عـاجل
آخر الأخبار

صحيفة إسرائيلية: وصلنا لنقطة اللاعودة مع تفشي "كورونا"

عربي21- أحمد صقر الأربعاء، 15 يوليو 2020 12:18 م بتوقيت غرينتش

أكدت صحيفة إسرائيلية الأربعاء، أن تل أبيب أمام ضربة "كارثية"، بحال لم تقم حكومة بنيامين نتنياهو، بالإجراءات اللازمة، وتفرض إغلاقا فوريا.


وقالت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية، إن "نتنياهو عقد الثلاثاء، اجتماعا لوزراء ومستشارين، من أجل البحث العاجل لأزمة كورونا، لكنه انتهى بلا شيء"، مضيفة أن "التوصيات المتشددة من وزارة الصحة وهيئة الأمن القومي وخبراء الأوبئة أرسلت إلى التجميد".


وأشارت الصحيفة أنه "أمام عدد مرضى جدد يومي يقترب من ألفين، وعدد حالات خطيرة يقترب من 30، فضلت حكومة نتنياهو وغانتس تأجيل القرارات الضرورية حتى اللحظة الأخيرة وما بعدها، مهما كان ثمن التأجيل".


ولفتت إلى "الحديث عن ثمن صحي واقتصادي"، مبينة أن "التأجيل يضع الإسرائيليين أمام بديلين؛ ضربة كارثية لكورونا أو إغلاق اقتصادي كامل منذ الآن ولمدة أسبوع على الأقل، وذلك على الفور، لأن كل ساعة مهمة".

 

اقرأ أيضا: تصدع تحالف نتنياهو-غانتس وتواصل المظاهرات ضد الحكومة


وقدرت الصحيفة أن فرض "الحظر التام على التجمهرات الكبيرة بلا استثناء؛ هو ما ساهم في صد الوباء في عدد من الدول؛ الآسيوية والأوروبية"، مضيفة: "لقد كانت التجمهرات ولا تزال المصدر العالمي المتصدر للوباء".

 

ونوهت إلى "فشل" الحكومة والكنيست في تقييد التجمهرات، مشيرة إلى أنه "منذ بداية أيار/ مايو الماضي استسلمت الحكومة لخطاب جماهيري ملح ولمطلب وزارة المالية، فأزالت القيود عن الاقتصاد، والمجتمع، والتعليم، والترفيه والاجتماعات بشكل عام، وبعد أسبوعين من ذلك سجلت الانعطافة السلبية في الإصابة بالمرض، والتي تتعاظم من يوم إلى يوم".


وفي هذه الفترة بحسب "يديعوت"، "وقعت مرحلة ثانية من التقصير المتمثل بتجاهل الحكومة للارتفاع في الإصابة، واستسلام آخر في عدد لا يحصى من المتحدثين، والمحتجين والمحللين الذين شرحوا بثقة أن الارتفاع الحاد في عدد مرضى كورونا حدث مرضي هامشي، وانحراف طفيف عن الميل الإيجابي".


ورأت الصحيفة أن "نتنياهو كرئيس للوزراء، يتحمل بالفعل ذنبا جسيما، لأنه يعلم جيدا مخاطر الموجة الثانية، ورغم ذلك يختار ألا يصر على الوسائل الصحيحة لمنعها، واستسلم  مرة أخرى للشعبوية وتخلى عن القيادة في صالح الشعبية اللحظية، ومثله أيضا رئيس الوزراء البديل بيني غانتس وباقي أعضاء الحكومة".

 

اقرأ أيضا: وباء كورونا كشف عن معاناة الإسرائيليين من القلق الوجودي


وتابعت: "هم بذلك يشجعون بشكل غير مباشر سلوكا سلبيا، ويمسون بفرص العودة للعمل لمئات آلاف الإسرائيليين ممن انكسرت عصا خبزهم"، مؤكدة أن "قرار لجنة كورونا في الكنيست فتح النوادي الرياضية، كان حلقة أخرى في سلسلة انعدام المسؤولية التي تقترب من انعدام العقل".


وأفادت بأن "حظر التجمهرات في الأعراس، والحفلات، ودور العبادة وغيرها من الأماكن، كان كفيلا بأن يوقف الوباء، وهو لم يفرض بنجاعة، وهذا لم يحصل، واليوم وصلت إسرائيل إلى نقطة اللاعودة؛ والمطلوب أن يتم فرض الإغلاق الفوري".


وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية صباح الأربعاء، تسجيل 1718 إصابة جديدة جراء تفشي فيروس كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة، وهو ما اعتبر إسرائيليا رقما قياسيا للإصابات بفيروس كورونا.


وبحسب الوزارة، فإن هناك 183 حالة خطيرة و56 مصابا يستعينون بأجهزة التنفس الاصطناعي، وحتى الآن سجلت الحصيلة الإسرائيلية الإجمالية للوفيات جراء الوباء 371 حالة، بينما العدد الإجمالي للإصابات الحالية النشطة وصل إلى 22 ألفا و324 حالة.

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا