عـاجل
آخر الأخبار

أيمن نور يتساءل عن وفاة "مبارك": هل مات متسمما؟

القاهرة- عربي21 الأربعاء، 26 فبراير 2020 01:14 م بتوقيت غرينتش

شكّك زعيم حزب غد الثورة والمرشح الرئاسي المصري السابق، أيمن نور، في الأسباب الحقيقية التي أدت إلى وفاة الرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي وافته المنية، صباح الثلاثاء.

وقال نور، في تغريدة له على موقع "تويتر": "هل مات مبارك متسمما؟ بينما يشير تصريح دفن الرئيس مبارك إلى أن سبب الوفاة الكلى والقلب، تقول مستشفى الجلاء (العسكري) في بلاغ الوفاة إن السبب صدمة تسممية؟".

 

 

— Ayman Nour (@AymanNour) February 25, 2020

 


وأرفق المرشح الرئاسي الأسبق صورتين مع تغريدته، الأولى بلاغ وفاة "مبارك" طبقا لتعليمات وزارة الصحة، والثانية تصريح دفن "مبارك" يثبت اختلاف الأسباب التي أدت لوفاة "مبارك".

وفي تغريدة أخرى، تساءل نور: "ماذا تعني (الصدمة التسممية الحادة) التي وردت في تقرير مستشفى الجلاء عن سبب وفاة حسني مبارك".

 

اقرأ أيضا: بدء مراسم تشييع "مبارك".. والسيسي يتقدم الجنازة العسكرية

وأرفق نور صورة تشير إلى أن "متلازمة الصدمة التسممية toxic shock syndrome هي مجموعة من الأعراض الشديدة التي تتطور وتتفاقم بشكل سريع، وتتضمن الحمى، والطفح الجلدي، وانخفاض ضغط الدم، وفشل عدة أعضاء. وتنجم عن السموم التي تُنتجها Staphylococcus aureus أو المجموعة A من المكورات العقدية".

 

 

— Ayman Nour (@AymanNour) February 25, 2020

 


كما جاء في الصورة: "يزيد من خطر الإصابة بهذه المتلازمة كل من استخدام دحسات مهبلية عالية الامتصاص، أو الإصابة بعدوى ناجمة عن Staphylococcus aureus أو المجموعة A من المكورات العقدية. ويمكن للمتلازمة أن تكون مميته، وخاصةً إذا كانت ناجمة عن عدوى بالمكورات العقدية".

وعلق نور على وفاة مبارك قائلا: "اختلفت مع مبارك سياسيا، ونافسته في أول انتخابات رئاسية، وتعرضت للعسف والتنكيل والاعتقال والتشويه، وهو الآن بين يدي الله، وأشهد الله أني أسامحه في حقي الشخصي، وعند الله يجتمع الخصوم. أما الحقوق العامة فله ما له، وعليه ما عليه. رحم الله الجميع، وخالص العزاء لأسرته".

 

 

— Ayman Nour (@AymanNour) February 25, 2020

 


وسط إجراءات أمنية مشددة، انتهت مراسم تشييع جثمان "مبارك"، من مسجد المشير بمنطقة التجمع الخامس في القاهرة الجديدة، شرقي العاصمة المصرية، وذلك بحضور رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، وقيادات الدولة المصرية، ووفود من عدة دول عربية.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا