آخر الأخبار

البيت الأبيض: ترامب يقرأ تقارير الاستخبارات بانتظام

واشنطن- وكالات الأربعاء، 01 يوليو 2020 01:10 م بتوقيت غرينتش

قال البيت الأبيض الثلاثاء إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، "يقرأ التقارير التي ترفعها إليه أجهزة الاستخبارات"، بعد نفيه الاطلاع على تقرير بشأن دعم روسي، لعناصر من طالبان، لمهاجمة القوات الأمريكية.

وكانت صحيفة "نيويورك تايمز" قالت الاثنين إن الرئيس الأمريكي تسلم اعتبارا من شباط/فبراير بلاغا خطيا حول مكافآت روسية محتملة تقدم لعناصر مرتبطين بحركة طالبان لمهاجمة قوات أمريكية بأفغانستان.

ويؤكد البيت الأبيض منذ أيام عدة أن الرئيس لم يطّلع على هذه القضية مثيرا تساؤلات حول مدى ضلوعه في ملفات حساسة أو الانتباه الذي يوليه لوثائق سرية تنقل إليه. وتقول معلومات إن الرئيس لا يقرأ بانتظام التقرير اليومي الذي يرفع إليه ويفضل الاعتماد على وسائل إعلام محافظة للاطّلاع على أبرز القضايا اليومية.

لكن الناطقة باسم البيت الابيض أكدت أن "الرئيس يقرأ" التقارير. وقالت: "هو مطّلع بشكل دائم ويبلغ بقضايا الاستخبارات". 

 

 

اقرأ أيضا: طالبان تنفي أن تكون قد تلقت دعما روسيا في حربها ضد أمريكا

 


وتابعت: "الرئيس هو أكثر شخص مطّلع على الأرض بشأن التهديدات التي نواجهها". لكن البيت الأبيض أشار إلى أنه "لم يكن هناك توافق بين أوساط الاستخبارات، بشأن هذه المعلومات".

وقد جدّد أعضاء ديموقراطيّون في مجلس النوّاب الأمريكي، عقب اجتماع في البيت الأبيض الثلاثاء، المطالبة بأن يطّلعوا مباشرة من قادة أجهزة الاستخبارات على توضيحات بشأن ما إذا كانت روسيا قد قدّمت فعلاً مكافآت ماليّة لمقاتلين مرتبطين بحركة طالبان كي يقتلوا جنوداً أمريكيين في أفغانستان.

وقال آدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب: "أجده أمراً لا يمكن تفسيره أنّ الرئيس، في ضوء هذه المزاعم العلنية جدّاً، لم يخرج أمام الأمريكيين، ليقول لهم إنّه سيفتح تحقيقاً لمعرفة ما إذا كان الروس يضعون مكافآت على رؤوس عسكريين أمريكيين".

 

وكان ترامب كذّب تقريرا نشرته صحيفة "نيويورك تايمز"، يفيد بعلمه بمعلومات عن برنامج للاستخبارات الروسية، خلال العام الماضي، لمنح مقاتلي حركة طالبان مكافآت لقاء قتل جنود غربيين في أفغانستان.

وفي تغريدة عبر تويتر، قال ترامب: "جريمة سياسية كاذبة أخرى للتايمز على الأرجح، على غرار خدعتهم الفاشلة بشأن روسيا"، في إشارة إلى اتهامه بالتواطؤ مع موسكو للوصول إلى البيت الأبيض في انتخابات عام 2016.

وأضاف ترامب: "لم يقدم أحد إلي إيجازا أو يبلغني سواء (نائب الرئيس مايك) بنس أو رئيس موظفي البيت الأبيض مارك ميدوز بشأن ما وصفت بالهجمات على جنودنا في أفغانستان من قبل الروس كما نقلت نيويورك تايمز للأخبار الزائفة عن مصدر مجهول".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا