آخر الأخبار

الوفاق: حفتر يوسع عدوانه ودمرنا غرفة عملياته قرب سرت

طرابلس- عربي21 ووكالات السبت، 28 مارس 2020 05:34 ص بتوقيت غرينتش

قالت حكومة الوفاق الليبية المعترف بها دوليا، إن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر وسعت دائرة عدوانها، وهاجمت منطقة أبو قرين جنوب شرق العاصمة طرابلس، مؤكدة أن قواتها الجوية دمرت غرفة عمليات لحفتر في منطقة الوشكة المحيطة بمدينة سرت.
وأضافت الحكومة في بيانين منفصلين وصلا "عربي21" نسخة منهما، "أنها تمارس الحق في الدفاع عن النفس، ضد عدوان حفتر، مشددة على أن رهانات الداعمين للعدوان ستبوء بالخسران المبين".


وتابعت: "الاعتداءات التي وقعت الجمعة على منطقة أبو قرين، هي إعلان عن توسيع دائرة العدوان الغاشم ليشمل كل ليبيا، وسنكون لها بالمرصاد وبكل الإمكانيات"، مشيرة إلى أن قوات الجيش الليبي تواصل خوض المعركة في أبو قرين بعد أن تمكنت الجمعة، من التصدي لعدوان مليشيات حفتر وإجبارها على التراجع.

 


والجمعة، أعلن المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، محمد قنونو، في بيان، صد محاولة تقدم لمليشيا حفتر، تجاه بلدة "أبو قرين"، شرق طرابلس، وتمكنها من السيطرة على مركبات ومعدات عسكرية وتدمير آخرى إضافة لقتل عدد من مسلحي حفتر.


كما شنت القوات الحكومية، الجمعة، هجوما على تمركزات لمليشيا حفتر بمحيط منطقة "الوشكة" قرب سرت، شرق طرابلس.

 

اقرأ أيضا: "الوفاق" تصد هجوما لحفتر قرب مصراته وتتقدم باتجاه سرت

وكانت قوات بركان الغضب قد أعلنت بدء هجوم الجمعة على تمركزات حفتر بمحيط منطقة الوشكة قرب سرت (450 كلم شرقي طرابلس)، ردا على قصف طيران إماراتي مُسير الخميس، لأحد تمركزاتها بمحور أبو قرين (البوابة الجنوبية الشرقية لمصراتة)؛ ما أدى إلى مقتل 8 من أفرادها.

وأحرزت قوات حكومة "الوفاق"، الخميس، تقدما مهما في محاور القتال على ضواحي العاصمة طرابلس، ضمن عملية "عاصفة السلام" العسكرية، التي انطلقت الأربعاء.

 

ورغم إعلانها الموافقة على هدنة إنسانية للتركيز على جهود مكافحة كورونا، إلا أن مليشيات حفتر، تواصل خرق التزاماتها بقصف مواقع مختلفة بالعاصمة طرابلس.


كما تنتهك، بوتيرة يومية، وقف إطلاق النار عبر شن هجمات على طرابلس، ضمن عملية عسكرية مستمرة منذ 4 أبريل/ نيسان2019.


وردا على هذه الانتهاكات المستمرة، أعلنت حكومة الوفاق، الأربعاء، انطلاق عملية "عاصفة السلام" العسكرية ضد مليشيا حفتر.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا