آخر الأخبار

رجل أعمال: السعودية والإمارات دفعتا مئات الملايين لترامب

لندن- عربي21- أحمد حسن الثلاثاء، 25 فبراير 2020 12:16 ص بتوقيت غرينتش

قال رجل الأعمال الأمريكي من أصل لبناني، أندي خواجه، إن كلا من السعودية والإمارات دفعت عشرات، بل مئات الملايين، من الدولارات بصورة غير قانونية لحملة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانتخابية في 2016".

 

وقال خواجة، في مقابلة مع مجلة "سبيكتيتور" الأمريكية، إنه باع تكنولوجيا معينة إلى رجل الأعمال اللبناني-الأمريكي المستشار السابق لولي عهد أبو ظبي، جورج نادر، ساعده فيها على إخفاء تبرعات بقيمة ملايين الدولارات من المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة، وإظهارها كمساهمات صغيرة قدمها المواطنون الأمريكيون.

وقال خواجة إنه لإبقاء الأمر سرا، قاموا بالخداع، وجعلوا أموال السعودية والإمارات في صورة تبرعات صغيرة من الأمريكيين، مستخدمين هويات مسروقة و"بطاقات ائتمان افتراضية" أو بطاقات هدايا.

 

يشار إلى أنه لا يجب إبلاغ لجنة الانتخابات الفيدرالية بالتبرعات التي تقل قيمتها عن 200 دولار ويتم التبرع بها.

 

وادعى خواجة أن السعوديين والإماراتيين كانوا قادرين على تقديم الآلاف من هذه التبرعات الصغيرة في وقت واحد باستخدام أحدث تقنيات معالجة الدفع.

 

ويخبر خواجة بأن جورج نادر كان يتباهى بانتظام حول كيف كانت كل من السعودية والإمارات وروسيا تعمل على مساعدة ترامب في أن يصبح رئيسا.

 

ومع نهاية العام الماضي، وجّه الادعاء الأمريكي تهما لثمانية أشخاص، بينهم جورج نادر وأحمد الخواجة، بالتآمر وتحويل 3.5 ملايين دولار بشكل غير قانوني لدعم حملة دونالد ترامب للانتخابات الرئاسية الأمريكية عام 2016.


واتهم الادعاء الأمريكي جورج نادر وأحمد الخواجة بالقيام بدور وساطة لمصلحة دولة أجنبية لدى أعضاء في حملة ترامب، بصورة غير قانونية.


وقال الادعاء إن نادر قام بدور وسيط لدى حملة ترامب لمصلحة الدولة الأجنبية، التي أشار لها الادعاء بالرمز "A"، في حين أمّن الخواجة غطاء غير قانوني لهذه الوساطة.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا