آخر الأخبار

مزيد من الوفيات بكورونا عربيا.. وإغلاق مدن لمحاصرة انتشاره

عواصم- وكالات الأحد، 29 مارس 2020 03:12 م بتوقيت غرينتش

سجلت دول عربية اليوم، مزيدا من الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا، في ظل تواصل الاغلاقات في عدد منها لمحاصرة الانتشار.

وأعلنت وزارة الصحة السعوية، الأحد، تسجيل 4 وفيات جديدة مصابة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد إلى 8.

وأشارت الصحة السعودية إلى تسجيل 96 إصابة جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 1299. 

ولفت البيان إلى وجود 12 حالة حرجة تتلقى الرعاية الكاملة، فيما وصل عدد الحالات المتعافية إلى 66.

 

وأعلن النظام السوري اليوم الأحد، عن أول وفاة بفيروس كورونا.

 

وقالت وكالة الأنباء الرسمية للنظام "سانا"، إن وزارة الصحة سجلت وفاة سيدة، فور دخولها إلى المستشفى بحالة إسعافية، وتبين بعد الفحص أنها مصابة بفيروس كورونا.

 

ولم تقدم الوكالة أي تفاصيل تتعلق بحالة الوفاة، أو المدينة التي سجلت فيها.

 

وسجل النظام في الـ 22 من آذار/مارس الجاري، إول إصابة لشخص قادم من خارج سوريا، دون تحديد البلد. ولاحقا ارتفعت الحصيلة إلى 4 إصابات.


وفي موريتانيا قررت السلطات، عزل مدينة كيهيدي، جنوبي البلاد، حتى إشعار آخر، بعد تسجيل حالة إصابة بفيروس كورونا فيها السبت لمواطن عائد من السنغال.

وبحسب وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية، "تم إغلاق كافة مداخل المدينة ومخارجها بشكل صارم، منعا لأي دخول أو خروج للمركبات أو الأشخاص".

وأضافت الوكالة أن "القوات الأمنية والعسكرية قامت بإغلاق شامل لمحطات النقل ووضع حراسة مشددة عليها".

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت الحكومة إغلاق كافة الأسواق والمحال التجارية في جميع أنحاء البلاد، باستثناء محلات بيع المواد الغذائية، لمواجهة تفشي كورونا.

وبدأ الأحد، سريان قرار يقضي بحظر كل أنواع التبادل التجاري وعبور الأشخاص بين ولايات موريتانيا، باستثناء الطواقم الطبية، وشاحنات نقل البضائع، وبعثات المصالح الفنية الخاصة بالخدمات الأساسية.

وفي الضفة الغربية، قال رئيس الحكومة الفلسطينية محمد اشتيه، إن العجز المالي في الموازنة سيتضاعف وثمة حاجة الى 120 مليون دولار لمواجهة فيروس كورونا في ظل ازدياد عدد الإصابات الذي وصل إلى 106. 

وسجلت الضفة الغربية 97 إصابة بالفيروس ووفاة واحدة، بالإضافة إلى تعافي 18 حالة، بينما سجلت في قطاع غزة المحاصر تسع إصابات. 

واوضح اشتية أن إيرادات السلطة ستنخفض إلى أكثر من النصف بسبب توقف عجلة الإنتاج والاستيراد والاستهلاك، وتراجع المساعدات الدولية.

كما أعلن نية العمل بموازنة طوارئ متقشفة عبر خفض النفقات في موازاة سلسلة من الإجراءات لإعادة إنعاش الاقتصاد، مؤكدا دفع رواتب الموظفين لهذا الشهر كاملة. 

واشار رئيس الوزراء إلى زيادة في انكشاف الأسر المعوزة، التي تزيد على 106 آلاف عائلة تتلقى مساعدات من الحكومة، منها 70 ألف عائلة في غزة.

ولفت الى ان مساعدات طبية من الصين والأردن ستصل خلال اليومين المقبلين. 

وكانت السلطة الفلسطينية أعلنت في وقت سابق على لسان الناطق باسمها ابراهيم ملحم عن نقص في شرائح الفحص وأجهزة التنفس لديها. 

وقال رئيس الوزراء "بعدما كانت قدراتنا تمكنا من فحص 412 عينة فقط، نستطيع اليوم إجراء فحوص لـ1000 عينة في اليوم ونحن في الطريق لزيادتها". 

 

وفي الإمارات، أعلنت السلطات ارتفاع إصابات فيروس كورونا في البلاد إلى 570، بينها 3 وفيات.


ونقلت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية عن وزارة الصحة إنه "تم تسجيل حالة وفاة جديدة بكورونا لسيدة عربية تبلغ من العمر 47 عاما، مصابة بعدة أمراض مزمنة"، ليرتفع الإجمالي إلى 3 وفيات. 


وأضافت الوزارة أنها رصدت 102 إصابة جديدة بالفيروس تعود لمخالطين لإصابات أعلن عنها مسبقا، إضافة لحالات مرتبطة بالسفر للخارج.

كما أشارت إلى شفاء 3 حالات جديدة لمصابين بكورونا، ما يرفع الحالات التي تماثلت للشفاء إلى 58.

 

أعلنت السلطات الجزائرية، الأحد، تسجيل 57 إصابة جديدة بكورونا، رفعت الإجمالي إلى 511، توفي منهم 31.

وقال الناطق باسم خلية الأزمة بوزارة الصحة، جمال فورار، في مؤتمر صحفي إن "عدد المتعافين بلغ 31 شخصا من بين إجمالي عدد المصابين".


وأضاف أن "الوباء انتشر في 36 محافظة من بين 48 في البلاد".

والسبت، بدأ فرض حظر التجول الليلي في 9 محافظات جديدة أغلبها شمالي البلاد وهي باتنة، سطيف، قسنطينة، تيزي وزو، بومرداس، تيبازة، المدية، وهران والوادي"، وقبلها تم فرض الحظر بالعاصمة الجزائر. 

 

من جانبها أعلنت وزارة الصحة الأردنية، تسجيل وفاة جديدة بفيروس كورونا، ليرتفع العدد إلى وفاتين، منذ بدء تسجيل إصابات في البلاد.

 

وأشارت الوزارة في بيان صحفي يومي، لخلية الأزمة الخاصة بالتعامل مع انتشار الفيروس، أن عدد الإصابات المسجلة اليوم، بلغ 13 حالة، في حين بلغ الإجمالي 259 إصابة بالفيروس.

 

وكانت الصحة الأردنية، أشارت قبل أيام إلى 3 حالات من المصابين بالفيروس، حالتهم الصحية حرجة، توفي منهم اثنان خلال اليومين الماضيين.

 

وفي مصر أعلنت وزارة الصحة اليوم، الأحد، تسجيل 33 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم من المصريين، وهم من المخالطين للحالات الإيجابية التي تم اكتشافها والإعلان عنها مسبقًا


وأشارت إلى تسجيل 4 حالات وفاة لمصريين من محافظة القاهرة، تتراوح أعمارهم بين 58 عامًا و84 عامًا، وذلك بعد وصولهم إلى المستشفيات في حالة صحية متأخرة.

ولفتت إلى أن حصيلة الإصابات المسجلة، حتى اليوم الأحد، هو 609 حالات من ضمنهم 132 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل، و40 حالة وفاة.

 

وللاطلاع على كامل الإحصائيات الأخيرة لفيروس كورونا عبر صفحتنا الخاصة اضغط هنا

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

ما هو سر الكرش؟.. دراسة ألمانية تجيب 6/2/2020 9:53:55 PM بتوقيت غرينتش