آخر الأخبار

ترامب يمهل "الصحة العالمية" 30 يوما قبل قطع المساعدات

واشنطن- وكالات الثلاثاء، 19 مايو 2020 07:06 ص بتوقيت غرينتش

هدّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بتعليق التمويل الذي تقدمه بلاده لمنظمة الصحة العالمية بصورة دائمة إذا لم تجر المنظّمة الأممية، خلال 30 يوما، "تحسينات جوهرية كبيرة".

ونشر ترامب تغريدة على تويتر، أرفقها بصورة عن كتاب أرسله إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، جاء فيه أنّه "إذا لم تلتزم منظمة الصحة العالمية إدخال تحسينات جوهرية كبيرة في غضون الثلاثين يوما المقبلة، فسأحوّل تجميدي المؤقّت لتمويل الولايات المتحدة لمنظمة الصحة العالمية إلى تجميد دائم، وسأعيد النظر في عضويتنا في المنظمة".

 

 

This is the letter sent to Dr. Tedros of the World Health Organization. It is self-explanatory! pic.twitter.com/pF2kzPUpDv

— Donald J. Trump (@realDonaldTrump) May 19, 2020

 


ويعدد الرئيس الأمريكي في الرسالة أمثلة عن ما يعتبر أنها أخطاء ارتكبتها المنظمة في إدارتها لأزمة الوباء، لا سيما تجاهلها للتقارير الأولية عن ظهور الفيروس، وقربها وتسامحها الشديدين مع الصين.

وأضاف ترامب: "من الواضح أن الخطوات الخاطئة المتكررة من جانبكم، ومن جانب منظمتكم للاستجابة إلى الوباء، قد كلفت العالم غاليا. السبيل الوحيد الذي يجب أن تعتمده منظمة الصحة العالمية هو التمكن من إثبات استقلالها عن الصين".

وهذه ليست المرة الأولى التي يهاجم فيها ترامب المنظمة الأممية، وسبق أن وصفه بـ"الدمية بيد الصين".

وعلقت الإدارة الأمريكية، في نيسان/ أبريل، تمويل المنظمة بشكل مؤقت، وأطلقت اتهامات لها بالانحياز للصين، وتقديم معلومات خاطئة عن فيروس كورونا.

وكان غيبريسوس أكد مرارا أن المنظمة التي يرأسها أطلقت تحذيرات سريعة بشأن فيروس كورونا، لكنه قال إنه سيطلق تحقيقا مستقلا إزاء استجابتها للوباء واستجابة الأعضاء فيها.

 

من جانبها اتّهمت بكين ترامب بتشويه صورة الصين، والتهرّب من مسؤوليات بلاده تجاه منظمة الصحة العالمية، بعدما هدد بالانسحاب من الهيئة الأممية.

وردّ المتحدث باسم الخارجية الصينية تشاو ليجيان الثلاثاء بالقول إن "رسالة الرئيس الأميركي المفتوحة مليئة بالتلميحات.. وتحاول استخدام أساليب مخادعة لتضليل العامة وتحقيق أهداف تشويه جهود الصين في مكافحة الفيروس والتهرّب من المسؤولية عن استجابة الولايات المتحدة التي لم تكن كافية" للوباء.

واتّهم واشنطن بمحاولة "استخدام الصين كمسألة للتهرّب من المسؤولية، والمساومة على التزاماتها الدولية، تجاه منظمة الصحة العالمية. وهذه خطوة غير محسوبة، واختارت الولايات المتحدة الهدف الخاطئ".

وقال تشاو إن الولايات المتحدة تحاول صرف الأنظار عن إجراءاتها "غير الكافية للوقاية واحتواء" الفيروس.

 

اضافة اعلان كورونا

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا