عـاجل
آخر الأخبار

صراع داخل حكومة اليمن ورئيس الوزراء يوقف وزير النقل

عدن– عربي21- أشرف الفلاحي السبت، 28 مارس 2020 02:26 ص بتوقيت غرينتش

أصدر رئيس الوزراء اليمني معين عبدالملك قرارا بإيقاف وزير النقل في حكومته وتكليف نائبه بالقيام بأعماله في الوزارة، في مؤشر على خروج الصراع داخل الحكومة المعترف بها إلى العلن.

وبحسب مذكرة أصدرها عبدالملك، الخميس 26 آذار/ مارس الجاري، إلى نائب رئيس الوزراء سالم الخنبشي، فإنه تم إيقاف وزير النقل صالح الجبواني عن العمل، نظرا لإخلاله الجسيم في أداء مهامه.

وكلف رئيس الحكومة المعترف بها، نائبه الخنبشي بالإشراف على أعمال وزارة النقل إلى جانب عمله، نائبا لرئيس الوزراء.

ولم تقدم المذكرة تفاصيل إضافية عن الاختلالات التي وصفتها بـ"الجسيمة"، من قبل الوزير الجبواني في مهامه.

"عربي21" حاولت التواصل مع الوزير الجبواني للتعليق على مذكرة إيقافه من قبل رئيس الحكومة، إلا أنه رفض الإدلاء بأي تصريح.

"الرئاسة ستلغي القرار"

فيما علمت "عربي21" من مصدر مسؤول في وزارة النقل، أن الرئاسة اليمنية أبلغت الجبواني أنها "بصدد إلغاء هذا القرار".

ومنتصف الشهر الجاري، اتهم وزير النقل صالح الجبواني رئيس حكومته بتعطيل اللجنة الاقتصادية العليا ووزارته عن العمل، في أحدث الاتهامات الموجهة للأخير.

وقال وزير النقل في مذكرة رفعها للرئيس عبدربه منصور هادي، الخميس، إن رئيس مجلس الوزراء قد صادر صلاحيات اللجنة الاقتصادية المشكلة بقرار جمهوري، وسحب تبعية المكتب الفني منها ليلحقه بالمجلس الاقتصادي الأعلى الذي بدوره يصادر صلاحيات كل الوزارات.

وبحسب الجبواني، فإن رئيس الوزراء يلغي دور وزارته في الرقابة والإشراف على الموانئ والشحنات النفطية، وهذا مخالف للدستور والقانون.

وأوضح أن "عبث رئيس الوزراء وصل لحدود تضرب الدستور والقانون في الصميم" على حد تعبيره، مؤكدا أن هذه العمليات التي يقوم بها "والشبكات التي يديرها، للعبث بالاقتصاد الوطني، خدمة للفساد والفاسدين، فضلا عن إخلاله بالقسم الذي أداه أمام فخامتكم".

وكان رئيس الوزراء اليمني، قد وجه نهاية شباط/فبراير الماضي، طلبا لقائد القوات المشتركة في التحالف الذي تقوده السعودية، الأمير، فهد بن تركي، بـ"بعدم التعامل أو اعتماد أية تصاريح دخول أي من سفن الوقود إلى أي من موانئ البلاد، ما لم تكن صادرة عن المكتب الفني للمجلس الاقتصادي الأعلى، الذي يرأسه عبدالملك".

وتعيش الحكومة اليمنية المعترف بها صراعا خفيا وغير مباشر بين رئيسها، معين عبدالملك، المقرب من السفير السعودي لدى بلاده، محمد آل جابر، وعدد من الوزراء الذين يناهضون ارتهان القرار اليمني للهيمنة السعودية والإماراتية.

وبرزت ملامح الصراع بين رئيس الوزراء، عبدالملك، ووزير النقل الجبواني، منذ مطلع كانون الثاني/يناير الماضي، بعد اتهام الأخير للأول، بتنفيذ "انقلاب" على الرئيس عبدربه منصور هادي، في عدن، بتخطيط إماراتي.

 



وقال الجبواني في تغريدة عبر "تويتر" بتاريخ 2كانون الثاني/يناير 2020، إن "عبدالملك عاد في 11 نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي إلى عدن، وباق حتى اليوم، مع رفض المليشيا (المجلس الانتقالي الجنوبي) تنفيذ اتفاق الرياض".

وتابع: "معين ينفذ انقلابا على الرئيس هادي في عدن، هذا ما يجري بالضبط".

اقرأ أيضا: اليمن.. وزير يتهم رئيس الحكومة بـ"الانقلاب" على هادي

والجبواني يعد واحدا من المسؤولين اليمنيين الذي وجهوا انتقادات علنية لسياسات السعودية، وقبلها لدولة الإمارات.

تلا ذلك بأيام، هجوم شنه مصدر حكومي مسؤول، على الاتفاقيات التي وقعها وزير النقل، مع الحكومة التركية لتطوير الموانئ والمطارات وشبكات الطرق اليمنية في المرحلة المقبلة.

ونقلت وكالة "سبأ" الرسمية، عن المصدر الذي لم تسمه قوله، إن التصريحات المتداولة عن توقيع اتفاقيات في قطاعات النقل خاصة الموانئ والمطارات، تعبر عن وجهة نظر شخصية ولا تمثل الحكومة، مضيفا أن الحكومة حريصة على استكمال الهدف الواضح في استعادة مؤسسات الدولة، وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيا؛ للانطلاق نحو البناء والتنمية، وإعادة الإعمار.

وتابع المصدر، "إن تصريحات بعض أعضاء الحكومة، في إشارة لوزير النقل الجبواني، في هذا الجانب خلال زيارات شخصية يقومون بها لدول شقيقة وصديقة، غير مسؤولة ولم يتم الرجوع فيها إلى دولة رئيس الوزراء وفخامة رئيس الجمهورية".

وزير النقل، صالح الجبواني، من جانبه، رد على التصريحات التي نشرتها الوكالة الحكومية، متهما ضمنيا رئيس الوزراء، معين عبدالملك، بالوقوف وراءها.

وقال الجبواني في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر" بتاريخ 7 كانون الأول/ يناير الماضي: "لم يكفه تغطية الانقلاب في مدينة عدن، جنوبا، والغدر أيضا بالرئيس هادي، الذي ائتمنه على المسؤولية، وأضاف أنه قال إنه والانتقالي في خندق واحد"، في تلميح منه إلى رئيس الحكومة عبدالملك.

وتابع الجبواني: "لم يخف تطلعه وطموحه الجامح للسلطة ولو على حساب الوطن.. وركب الشرعية بانتهازية مفضوحة، واليوم يغطي على مشروع تفتيت الوطن".

وجاءت تصريحات المصدر المسؤول بعد أيام من تصريح أدلى به الجبواني لموقع "الجزيرة نت"، أنه اتفق مع وزير النقل التركي، جاهد طورهان، على تشكيل لجان فنية مشتركة "يمنية- تركية" لدراسة الملفات المتعلقة بقطاع النقل البحري والجوي والبري في اليمن، تمهيدا لتوقيع اتفاقية لتطوير الموانئ والمطارات اليمنية.

اقرأ أيضا: مصدر حكومي يمني يهاجم الاتفاقيات مع تركيا.. ووزير النقل يرد

وأكد الوزير الجبواني الذي زار تركيا أواخر كانون الثاني/ ديسمبر 2019، أن توقيع الاتفاقية سيتم بعد إتمام اللجان الفنية عملها، مشيرا إلى أن هذه الاتفاقية ستعود على اليمن بالفائدة، وتستفيد الوزارة من الشركات التركية المختصة في مجال النقل، كونها أثبتت نجاحها على المستوى العالمي.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا