آخر الأخبار

مسؤولة أممية: ابن سلمان مشتبه به رئيسي بقضية خاشقجي

لندن – عربي21، وكالات الإثنين، 13 يوليو 2020 03:22 م بتوقيت غرينتش

قالت المقررة الخاصة للأمم المتحدة، المعنية بحالات الإعدام خارج نطاق القضاء، أغنيس كالامار، إن ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان أحد الأطراف الرئيسية في قضية اغتيال الصحفي السعودي، جمال خاشقجي.

وفي مقابلة مع وكالة الأناضول التركية، قالت كالامار إن ابن سلمان "مشتبه به رئيسي" في الجريمة، وإن المحاكمة التي تجري الآن في تركيا، "هامة وعادلة".

وانطلقت في 3 يوليو/تموز الجاري، أولى جلسات القضاء التركي لمحاكمة المتهمين بقتل خاشقجي الكاتب بصحيفة واشنطن بوست، داخل قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول عام 2018.

وتضم لائحة الاتهام التي أعدتها النيابة التركية، 20 متهما سعوديا، أبرزهم نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق أحمد عسيري، والمستشار السابق لولي العهد سعود القحطاني، ومحمد الطبيقي خبير الطب الشرعي، ومصطفى محمد المدني الذي قام بارتداء ملابس خاشقجي وخرج من القنصلية السعودية لإظهار أن خاشقجي خرج من القنصلية.

 

اقرأ أيضا: صحيفة تركية: أسرار تتكشف عن جريمة خاشقجي.. تفاصيل

وفي صيف 2019، وثق تقرير أممي أعدته كالامار، تورطا أوليا لمحمد بن سلمان بالقضية، مشيرة إلى وجود أدلة على ذلك تحتاج لمزيد من التحقيق.

وفي ديسمبر/كانون أول من نفس العام، أصدرت محكمة سعودية، حكمًا أوليا بإعدام 5 أشخاص من بين 11 متهما، كما عاقبت 3 مدانين منهم بأحكام سجن متفاوتة تبلغ في مجملها 24 عامًا، وتمت تبرئة 3 آخرين لعدم ثبوت إدانتهم، وهي الأحكام التي اعتبرتها كالامار في وقت سابق "مثيرة للسخرية".

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قال وزير خارجية بريطانيا، دومنيك راب، إن بلاده ستفرض عقوبات على الضالعين في مقتل خاشقجي.

وتابع راب بأن العقوبات ستشمل 20 سعوديا يعتقد أنهم ضالعون في مقتل خاشقجي، وفي كلمة أمام البرلمان قال: "ستشمل العقوبات المسؤولين عن جريمة قتل خاشقجي الوحشية".

وأضاف: "اليوم تبعث هذه الحكومة برسالة واضحة للغاية نيابة عن الشعب البريطاني مفادها أن أولئك الذين تلطخت أيديهم بالدماء والبلطجية والمستبدين والدكتاتوريين، لن يعيثوا فسادا في هذا البلد بحرية ولن يشتروا ممتلكات على طريق الملك، ولن يقوموا بالتسوق في عيد الميلاد في نايتسبريدج، وبصراحة لن يسحبوا الأموال القذرة من خلال البنوك البريطانية أو المؤسسات المالية الأخرى".

ووفقا لبيان الخارجية، تضمنت القائمة نائب رئيس الاستخبارات السعودية السابق أحمد عسيري، والمستشار السابق لولي العهد سعود القحطاني، ومحمد الطبيقي خبير الطب الشرعي، ومصطفى محمد المدني الذي قام بارتداء ملابس خاشقجي وخرج من القنصلية السعودية لإظهار أن خاشقجي خرج من القنصلية.

ورحبت الخارجية الأمريكية بالخطوة البريطانية، وذلك على لسان وزير الخارجية، مايك بومبيو.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا