آخر الأخبار

الصحة العالمية: كورونا بلغ نقطة "حاسمة".. واستنفار بعدة دول

جنيف- أ ف ب الخميس، 27 فبراير 2020 05:33 م بتوقيت غرينتش

حذرت منظمة الصحة العالمية، الخميس، من بلوغ انتشار فيروس كورونا الجديد "نقطة حاسمة"، مع تفشيه في عدة دول خارج الصين، بالتزامن مع اتخاذ العديد من الدول إجراءات وقائية مشددة.

 

وكانت السعودية قد أعلنت تعليق توافد المعتمرين إلى مكة، فيما أغلقت اليابان المدارس، وأرجأت كوريا الشمالية العودة إلى الدراسة.  


وفي كوريا الجنوبية، المركز الرئيسي للمرض خارج الصين، يزداد عدد الإصابات بشكل كبير. وأشارت سيول إلى أن عدد الإصابات اليومية الإضافية الخميس فاق الـ500 إصابة. 

وفي مناطق أخرى في العالم، يجري الإعلان يوميا عن اكتشاف حالات إصابة جديدة. 

وأكد مدير عام منظمة الصحة تيدروس أدهانوم غيبريسوس أن فيروس كورونا المستجد بلغ "نقطة حاسمة" عالميا، مشيرا إلى أنه خلال اليومين الماضيين فاق العدد اليومي للإصابات الجديدة في العالم نظيره في الصين حيث ظهر الفيروس. 

وقال: "إذا تصرفتم بحزم الآن، فيمكن احتواء الفيروس، يمكن تفادي إصابة الناس بالمرض، يمكن أن تنقذوا أرواحا، نصيحتي هي التصرف سريعا"، واصفا الفيروس بأنه "خطير جدا".

 

وكانت الصين من حيث انطلق الفيروس حتى وقت قصير المركز العالمي الوحيد للوباء، لكن ظهور حالات إصابة جديدة في كوريا الجنوبية وإيطاليا وإيران زاد المخاوف من تحولها إلى بؤر انتشار إضافية للفيروس. 

وبلغ عدد الإصابات في الصين حتى الآن 78600 إصابة بينها 2747 وفاة.

وينتشر الفيروس حاليا في أكثر من 45 بلدا، وبلغ عدد الإصابات فيها نحو 3600 إصابة، مع أكثر من 50 وفاة.

 

اقرأ أيضا: وفيات وإصابات بين مسؤولين ورجال دين بإيران.. وإلغاء "الجمعة"

ورغم أنها لا زالت بمنأى نسبيا عن انتشار الوباء، تقول الولايات المتحدة إنها مستعدة لمواجهة الوباء "على مستوى أكبر"، بحسب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، موضحا أنه سيقرر "في الوقت المناسب" فرض قيود جديدة من وإلى المناطق الموبوءة، مثل إيطاليا، وكوريا الجنوبية. 

وتفرض الولايات المتحدة أصلا منعا على دخول الأجانب الذين زاروا الصين خلال الأسبوعين الفائتين. 

ووصل كورونا المستجد إلى البرازيل عبر برازيلي عائد من إيطاليا. وسجلت اليونان وإسبانيا وكرواتيا والنمسا والدنمارك وألمانيا حالة إصابة على الأقل لأشخاص تلقوا العودة بعد زيارتهم لإيطاليا. 

كما سجلت حالات إصابة في سويسرا والنروج ومقدونيا الشمالية. وأعلنت إستونيا الخميس عن أول إصابة لدى إيراني يعيش فيها.

 

وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الخميس، غداة الإعلان عن وفاة أول فرنسي وهو رجل ستيني لم يزر قط منطقة ينتشر فيها المرض، "نحن أمام وباء" و"علينا أن نواجهه على أحسن وجه".


ولم تعد إفريقيا أيضا بمنأى عن الفيروس، رغم أن عدد الإصابات لا يزال منخفضاً. وبات إيطالي وصل إلى الجزائر ثاني مصاب بفيروس كورونا المستجد في القارة بعد تسجيل إصابة سابقة في مصر.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

ما هو سر الكرش؟.. دراسة ألمانية تجيب 6/2/2020 9:53:55 PM بتوقيت غرينتش