عـاجل
آخر الأخبار

وفيات كورونا عربيا تقترب من المئة.. إجراءات متواصلة لمحاربته

عواصم- وكالات الأربعاء، 25 مارس 2020 02:03 م بتوقيت غرينتش

سجّلت الدول العربية حتى صباح الخميس، نحو 4582، إصابة بفيروس كورونا، كان للسعودية النصيب الأكبر منها بـ900 حالة.

 

واقتربت الدول العربية من تخطّي حاجز المئة وفاة، إذ دوّنت الأرقام الرسمية وفاة 98 حالة مصابة بفيروس كورونا.

 

وتوزعت الوفيات بين 11 دولة عربية، كان للعراق النصيب الأكبر بواقع 29 حالة وفاة، تلتها الجزائر ومصر بـ21 حالة لكل بلد.

 

واتخذت عدة دول عربية إجراءات إضافية لمحاربة تفشي كورونا، مع التشديد على مغبة خرق التعليمات المتخذة سابقا.

العراق

ارتفعت وفيات كورونا الأربعاء إلى 29 بعد تسجيل حالتين جديدتين من إجمالي  346 سجلتها وزارة الصحة العراقية.


ولمنع تفشي الفيروس، اتخذ العراق تدابير عديدة، منها: حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإغلاق الأماكن العامة، كالمتنزهات والمقاهي ودور السينما والمساجد، ووقف الرحلات الجوية.


في الأثناء، أفادت قيادة عمليات بغداد التابعة للجيش بأن قوات الأمن "ألقت القبض على 1542 مخالفاً لحظر التجوال منذ بدء تطبيقه في 17 آذار/ مارس الجاري في بغداد".


المغرب

 
وحتى مساء الأربعاء، سجلت السلطات المغربية  ارتفاعا في عدد وفيات كورونا، وصلت إلى 6، بينما أعداد المصابين ارتفعت إلى 225، بعد تسجيل حالة 55 إصابة جديدة.


وأعلن محمد اليوبي، مدير الأوبئة والأمراض بالمغرب (حكومي)، ارتفاع حالات الشفاء من الفيروس إلى 6 بعد تعافي مواطنة، مشيرا إلى أن حالة الوفاة الجديدة تعود لمسن قادم من هولندا، دون تفاصيل أكثر.

 

تونس

 

وفي آخر تطورات الأزمة، أعلن وزير الصحة التونسي ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى173 بعد تسجيل59 إصابة جديدة، مشيرا إلى أن عدد حالات بالإصابة بالفيروس محليا باتت أكثر من الوافدة من الخارج.

وكانت السلطات أكدت في وقت سابق الأربعاء، ارتفاع عدد وفيات فيروس كورونا إلى 5، بعد تسجيل حالة جديدة في مدينة سوسة شرقي البلاد.


 
مصر

سجلت مصر ارتفاعا في عدد وفيات كورونا ووصلت إلى 21 والإصابات إلى 456.

 

وطالبت وزيرة الصحة والسكان هالة زايد، من يشعر بأي أعراض ارتفاع درجة الحرارة بالتوجه لمستشفيات الحميات التى وصل عددها لـ 50 مستشفى.

 

وقررت الحكومة المصرية فرض حظر جزئي للتجول لمدة 15 يوما، يبدأ الخميس.

 

 

فلسطين

 

أعلن الناطق باسم الحكومة الفلسطينية، تسجيل أول حالة وفاة بفيروس كورونا لسيدة أعلن عن إصابتها صباح الأربعاء، من بلدة بِدّو شمال غرب القدس المحتلة.

وقال ملحم إن عدد المصابين بالفيروس في فلسطين ارتفع إلى 62 مصابا، منهم 16 مصابا تماثلوا للشفاء، وباقي المصابين يخضعون للحجر الصحي والمتابعة الطبية.


السعودية

 
أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة محمد العبدالعالي، الأربعاء، تسجيل 133 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، مشيرا في تصريحات له، إلى أن إجمالي الإصابات في المملكة ارتفع إلى 900 حالة، فيما تم تسجيل ثاني حالة وفاة لمقيم في مكة المكرمة.


وكشف العبدالعالي أن 18 حالة من الحالات الجديدة هي لأشخاص قادمين من خارج المملكة، كان قد تم وضعهم في الحجر الصحي المناسب منذ قدومهم إلى منافذ المملكة، ويتلقون الرعاية الصحية اللازمة، إضافة إلى أن بقية الحالات الـ115 اكتسبت العدوى من مخالطة لحالات معلن إصابتها بالفيروس سابقا، وهي خاضعة للمتابعة الصحية.

 

ووفق وكالة الأنباء الرسمية "واس"، أقر العاهل السعودي جملة من الإجراءات الاحترازية، في إطار "حرص المملكة على صحة وسلامة المواطنين والمقيمين، وبناء على ما عرضته الجهات المعنية من الحاجة إلى المزيد من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا".

 

وأوضحت أن التدابير الجديدة تتضمن "منع سكان مناطق المملكة الـ13 من الخروج منها أو الانتقال لمنطقة أخرى".

 

كما حظرت الدخول والخروج من مدن الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة، وفق الحدود التي تضعها الجهة المعنية.


الإمارات

 
ارتفعت حصيلة المصابين في الإمارات الأربعاء، بعد تسجيل حالات جديدة بعد تسحيل 85 حالة جديدة.

 

وقالت فريدة الحوسني مديرة إدارة الأمراض السارية في دائرة الصحة، المتحدث الرسمي عن القطاع الصحي في الدولة، إن المستجدات المتعلقة بفيروس كورونا المستجد في الدولة تشير إلى تسجيل 85 إصابة جديدة بالمرض منهم 7 مواطنين إلى جانب الجنسيات الأخرى مشيرة إلى أن جميع الحالات المصابة بالفيروس مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة.


وبذلك يرتفع عدد الإصابات المسجلة في الدولة إلى 333 إصابة، وشفاء 52 حالة.

قطر

 
أعلنت المتحدثة باسم اللجنة العليا لإدارة الأزمات في قطر لولوة الخاطر، في مؤتمر صحفي، عن تسجيل 25 إصابة جديدة، ليرتفع عدد الحالات إلى 526، تعافى منهم 41 حالة، دون وفيات حتى الآن.

ولفتت الخاطر إلى أنه "جارٍ العمل على تجهيز مرافق ميدانية طبية في مناطق مختلفة بالدولة بهدف توفير الخدمات الطبية والتمريضية للحالات الخفيفة إلى المتوسطة بكورونا لتصل الطاقة الاستيعابية إلى 18 ألف سرير خلال الأسابيع المقبلة".


وكشفت الخاطر عن "إنشاء مرفقين طبيين مؤقتين من قبل وزارة الصحة بالتعاون مع القوات المسلحة القطرية لتقديم الرعاية الصحية لحالات الإصابة الخفيفة بكورونا للعمال والحرفيين ممن تم تصنيفهم بحالات خفيفة، حيث تبلغ الطاقة الاستيعابية لهذين المرفقين 4645 سريرا".


وأصاب كورونا، حتى ظهر الأربعاء، أكثر من 428 ألف شخص بالعالم، توفي منهم ما يزيد على 19 ألفا، فيما تعافى أكثر من 109 آلاف.


وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر التجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا