آخر الأخبار

نتائج أولية لانتخابات إيران التشريعية: فوز ساحق للمحافظين

طهران- وكالات السبت، 22 فبراير 2020 12:37 م بتوقيت غرينتش

أعلنت لجنة الانتخابات الإيرانية، السبت، أن المحافظين حصدوا 195 مقعدا في البرلمان، والإصلاحيين 18 من أصل 253 مقعدا حسمت نتائجها حتى الآن، بحسب نتائج أولية.

وذكرت اللجنة في بيان، نقله إعلام محلي، أن الانتخابات التشريعية، التي أجريت الجمعة، في 208 دائرة بعموم البلاد، حصل فيها المستقلون وآخرون على 40 مقعدا حتى الآن.

وأوضح الإعلام، أن نتائج الانتخابات في العاصمة طهران، سيتم إعلانها، الأحد.

 

وتعد هذه النتائج مؤشرا على انتكاسة كبيرة للإصلاحيين، الذين كانوا يمتلكون أغلبية بسيطة في البرلمان السابق، بأكثر من 41 بالمئة من المقاعد.

 

وفي وقت سابق السبت، أعلن المتحدث باسم لجنة الانتخابات الإيرانية، سيد إسماعيل موسوي، في تصريح للتلفزيون الإيراني، أسماء 35 مرشحا حصلوا على أعلى نسبة أصوات في الانتخابات البرلمانية بدائرة طهران، لافتا إلى أنه "جاء في مقدمة الفائزين محمد باقر قاليباف، عمدة طهران السابق".

وفي سياق متصل، أكد المتحدث باسم مجلس صيانة الدستور بإيران، عباس علي كدخدائي، أن "الإعلان عن صحة الانتخابات سيتم بعد تدقيق التقارير والنتائج".

 

اقرأ أيضا: إغلاق مراكز الاقتراع في إيران واكتساح متوقع للمحافظين

 

بدورها، نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤول بوزارة الداخلية الإيرانية أن "قائمة من المرشحين المرتبطين بالحرس الثوري، تتقدم السباق في العاصمة طهران"، لافتة إلى أن قوائم مرتبطة "بمحافظين متشددين" حصلت على 83 مقعدا في بلدات وقرى بالانتخابات.

وذكرت الوكالة أن "الاكتساح الواضح للمتشددين المحافظين سيؤكد أفول نجم السياسيين البراغماتيين، الذين أضعفهم قرار واشنطن الانسحاب من الاتفاق النووي، وإعادة فرض عقوبات، بخطوة عرقلت إعادة التقارب مع الغرب".

 

اختبار "المشاركة"

 

وقدرت نسبة المشاركة في التصويت بحوالي 40 بالمئة على مستوى البلاد و30 بالمئة في طهران في الوقت المقرر الأساسي لإغلاق مكاتب الاقتراع، عند الساعة 14:30 بتوقيت غرينتش، يوم الجمعة، وفقا للمصدر ذاته.

لكن السلطات مددت الاقتراع لست ساعات أخرى للسماح لأكبر عدد ممكن من الناخبين بالتصويت.

 

اقرأ أيضا: هل تمهد انتخابات إيران لـ"برلمان متشدد"؟.. هذه تأثيراتها

 

وأفادت "فارس" بأن نسبة المشاركة الرسمية ستعلن السبت، بينما من غير المتوقع إعلان النتائج الرسمية حتى يوم الأحد.

وكان مجلس صيانة الدستور قد أعلن، الجمعة، أنه "يتوقع أن تكون نسبة المشاركة في الانتخابات نحو 50 بالمئة"، مؤكدا أن "الأمة الإيرانية خيبت آمال أعدائها، بالتصويت بأعداد كبيرة".

وشهدت انتخابات 2016 نسبة مشاركة وصلت إلى 62 بالمئة، بينما بلغت 66 بالمئة في انتخابات 2012.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا