آخر الأخبار

خطيب المسجد الأقصى يهنئ تركيا والمسلمين بـ"آيا صوفيا"

القدس المحتلة- وكالات الإثنين، 13 يوليو 2020 12:13 م بتوقيت غرينتش

هنأ خطيب المسجد الأقصى عكرمة صبري، الاثنين، تركيا، والمسلمين في أرجاء العالم، بإعادة اعتماد "آيا صوفيا" مسجدا، بعد 86 عاما من تحويله لمتحف بقرار من مجلس الوزراء عام 1934.

 

وقال الشيخ صبري، في رسالة مسجلة: "إنها رسالة محبة وتأييد نطلقها من رحاب المسجد الأقصى المبارك، من بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، من أرض فلسطين المقدسة، إلى فخامة الرئيس رجب طيب أردوغان حفظه الله، لما قام به من إعادة الحق إلى نصابه، بفتح آيا صوفيا مسجدا، يُرفع في مآذنه نداء الله أكبر".

وأضاف، صبري الذي يرأس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس: "إن هذا المسجد قد أعيدت له هيبته، وأعيدت له قدسيته، بالقرار الحكيم والقرار العادل الذي أصدره الرئيس أردوغان حفظه الله، وهذا ليس بالأمر الغريب، فالرئيس أردوغان أعاد للدولة التركية هيبتها، وقد اتصفت هذه الدولة بسيادتها الكاملة وبقرارها المستقل".

وتابع الشيخ صبري: "ونحن من بيت المقدس، وأكناف بيت المقدس، قد ابتهجنا وهلّلنا لهذا القرار، لنشد على أيدي فخامة الرئيس".

وأكمل خطيب المسجد الأقصى: "نحن نؤكد بأن هذه المواقف للرئيس أردوغان هي مواقف شجاعة، ومواقف إيمانية روحية، ونسأل الله سبحانه وتعالى أن يحمي تركيا رئيسا وحكومة وشعبا ونهنئ أنفسنا كما نهنئ تركيا بإعادة نداء الله أكبر، إلى آيا صوفيا، لأن هذا المسجد هو لجميع المسلمين في أرجاء المعمورة إلى أن تقوم الساعة إن شاء الله".

 

اقرأ أيضا: هكذا علق بابا الفاتيكان على تحويل تركيا آيا صوفيا إلى مسجد

وهنأ الشيخ صبري "المسلمين جميعا، بإعادة هذا الموقع إلى مسجد".

 

وألغت المحكمة الإدارية العليا، الجمعة، قرار مجلس الوزاء الصادر بتاريخ 24 تشرين الثاني/ نوفمبر 1934، بتحويل "آيا صوفيا" في إسطنبول من مسجد إلى متحف.

وقال مجلس الدولة، إن "آيا صوفيا" مدون في وثيقة سند الملكية بتوصيف مسجد ولا يمكن تغييره.

وصدر القرار المكون من 19 صفحة، عن "مجلس الدولة"، أعلى سلطة قضائية بالبلاد، وبالإجماع، بعد عقود من التجاذبات، ووسط توترات مع أطراف خارجية بشأنه، لا سيما اليونان التي تعتبر أن "آيا صوفيا" إرث مرتبط بها وبتاريخ الإمبراطورية البيزنطية.

 

وتعتزم تركيا، إقامة أول صلاة في مسجد آيا صوفيا، في 24 تموز/ يوليو الجاري، وتجري الاستعدادات لكي لا تتعارض شعائر العبادة مع زيارات السياح.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا