آخر الأخبار

بريطانيا تسحب جزءا من قواتها بالعراق بسبب كورونا

لندن- الأناضول الخميس، 19 مارس 2020 02:15 م بتوقيت غرينتش

قررت بريطانيا سحب جزء من قواتها العاملة ضمن بعثة تدريب في العراق على خلفية انتشار فيروس كورونا.

 

وقال وزير الدفاع البريطاني بن والاس، في بيان نشره على صفحة وزارة الدفاع البريطانية، في "تويتر"، إنه "في الأشهر الأخيرة، انخفض معدل التدريب بشكل كبير، مما يعني أنني في وضع يسمح لي بإعادة وحدة التدريب الحالية إلى المملكة المتحدة".


وأضاف أنه "لا يزال هناك وجود مؤثر للقوات المسلحة البريطانية في العراق ضمن قوات التحالف وفي أماكن أخرى".


وجدد والاس، التزام بريطانيا "بمواصلة بناء قدرات الأجهزة الأمنية العراقية من خلال التحالف الدولي، وسيستمر في دعم الحكومة العراقية لتحقيق الاستقرار".


وبريطانيا جزء من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لمحاربة تنظيم الدولة، ولديها نحو 400 جندي موزعين في عدة قواعد عسكرية بالعراق.


وفي غضون ذلك، أعلن الجيش العراقي تسلّمه قاعدة عسكرية من قوات التحالف الدولي في محافظة الأنبار (غرب) على الحدود مع سوريا.

 

اقرأ أيضا: تقرير بريطاني سري: كورونا قد يستمر سنة ويصيب 80% من السكان

وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش، في بيان، إن "الجيش العراقي تسلّم قاعدة القائم العسكرية، في الأنبار، من قوات التحالف الدولي".


وأضافت الخلية، أن "القوات العراقية تسلّمت أيضا التجهيزات العسكرية كافة من التحالف الدولي بعد انسحابه".


والأربعاء، قال المتحدث باسم التحالف الدولي الجنرال الأمريكي مايلز كاغنز، في تغريدة، إن انسحاب التحالف من قاعدة القائم العسكرية، يأتي ضمن "إعادة تمركز قوات من عدد قليل من القواعد الصغيرة"، حيث كان يتمركز 300 جندي من قوات التحالف. 

وتتكرر الهجمات الصاروخية التي يشنها في الغالب مسلحون عراقيون موالون لإيران على قواعد عسكرية تضم قوات التحالف، وخاصة الأمريكية، منذ أشهر.


وتزايدت وتيرة هذه الهجمات منذ اغتيال كل من قائد "فيلق القدس" الإيراني، قاسم سليماني، والقيادي بهيئة "الحشد الشعبي" العراقية، أبو مهدي المهندس، في غارة جوية أمريكية ببغداد، في 3 يناير/ كانون الثاني الماضي.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا