آخر الأخبار

كورونا يشل "إسرائيل".. وإعلان لتعليمات جديدة مشددة

غزة- عربي21- أحمد صقر الثلاثاء، 17 مارس 2020 07:32 م بتوقيت غرينتش

سلطت الصحافة العبرية الضوء على التعليمات الجديدة التي صدرت من قبل الحكومة الإسرائيلية، مع إعلان صيغة الطوارئ في القطاع العام، وهو ما يؤدي بشكل كبير إلى شل الحركة لدى الجمهور الإسرائيلي.

وأقرت الحكومة برئاسة بنيامين نتنياهو مساء الاثنين، عبر "استفتاء هاتفي سلسلة قيود جديدة على النشاط الاقتصادي والمدني في إسرائيل، من أجل عرقلة انتشار وباء كورونا"، بحسب ما أوردته صحيفة "إسرائيل اليوم" في خبرها الرئيس الثلاثاء.

ونوه نتنياهو، أن "الحديث يدور عن انتقال القطاع العام لصيغة طوارئ، وانتقال القطاع الخاص لصيغة مقلصة، وإبقاء الخدمات الحيوية في صيغة كاملة"، مضيفا: "هذا الوضع سيكون ساري المفعول على الأقل حتى عيد الفصح، وبعضه حتى إلى ما بعد العيد".

وأضاف: "لا نفرض إغلاقا على عموم الجمهور، وآمل ألا نفعل ذلك، ولكننا سنضرب إغلاقا محليا في حالة انتشار المرض"، لافتا أنه "في الأماكن التي ينتشر فيها الوباء بشكل جدي، سيفرض الإغلاق".

 

اقرأ أيضا: السيناريو الأسوأ لدى الاحتلال بعد تفشي كورونا.. تفاصيل مرعبة

وتابع نتنياهو: "الوضع الجديد سيدخل لحيز التنفيذ ابتداء من صباح الغد، لأجل السماح اليوم للوزارات الحكومية وللأعمال التجارية بتكييف نفسها مع التعليمات الجديدة".

وبحسب الصحيفة، تنص التعليمات الجديدة، على بقاء 70 في المئة، من القطاع الخاص في بيوتهم، وموظفو الدولة سيخرجون في إجازة مدفوعة الأجر إلى ما بعد "عيد الفصح" اليهودي، كما أن هناك بدل بطالة بشروط محسنة للخارجين إلى إجازة غير مدفوعة الأجر، مع تقليص خطوط المواصلات العامة، في حين لن يكون هناك إغلاقا عاما، بل بشكل محلي في بؤر الانتشار، إضافة لتأجيل دفعات الكهرباء، وضريبة "أرنونا" والماء للمستقلين".

وزارة الصحة التابعة للاحتلال، بدروها أصدرت "تعليمات جديدة مشددة للجمهور، من أجل لاتخاذ المزيد من الحيطة والحذر بسبب انتشار فيروس كورونا" بحسب قناة "كان" الرسمية الإسرائيلية.

 

اقرأ أيضا: خسائر اقتصادية فادحة للاحتلال بسبب "كورونا".. وتوقع الأسوأ

وأوضحت القناة، "التعليمات الجديدة تحظر الخروج من المنازل إلا للحاجات الضرورية ولأماكن العمل، وتقليص نطاق عمل المواصلات العامة".

ومن بين هذه التعليمات، "عدم الذهاب إلى المتنزهات وشواطئ البحر والمكتبات والمتاحف والأماكن العامة الأخرى، ومنع إقامة نشاطات جماعية؛ بما في ذلك الرياضية والتوجه لمراكز اللياقة حتى ولو بمشاركة عدد قليل من الأشخاص".

ونوهت الوزارة، أنه "لا مانع من ممارسة الرياضة بشكل غير منظم بمشاركة حتى خمسة أشخاص، مع التقيد بمسافة مترين الواحد عن الآخر، مع وجوب الامتناع عن استضافة أصدقاء وأفراد عائلة لا يقطنون في المنزل".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا