمي المشاركين في الانتخابات البرلمانية وهم يضعون كمامات طبية.


وأكدت إيران اكتشاف 13 حالة إصابة جديدة بالفيروس الجمعة توفي منها اثنان.


وانضمت وزيرة الصحة في أوكرانيا الجمعة إلى أشخاص تم إجلاؤهم من الصين في حجر صحي لمدة أسبوعين في لفتة تضامن بعدما أدت المخاوف من احتمال انتشار فيروس كورونا إلى اشتباكات بين محتجين والشرطة.

 

اقرأ أيضا: "الفيروس القاتل" يحرم منتخب الصين من الاستضافة في ميدانه
 

إصابة أول إسرائيلي

 

اعلنت وزارة الصحة الاسرائيلية أنها سجلت أول إصابة بفيروس كورونا المستجد لدى امرأة وصلت صباح الجمعة إلى إسرائيل وكانت على متن سفينة الرحلات السياحية "دايموند برينسس" التي فرض عليها حجر صحي في اليابان منذ مطلع شباط/فبراير. 


 وقالت السلطات الإسرائيلية في بيان "بعد إجراء الفحوصات  في المختبر المركزي بوزارة الصحة على الركاب العائدين من على متن السفينة من اليابان أظهرت النتائج إصابة مؤكدة بالفيروس لإحدى العائدات".


واضافت أن "باقي الركاب كانت نتائج فحوصاتهم سلبية".

 

إيطاليا

 

وأعلن مسؤولون إيطاليون في منطقة لومباردي، الواقعة شمالي إيطاليا، الجمعة، عن إصابة ستة أشخاص بفيروس كورونا المستجد، وهي أولى الحالات من نوعها في البلاد، كما أعلنت إسرائيل أيضا عن ظهور أول حالة تحمل الفيروس لديها.


وأعلن مسؤول محلي في منطقة لومباردي الجمعة أنه يجري حاليا إجراء اختبارات لمئات الأشخاص الذين كانوا مخالطين لحالات الإصابة المكتشفة في البلاد.


وكانت السلطات في إيطاليا أعلنت الخميس عن تسجيل أول ثلاث حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد، قبل أن يرتفع العدد إلى ستة أشخاص اليوم الجمعة.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا