آخر الأخبار

أسير يحتضن ابنه لأول مرة.. أنجب بنطفة مهربة (شاهد)

القدس المحتلة- وكالات الإثنين، 15 يونيو 2020 07:08 ص بتوقيت غرينتش

احتضن الأسير الفلسطيني المحرر صلاح حسين نجله "علي" لأول مرة، والذي أنجبه عبر نطفة مهربة قبل نحو 5 أعوام، بعدما أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي عنه، مساء الأحد.

 

وأمضى الأسير حسين، من سكان بلدة بيت دقو في القدس المحتلة، 15 عاما ونصف في سجون الاحتلال، وتزوج وهو في الأسر، وأنجب طفله الأول عبر ما أسماه نادي الأسير الفلسطيني "النطف المحررة"، ولم يسمح الاحتلال لـ"علي" بزيارة والده أثناء فترة الاعتقال.

 

ووثقت الكاميرات لحظات مؤثرة للقاء الأسير حسين بنجله "علي"، والذي لم يتمكن من التعرف على والده الأسير للوهلة الأولى.

 

وكان الاحتلال الإسرائيلي قد أعاد اعتقال حسين بعد لحظات من الإفراج عنه الخميس الماضي (موعد انتهاء محكوميته)، بهدف "سرقة فرحته بالحرية وبزوجته وطفله "علي" الذي رزق به عبر النطف المحررة"، وفق ما جاء في تصريح لنادي الأسير عبر حسابه في "فيسبوك".


وحذر النادي من أن "يتحول هذا الأمر، إلى سياسة ممنهجة تستهدف الأسرى"، مضيفا أن "الاحتلال كثف من سياسة اعتقال الأسرى لحظة حريتهم، لاسيما في القدس، حيث ينتهج هذه السياسة بحق غالبية الأسرى المقدسيين، عدا عن أن هذه السياسة تنفذ بحق العشرات من المعتقلين الإداريين قبل موعد الإفراج عنهم بأيام".

 

اقرأ أيضا: "النطف المهربة".. صرخة الحياة رغم قيد السجان الإسرائيلي

علي، خمس سنوات، معجزة الولادة من نطفة مهربة من داخل سجون الاحتلال، لم يتعرف اليوم إلى والده عند لقائهما الأول، فحتى اليوم حرمه الاحتلال من زيارة والده بالسجن بتهمة "أنه وُلد"!
*لحظة تحرر الأسير #صلاح_حسين بعد خمسة عشر عامًا قضاها في الأسر. pic.twitter.com/1aKpRQ7kg5

— نجوان سمري (@SimriNajwan) June 14, 2020

 

 

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا