آخر الأخبار

12 شيئا يجب أن تعرفيها عن حبوب منع الحمل

عربي21 - سوسن الصيود الأربعاء، 24 يونيو 2020 07:08 م بتوقيت غرينتش

نشرت مجلة "ذا هيلثي" الأمريكية تقريرا تحدثت فيه عن أهم الحقائق حول حبوب منع الحمل التي يأمل الأطباء أن تعرفها النساء، خاصة أن أربعا من أصل خمس نساء في فترة الخصوبة يعتمدنها.

كيف تعمل وسائل منع الحمل؟

قالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن هناك نوعين أساسيين من حبوب منع الحمل وكلاهما فعال بنسبة 100 بالمئة تقريبا في منع الحمل في حال استخدما بشكل صحيح.

 

وذكرت الدكتورة في الطب جيل رابين أن النوع الأول يحتوي بالأساس على هرمونات البروجسترون الأنثوي بينما يعتبر النوع الثاني مزيجا من هرمون الإستروجين والبروجسترون، وكلاهما اصطناعي.

وأوضحت الدكتورة رابين أن البروجسترون يثخن مخاط عنق الرحم، ما يصعب على الحيوانات المنوية اختراقه، ويجعل قناتي فالوب تتحركان ببطء حتى لا تلتقي البويضة والحيوانات المنوية معًا، كما يجعل بطانة الرحم رقيقة وغير مؤهلة للتعشيش. أما الإستروجين فيعطل عملية الإباضة عن طريق قمع الهرمونات المسؤولة عن الإباضة. وتجدر الإشارة إلى أن كلا نوعي حبوب منع الحمل لا تحمي من الأمراض المنقولة جنسيا.

 هل هناك استثناءات بشأن تناول حبوب منع الحمل التي تحتوي على مزيج من الهرمونات؟

أشارت الدكتورة رابين إلى أن نساء كثيرات لا يستطعن تناول الإستروجين، منهن من عانين سابقا من الجلطات الدموية أو سرطان الثدي أو أمراض القلب أو المدخنات. ووحده البروجسترون آمن لمعظم النساء.

 ما الوقت الذي تستغرقه الحبوب لتحدث مفعولا؟

أكدت الدكتورة رابين أن مفعول هذه الحبوب قد يبدأ في غضون 72 ساعة وقد يستغرق من ثلاثة إلى خمسة أيام، لذلك ينصح باستخدام الواقي الذكري في الأسبوع الأول لتفادي حدوث حمل.

متى يجب تناول حبوب منع الحمل؟

نقلت المجلة عن المختصة أن تناول حبوب الحمل يرتبط بتركيبتها، إذ يجب تناول حبوب البروجستين في نفس الوقت كل يوم وإلا قد يبدأ مخاط عنق الرحم في التقلص وتزيد فرص حدوث حمل. أما بالنسبة لباقي الحبوب ذات التركيبة المزدوجة، فلا ينبغي تناولها بالضرورة في نفس الوقت كل يوم، على الرغم من أن ذلك يجعلها عادة. في هذه الحالة، ترى العديد من النساء أنه من المجدي إبقاء عبوة حبوب منع الحمل بجوار فرشاة أسنانهن، بما أن كلتا العادتين تمارسان في نفس الوقت من كل يوم. وينصح باستشارة الطبيب أو الصيدلي لمعرفة كيفية وتوقيت تناول حبوب منع الحمل.

 ماذا يحدث إذا نسيت تناول حبوب منع الحمل؟

تقول المختصة إنه يجب تناول الحبوب بمجرد تذكر أنك نسيتها، أما إذا نسيت تناولها لمدة يومين على التوالي فقد يكون من الأنجع اللجوء إلى وسائل أخرى لا تعتمد على التذكر، على غرار اللولب الرحمي. في الأثناء، يمكنك استخدام الواقي الذكري إلى حين اعتماد أشكال أخرى لتحديد النسل.

 ما مدى فعالية حبوب منع الحمل؟

نقلت المجلة عن دونيكا مور، رئيسة قسم صحة المرأة في نيوجيرسي، أن فعالية حبوب منع الحمل مثبتة بالتجارب السريرية بنسبة 99.9 بالمئة في حال استعملتها المرأة على نحو صحيح. لكن على أرض الواقع، فإنها فعالة بنسبة 91 بالمئة. وهذا يعني أن 9 من أصل 100 امرأة ممن يستخدمن حبوب منع الحمل يمكن أن يحملن بسبب نسيان تناولها في وقتها سنويا.

هل هناك ما يؤثر على فعالية حبوب منع الحمل؟

تؤكد المختصة دونيكا مور أن بعض المضادات الحيوية، والأدوية المضادة للفطريات، وأدوية أخرى على غرار المكملات الطبيعية مثل نبتة العرن المثقوب، يمكن أن تؤثر على فعالية حبوب منع الحمل. في هذه الحالات، ينبغي استشارة الطبيب أو الصيدلي بشأن إمكانية حدوث أي تفاعلات مع الدواء الجديد. فإذا كنت تتقيئين أو تعانين من الإسهال، لن تمتص الأمعاء حبوب منع الحمل بالكامل وستضطرين في هذه الحالة إلى اعتماد وسائل منع حمل احتياطية.

هل للحبوب أي آثار جانبية؟

أوردت ماري جين مينكين، الأستاذة في الطب السريري لأمراض النساء والتوليد في جامعة ييل، بأن الآثار الجانبية الرئيسية لهرمون الإستروجين تتمثل في الانتفاخ والتهاب الثدي، لذلك قد يقع اللجوء إلى تخفيض الجرعة. أما بالنسبة للبروجسترون، قد يسبب تقلب المزاج والتهيج. وعند ظهور هذه الأعراض يتعين استشارة طبيب أمراض النساء لإيجاد بديل آخر.

 ماذا أفعل إذا كنت أتناول حبوب منع الحمل وأريد أن أصبح حاملاً؟

ووفقًا للدكتورة رابين فإنه ينبغي إلى جانب التوقف عن تناول الحبوب الرجوع إلى الطبيب. فمثلا، قد لا تعرفين أنك تعانين من ارتفاع نسبة السكر في الدم، وأنه يجب عليك حل هذه المشكلة قبل حصول الحمل. يجدر بك أيضا تناول فيتامينات ما قبل الولادة حتى عندما تكونين بصدد استخدام حبوب منع الحمل للحفاظ على صحتك.

بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، متى يمكن أن أصبح حاملا؟

نقلت المجلة عن مايكل كاكوفيتش، طبيب أمراض النساء والتوليد في مركز ويكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو في كولومبوس، أن الحمل ممكن فور الانقطاع عن حبوب منع الحمل. وفي الواقع، إن نصف حبوب منع الحمل التي توصف للنساء اللواتي يعانين من عدم انتظام العادة الشهرية، تكون الغاية منها تنظيم الحيض. والطريقة الوحيدة لمعرفة وقت التبويض هي أن يكون لك دورة منتظمة.

هل يمكنني تناول حبوب منع الحمل أثناء فترة الرضاعة الطبيعية؟

يؤكد الدكتور مايكل كاكوفيتش أن تناول حبوب الحمل مباشرة بعد الولادة سيقلل من كمية الحليب بالنسبة للنساء اللواتي يرغبن في الرضاعة الطبيعية. لكن إذا كنت ترضعين طفلك طبيعيا لمدة ستة أسابيع، فسيكون نسق حليب الثدي ثابتًا، لذلك لن يؤثر بدء تناول حبوب منع الحمل على نشاط الثديين.

ماذا يحدث إذا حصل حمل أثناء تناول حبوب منع الحمل؟

أوضح الدكتور مايكل كاكوفيتش أن الحمل أثناء تناول حبوب منع الحمل وارد. فإذا أصبحت حاملاً وقتها، توقفي عن تناولها فورا واطلبي من طبيب التوليد أن يتثبت من سلامة الطفل في عمر 18 أسبوعًا. أما إذا واصلت تناول حبوب منع الحمل خلال فترة الحمل، فسوف تعانين من نزيف كل شهر. إذا كنت تشكين في أنك حامل تثبتي من ذلك باختبار الحمل وحددي موعدًا مع طبيبك.

كيف أختار نوع حبوب منع الحمل الذي يناسبني؟

أكد الدكتور كاكوفيتش أن القرار يعود إلى المرأة، فإذا ناسبها نوع معين من الحبوب تواصل اعتمادها ولا تغيرها. كما يأخذ الطبيب سجلك الطبي بعين الاعتبار. وأضافت الدكتورة رابين أن هناك اعتبارات أخرى، فبعض حبوب منع الحمل تعالج حب الشباب أيضًا. كما يمكن اعتماد حبوب منع الحمل لمدة ثلاثة أشهر كل يوم ثم يتبعها أسبوع من العلاج الوهمي. وهناك نوع آخر يوقف الحيض لدى النساء، فلا يوجد سبب طبي يقر بضرورة حصول الحيض كل شهر على حد تأكيد الأخصائية.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا