آخر الأخبار

هبوط حاد لأسهم السعودية بعد تصريحات "صادمة" لوزير المالية

لندن- عربي21 الأحد، 03 مايو 2020 12:50 م بتوقيت غرينتش

شهدت الأسهم السعودية خلال جلسة تداول الأحد هبوطا حادا بعد تصريحات لوزير المالية السعودي محمد الجدعان قال فيها إن المملكة ستتخذ إجراءات "مؤلمة" لخفض النفقات في ظل تراجع الإيرادات بسبب أزمة "كورونا".

 

وأنهى المؤشر العام لسوق الأسهم السعودي تداولات أولى جلسات الأسبوع منخفضا بنسبة 7.4 بالمئة، إلى مستوى 6585 نقطة بخسائر بلغت نحو 527.32 نقطة.

 

وهبطت غالبية الأسهم بالحدود القصوى (10 بالمئة)، ومنها سهم زين السعوية، الذي هبط إلى 10.98 ريال، وأغلقت جميع الأسهم باللون الأحمر، باستثناء "حلواني إخوان"، الذي ارتفع 9.93 بالمئة.

 

وهبط سهم "أرامكو" السعودية بنسبة 5.2 بالمئة عند الإغلاق، وهبط قطاع الطاقة بنحو 5.72 بالمئة، وشهدت جميع القطاعات هبوطا جماعيا، بصدارة قطاع النقل بنسبة 9.97 بالمئة، تلاه قطاع التطبيقات بنسبة 9.95 بالمئة، وحل قطاع السلع الرأسمالية ثالثا بنحو 9.50 بالمئة.


وكان وزير المالية السعودي محمد الجدعان قال في مقابلة مع تلفزيون "العربية" في وقت متأخر السبت إن "استدامة المالية العامة تتطلب اتخاذ إجراءات صارمة قد تكون مؤلمة" لمواجهة التراجع الاقتصادي بسبب تفشي فيروس كورونا وانهيار أسعار النفط.

وقال الجدعان في تصريحاته التي شكلت "صدمة" لدى كثير من المستثمرين بسوق المال السعودي، إن بلاده قد تقترض نحو 60 مليار دولار لسد العجز الضخم في الميزانية.

وقالت شركة "جدوى للاستثمار" السعودية الخميس إنها تتوقع أن تقوم المملكة بتسجيل عجز قياسي في الميزانية لعام 2020 تبلغ قيمته 112 مليار دولار.

وفي نيسان/أبريل الماضي، توقع صندوق النقد الدولي أن ينكمش اقتصاد المملكة صاحبة أكبر اقتصاد في المنطقة بنسبة 2.3 في المئة. بينما قالت "كابيتال إيكونوميكس" للأبحاث إن الانكماش سيكون بنسبة 5 بالمئة على الأقل.

وكانت وكالة "موديز" للتصنيف قامت الجمعة بتغيير نظرتها المسقبلية للسعودية من مستقرة إلى سلبية، مع التأكيد على تصنيفها الائتماني عند "آي واحد".

وقالت الوكالة إن "النظرة المستقبلية السلبية تعكس تنامي المخاطر النزولية لقوة السعودية المالية نتيجة تغير الأسعار الذي أحدثته جائحة فيروس كورونا".

وفي أسواق الخليج الأخرى، تراجع سوق دبي المالي بنسبة 4 بالمئة عند الإغلاق بينما تراجع سوق أبو ظبي 2.8 بالمئة.

وتراجع مؤشر بورصة قطر 0.9 بالمئة، أما في الكويت، فأغلق مؤشر السوق الأول على تراجع بنسبة 2 بالمئة وتراجع مؤشر السوق العام 1.8 بالمئة. 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا