آخر الأخبار

نتنياهو يبدأ اتصالاته لتشكيل الحكومة.. وقادة الاحتلال يعلقون

عربي21- أحمد صقر الثلاثاء، 03 مارس 2020 05:49 ص بتوقيت غرينتش

فور إظهار نتائج الاستطلاعات تقدم حزب "الليكود" في انتخابات الكنيست الـ23، أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية المنتهية ولايته وزعيم "الليكود" بنيامين نتنياهو، البدء بالاتصالات لتشكيل حكومة جديدة.


ولم يخف نتنياهو المتهم بقضايا فساد فرحته بتفوق حزبه، المرجح أن يحظى بـ36 أو 37 مقعدا، على تحالف "أزرق أبيض" بقيادة الجنرال بيني غانتس، وكتب نتنياهو تغريدة قال فيها "شكرا".


وأعلن نتنياهو بدء "الاتصالات مع كتلة اليمين لتشكيل حكومة"، معربا عن أمله في تشكيل حكومة يمين قوية ومستقرة، تعمل لصالح إسرائيل"، بحسب ما أورده موقع "i24" الإسرائيلي.


وأكدت القناة "13" العبرية، أن "نتنياهو تحدث مع جميع قادة أحزاب المعسكر الوطني الليلة، ووافق على تشكيل حكومة وطنية قوية لإسرائيل في أقرب وقت ممكن".


وقال نتنياهو بعد إعلان النتائج الأولية والتي توقعت 59 مقعدا لكتلة اليمين في ساعة مبكرة من فجر اليوم في مقر حزبه: "هذه ليلة النصر الكبير، هذه ليلة النصر الكبير لليكود.. أتذكر أن أول انتصار لنا في عام 1996 كان تاريخيا، وهذه المرة أحلى، لأنه نصر على كل الصعاب".

 

اقرأ أيضا: نتنياهو يحتفل بالفوز ويعد باتفاقية سلام مع دول عربية

وتابع: "كنا نواجه قوى هائلة، وكانوا قد نعونا، خصومنا قالوا إن عهد نتنياهو قد انتهى، لكننا معا قلبنا الوعاء، وحولنا الليمون إلى عصير الليمون"، بحسب تعبيره.


ولفت إلى أن الليكود سيجتمع لمناقشة كيفية تشكيل حكومة قوية ومستقرة، حكومة وطنية جيدة لإسرائيل في أقرب وقت ممكن"، زاعما أنه سيكون "رئيس وزراء لجميع الإسرائيليين دون استثناء، للناخبين من اليمين ومن اليسار، لليهود وغير اليهود"، وقال: "هذا وقت المصالحة".


وخاطب المجتمعين في مقر حزب "الليكود": "لقد جعلنا إسرائيل قوة عظمى، وطورنا علاقات لم تكن لدينا مع قادة عالميين، وعندما أقول إننا سنتوصل إلى اتفاقات سلام مع دول عربية وإسلامية أخرى، لا أقول هذا من باب الثرثرة، بل إنها مسألة وقت وليست مسألة وقت طويل، ونحن القادرون فقط".

 

 

— Benjamin Netanyahu (@netanyahu) March 2, 2020

 


وتابع: "لقد فعلنا المستحيل معا، ورأينا جميع أسباط إسرائيل تعود إلى الليكود وابن أخينا الإثيوبي وإخواننا المهاجرين من الاتحاد السوفييتي، لقد رأوا أننا جعلنا إسرائيل مكانا جيدا للعيش"، وفق زعمه.


وذكر أن "إسرائيل مرت بعدة حملات انتخابية صعبة، وحان الوقت لإيقاف هذه الجولات الانتخابية وتشكيل حكومة في إسرائيل، لقد حان الوقت لرأب التصدعات وللتصالح.. سأواصل العمل في مهامي من أجلكم".


زعيم حزب "أزرق أبيض" بيني غانتس لم يخف خيبة أمله، وقال: "يشاركنا الإحساس بخيبة الأمل؛ هذه ليست النتيجة التي أردناها، وليست هذه هي النتيجة التي ستعيد إسرائيل إلى طريق الملك"، وفق ما أوردته القناة "13" العبرية.

 

اقرأ أيضا: صحفي إسرائيلي يسأل: كيف فاز نتنياهو رغم تورطه بقضايا فساد؟


وأكد غانتس الذي يتوقع أن يحصل حزبه على ما بين 32 و33 مقعدا، أنه سيواصل السعي من أجل حكومة وحدة، وقال: "إسرائيل تحتاج إلى الانتعاش والوحدة والمصالحة والتوق لقيادة مشتركة، وهذا ما سنواصل تقديمه إلى الجمهور الإسرائيلي، سنبذل قصارى جهدنا لجعل ذلك ممكنا".


أما وزير الحرب الإسرائيلي نفتالي بينيت فعبّر عن فرحته لنتائج الاستطلاعات، مؤكدا التزامه بالولاء لكتله اليمينية "والعمل على تشكيل حكومة تحرص على أمن إسرائيل".


من جهته، لفت رئيس الكنيست يولي أدلشتاين عقب إعلان نتائج الاستطلاعات، إلى أن "الحديث يدور عن نجاح كبير لليكود ولرئيس الحكومة نتنياهو"، مضيفا أن "الجمهور قال كلمته وحسم الأمر لليكود، وسنقيم حكومة قوية وجيدة من أجل الجمهور في إسرائيل؛ تعيد الدولة إلى طريقها".


وفي تعليقه على النتائج الأولية، اعتبر وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس، في تغريد له أن ما حدث هو "إنجاز كبير لليكود وتعبير هائل عن الثقة في رئيس الوزراء.. هنا قرار محدد؛ فاز نتنياهو وخسر أزرق وأبيض".


الوزيرة ميري ريجيف المقربة من نتنياهو، قالت: "هذا انتصار كبير لليكود وهزيمة لليسار الإسرائيلي"، بحسب القناة "13".


رئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، نبه إلى أن "العينات تختلف عن بعضها البعض، ولا مفر من الانتظار للنتائج الحقيقية ثم تقييم الوضع، إذ إن معسكر اليمين يقترب من تحقيق 61 مقعدا"، بحسب قناة "كان" الرسمية الإسرائيلية.


وشدد ليبرمان، على أن لحزبه "مبادئ لن يتزحزح قيد أنملة عنها؛ من الوفاء بالوعود التي قطعها للناخبين" قائلا: "لن نذهب لجولة أخرى من الانتخابات".


وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية الإسرائيلية، أن نسبة التصويت في الانتخابات العامة 2020 بلغت 71 بالمئة، وهي أعلى بـ1.2 في المئة من الانتخابات السابقة التي أجريت في أيلول/ سبتمبر الماضي حيث بلغت 69.8 في المئة.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا