آخر الأخبار

سوري يحتجز أطفاله في غرفة غير صالحة للعيش لهذا السبب

لندن- عربي21 الثلاثاء، 04 أغسطس 2020 08:19 ص بتوقيت غرينتش

أظهر مقطع فيديو تداوله نشطاء سوريون ثلاثة أطفال تم احتجازهم في غرفة غير صالحة للمعيشة من قبل والدهم في بلدة زملكا بريف دمشق.

وكان بلاغ ورد إلى الداخلية السورية من أحد الجيران، يفيد بأن هناك ثلاثة أطفال محتجزين في ظروف معيشية صعبة.

وإثر البلاغ، فقد اقتحم رجال الأمن الغرفة، التي كانت مقفلة، وتمكنوا من إخراج الأطفال الثلاثة.

وقالت الطفلة ريم إن "والدها كان يتشاجر مع زوجته بسببهم، ما دفعه إلى حجزهم في غرفة خالية"، مضيفة أن أحد شقيقيها مشلول وهي التي تعتني به في مكان احتجازهم.

وقال مدير ناحية عربين إنه "تم العثور على الأطفال في الغرفة الخالية من الأثاث، ولا يوجد فيها سوى فراش واحد وبطانية واحدة، كما أنها لا تتوافر على أي طعام باستثناء فتات الخبز".

وتم ضبط الأب الذي يقطن في منطقة أخرى وأقر في التحقيقات بأن "خلافات نشبت بينه وبين زوجته بسبب الأطفال، إذ إنها رفضت العناية بهم، خاصة أن أحدهم من ذوي الاحتياجات الخاصة"، لافتا إلى أن "زوجته خيّرته بينها وبين أطفاله، فقام على إثر ذلك بحجزهم في الغرفة".

 

وبحسب إحدى الجارات فإن الرجل متزوج من أخرى ولديه منها صبي وبنت، وأراد التخلص من الأطفال الثلاثة إرضاء لزوجته الأخرى.

 



أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا