آخر الأخبار

إليك الفرق بين معقم اليدين والصابون

لندن- عربي21 الخميس، 12 مارس 2020 04:17 ص بتوقيت غرينتش

نشر موقع "إنسايدر" الأمريكي تقريرا، تحدث فيه عن الفرق بين معقّمات الأيدي والصابون.

وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن الصابون ومعقّم اليدين قابلان للتبادل، إلا أنهما جعلا لظروف مختلفة. ففي حين أن المعقّم خيار عملي أكثر، خاصة أثناء التنقل، فإنه لا شيء يضاهي غسل اليدين بالماء والصابون العادي. في هذا الصدد، بيّن أليكس بيريزو، عالم الأحياء الدقيقة ونائب رئيس الاتصالات العلمية في المجلس الأمريكي للعلوم والصحة، الفرق بين الصابون ومعقّم اليدين.

مدى فاعلية الصابون
أشار بيريزو إلى أن الصابون لا يقتل الجراثيم، وهو أمر يثير الدهشة. إن الصابون عبارة عن منظف، الذي يعمل عادة عن طريق إذابة كل من الماء والزيوت، وبذلك تزال الميكروبات من يديك تماما مثلما تزيل الدهون من طبق العشاء".

وأورد الموقع أن مركز مكافحة الأمراض واتقائها ذكر أنه على الرغم من أن الصابون لا يقتل الجراثيم بشكل مباشر، إلا أنه يقلل من عددها على يديك. لذلك، يعد الصابون والماء أكثر فعالية من المعقّمات اليدوية، خاصة عندما تكون يداك مليئتين بالدهون والأوساخ إثر تناول الطعام وممارسة الرياضة، لأنه في هذه الحالة يكون معقّم اليدين غير فعال.

يوصي مركز مكافحة الأمراض واتقائها بغسل اليدين لمدة لا تقل عن 20 ثانية، باستخدام الصابون والمياه الجارية. فعندما تقوم برغي يديك، تأكد من تنظيف تحت أظافرك وظهر يديك وبين أصابعك. أما إذا لم تغسل يديك لمدة 20 ثانية على الأقل، فإن ذلك يحدث فارقا هائلا.

ونوّه الموقع بأن استخدام الصابون أكثر فعالية من التنظيف بالماء العادي؛ لأن الصابون يحتوي على مؤثرات سطحية، وهي مواد تزيل الزيت والميكروبات عن الجلد. في المقابل، لم يثبت أن الصابون المضاد للبكتيريا أكثر فعالية من الصابون العادي والماء.

بعد رغي يديك بالصابون، قم بغسلهما تحت ماء جار نظيف، ثم امسحهما على الفور بمنشفة نظيفة. وبما أنه يمكن نقل الجراثيم بسهولة أكبر من وإلى الأيدي الرطبة، فإنه من المهم أن تجفف يديك بمجرد الانتهاء من شطفها. ومن شأن الصابون والماء أن يحدا من انتشار الفيروسات والبكتيريا بشكل فعال. وعلى الرغم من أن هذا الإجراء الوقائي لن يحميك من الإصابة بالعدوى بشكل حتمي، إلا أن غسل يديك سيساعدك على منع نقل الفيروس لأشخاص آخرين.

 

اقرأ أيضا: كيف يهدد فيروس كورونا جاهزية الناتو القتالية؟‎


مدى فاعلية معقّم اليدين
أفاد الموقع بأن معقّم اليدين عبارة عن منتج احتياطي جيد في حال لم تتمكن من إيجاد الصابون والمياه الجارية. ويقول بيريزو إن الناس في أغلب الأحيان لا يستخدمون كمية كافية من المعقّم اليدوي أو ينشرونه حول أيديهم بالشكل الصحيح. فالتطبيق بسيط، كل ما عليك فعله هو وضع كمية من المعقّم على راحة اليد، وفركه جيدا على سطح يديك حتى يجف تماما. كما يمكنك أن تستخدم الكمية المحددة على ملصق المنتج.

وأكد الموقع أن معقّم اليدين فعال في قتل بعض الميكروبات، وليس أغلبها. إليك بعض الجراثيم التي لا يمكنها التصدي لها:

الكريبتوسبوريديوم: عدوى طفيلية يمكن أن تسبب مشاكل في التنفس والأمعاء.

النوروفيروس: عدوى فيروسية يمكن أن تسبب القيء والإسهال.

الكلوستريديوم العسير: عدوى بكتيرية يمكن أن تسبب اضطرابا في الأمعاء والتهابا.

وتجدر الإشارة إلى أن المعقّم المعتمد ينبغي أن يحتوي على 60 بالمئة من الكحول على الأقل، ويفضل أن يكون تركيزه بين 60 إلى 95 بالمئة. خلافا لذلك، لا يعتبر المعقّم فعالا، وبدلا من القضاء على الجراثيم، فأنت فقط تقلل من نموها باستخدام المعقّمات التي تحتوي على أقل من 60 بالمئة من الكحول، حسب مركز مكافحة الأمراض واتقائها.

 

وأوضح الموقع أن الاستخدام المكثف لمعقّمات اليد من شأنه أن يخلف بعض الآثار الجانبية. ويقول بيريزو إن استخدام الكثير من المعقّمات يساهم في جفاف اليدين، ومن الممكن أن تتشقق وتنزف. وإذا كنت تعاني من أمراض جلدية، على غرار الأكزيما، ففي هذه الحالة سيؤدي ذلك إلى تفاقم المرض.

وأشار الموقع إلى أن تجنب تشقق الجلد أمر ممكن إذا قمت باختيار المعقّمات التي تحتوي على مرطب للبشرة، والتي تساعد على تليين وتهدئة البشرة. علاوة على ذلك، إن غسل اليدين بالماء والصابون لفترة طويلة أو بالماء الساخن جدا قد يؤدي أيضا إلى جفاف الجلد وتشققه. لذلك، احرص على أن تبقي يداك نظيفتين وناعمتين في الوقت ذاته.

وخلص بيريزو إلى أن الصابون هو المنظف الذي يزيل الميكروبات، في حين أن الكحول في معقّم اليد تقتل الميكروبات مباشرة. في المقابل، يبقى الصابون والماء أكثر فعالية في إزالة الميكروبات. ومن جانبه، يوصي مركز مكافحة الأمراض واتقائها باستخدام معقّم اليدين المعتمد على الكحول بنسبة 60 بالمئة فما فوق، فقط في حال لم يتوفر الصابون والماء.

وفي الختام، أكّد الموقع أن الصابون أفضل مضاد للجراثيم. فاحرص على غسل يديك قبل تناول الطعام وبعد استخدام الحمام أو تغيير الحفاض أو لمس حيوان ما. وانتبه بشكل خاص إذا كنت تعتني بشخص مصاب وتحت الحجر الصحي.

 

للاطلاع على النص الأصلي (هنا)

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا