عـاجل
آخر الأخبار

صحيفة: رصد للعنصرية بمدارس بريطانية بسبب كورونا

هيوستن- عربي21- أحمد مريسي الأحد، 08 مارس 2020 09:53 م بتوقيت غرينتش

يتعرض معلمو اللغة الصينية وغيرهم من أصول آسيوية، للاعتداء والعنصرية والتخويف منهم في مدارس بريطانية، وذلك مع استمرار تفشي فيروس "كورونا" المستجد، وفق ما رصدته صحيفة في بريطانيا.

هذا المرض الذي ظهر أول مرة في مدينة "ووهان" في الصين، أدى إلى إطلاق العديد من "النكت" العنصرية والموجهة ضد أشخاص من أصول معينة.

وتقول صحيفة "إندبندنت" البريطانية إنه قبل أيام أصدرت نقابة المعلمين بيانا قيل فيه، إن هناك عدة تقارير تم التبليغ عنها من أعضائها، يشيرون إلى سوء المعاملة والتحامل والكراهية، وقد زادت بشكل كبير منذ تفشي المرض في المملكة المتحدة.

وفي خطاب موجه إلى وزير التعليم غافن ويليامسون، حذرت النقابة من تعرض التلاميذ والمعلمين في المدرسة إلى الاعتداء اللفظي أو الجسدي، "لأسباب قد تكون ذات دوافع عنصرية".

ودعت النقابة وزارة التعليم إلى توجيه الطلاب والمعلمين لمعالجة الحوادث العنصرية المتعلقة بفيروس كورونا.

وقالت كريس كيتيس الأمين العام القائم بأعمال النقابة: "تشعر نقابة المعلمين بقلق بالغ إزاء مدى تزايد حدة سوء المعاملة، وكره الأجانب والعنصرية ضدهم نتيجة فيروس كورونا".

وأضافت: "المعلومات المغلوطة والتقارير الخاطئة عن فيروس كورونا وأسبابه وكيفية انتشاره، قد غذت الخوف والذعر، وفي بعض الحالات أدت إلى نبذ أشخاص من أصول آسيوية أو غيرهم، من الذين ينظر إليهم على أنهم أجانب أو مهجرون داخل المملكة المتحدة".

وتابعت: "لسوء الحظ، هذه الأمور لا تعفي المدارس والكليات من القوالب النمطية المرتبطة بالكراهية ضد أصول أشخاص بحد ذاتهم".

وتقول الصحيفة، إن هذه ليست المرة الأولى، فقد تلقى سفير الصين لدى المملكة المتحدة ليو شياو مينغ تقارير عن العنصرية ضد طلاب من الجامعات، وحتى في بعض المدراس المتوسطة والابتدائية.

وتقول كيتيس: "تحث نقابة المعلمين وزارة التعليم على التواصل مع المدارس، وتوفير التوجيه والدعم لمدراء المدارس".

كما بدأ عدد من الشركات في المملكة المتحدة بمساعدة موظفيها على إنجاز أعمالهم من المنزل، في محاولة للحد من تفشي المرض.

كما أطلق عدد من الشركات مثل "غوغل" و"تويتر" و"JP Morgan"، خطط طوارئ لموظفيها، تلزمهم بالعمل من المنزل.

وحتى ظهر الأحد، أصاب الفيروس أكثر من 107 آلاف حول العالم في 104 دول وأقاليم، توفي منهم أكثر من 3600، أغلبهم في الصين وكوريا الجنوبية وإيران وإيطاليا.

أخبار ذات صلة

إغلاق مدارس في بريطانيا بسبب كورونا 2/25/2020 3:47:55 PM بتوقيت غرينتش
أضف تعليقاً

اقرأ ايضا