آخر الأخبار

ترامب يصدّق على حزمة تحفيز بـ 2.2 تريليون دولار

واشنطن- وكالات الجمعة، 27 مارس 2020 08:29 م بتوقيت غرينتش

صدّق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الجمعة، على حزمة اقتصادية قيمتها 2.2 تريليون دولار، لدعم الأفراد والشركات في مواجهة الأضرار الناجمة عن فيروس كورونا.


وجاء التصديق على الحزمة بعد الموافقة عليها من مجلسي "الشيوخ" الأربعاء، و"النواب" الجمعة.

ووافق ترامب على مشروع القانون في حفل أقيم بالمكتب البيضاوي، بمشاركة نائب الرئيس مايك بنس، ووزير الخزانة ستيفن منوشين، إضافة إلى وزراء آخرين وأعضاء من الكونغرس.

 

وقال ترامب: "أود أن أشكر الديمقراطيين والجمهوريين على التقائهم في إعلاء مصالح الولايات المتحدة فوق كل شيء".

وفي وقت سابق الجمعة وافق مجلس النواب الأمريكي الجمعة على حزمة قيمتها 2.2 تريليون دولار - الأضخم في تاريخ الولايات المتحدة - لمساعدة الأفراد والشركات في مواجهة التباطؤ الاقتصادي الناتج عن تفشي فيروس كورونا وتزويد المستشفيات بالإمدادات الطبية التي تشتد الحاجة إليها.


وافق الديمقراطيون والجمهوريون في مجلس النواب الذي يقوده الديمقراطيون على الحزمة في تصويت تقديري بعد إسقاط تحد إجرائي من النائب الجمهوري توماس ماسي، الذي سعى لفرض تصويت رسمي مسجل.


ووجه ترامب الانتقاد إلى ماسي على تويتر قائلا إنه ينبغي طرده خارج الحزب الجمهوري.


وكتب يقول: "كل ما يريده هو الدعاية. لن يمكنه إيقافه، فقط تأخيره."


وقال آخرون إنه يعرض صحة المشرعين للخطر.

 

وثبتت إصابة ثلاثة أعضاء على الأقل من الكونغرس الأمريكي بفيروس كورونا وفرض أكثر من عشرين الحجر الصحي الذاتي على أنفسهم للحد من انتشاره.


وقال النائب الديمقراطي ماكس روز على قناة فوكس نيوز: "توماس ماسي، هذا مقزز. هذا غير إنساني."

 

تتضمن حزمة الإنقاذ 500 مليار دولار للصناعات المتضررة و290 مليار دولار لتمويل مدفوعات تصل إلى ثلاثة آلاف دولار لملايين الأسر.

 

وتشمل أيضا 350 مليار دولار قروضا للشركات الصغيرة و250 مليار دولار للتوسع في إعانة البطالة و100 مليار دولار للمستشفيات والأنظمة الصحية ذات الصلة.

 

اقرأ أيضا: هل سيكون الركود الاقتصادي القادم أسوأ من أزمة 1929؟

 

كما أعلن ترامب توقيع قرار يخول لوزيري الدفاع والأمن الداخلي استدعاء احتياطى الجيش وخفر السواحل للخدمة؛ لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19).


جاء ذلك في تصريحات أدلى بها ترامب، مساء الجمعة، في المؤتمر الصحفي اليومي له من البيت الأبيض، والذي أشار فيه إلى القيام ببناء شراكة مع القطاع الخاص لمواجهة الوباء القاتل.


وأضاف قائلا "لن تتردد في استخدام كامل الصلاحيات الفيدرالية" لمواجهة أزمة الفيروس، مشيرا إلى شركة "جنرال موتروز" سوف تبدأ في تصنيع أجهزة تنفس صناعي تحتاج إليها المستشفيات بشدة في ظل الأزمة الحالية.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا