آخر الأخبار

مودي يدشن بناء معبد هندوسي على أنقاض مسجد بابري (شاهد)

لندن- عربي21 الخميس، 06 أغسطس 2020 12:18 م بتوقيت غرينتش

وضع رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، الأربعاء، حجر الأساس لمعبد هندوسي على أنقاض مسجد "بابري" التاريخي المهدوم، في "أيوديا" شمال البلاد، وسط احتقان لدى المسلمين في البلاد.

 

ووضع مودي طابوقة رمزية من الفضة في "الحرم المقدس" للموقع بينما تابع الآلاف الحفل من خلال شاشات كبيرة نصبت في أنحاء المدينة.

واعتبر مودي في كلمته خلال المراسم أن الموقع "قد تحرر"، وسيتم تشييد "صرح عظيم للإله رام" فيه، مضيفا أن "الإله رام كان يقيم في خيمة" في السنوات العشر الأخيرة.


وكان مودي يشير بذلك إلى البناء المؤقت الذي كان يحوي تمثال رام لالا (أو رام الرضيع) لأكثر من ثلاثة عقود بينما كان القضاء ينظر في دعوى بشأن ملكية الموقع الذي كان عليه مسجد "بابري" لقرون.


ويؤمن الهندوس بأن أيوديا هي مسقط رأس الإله رام. وكان حزب "بهاراتيا جاناتا" الحاكم الذي يتزعمه مودي قد وعد مؤيديه من الهندوس المتطرفين بهدم مسجد "بابري"، بزعم أنه بني على أنقاض معبد هندوسي، رغم عدم وجود أي دليل على ذلك.

 

— TRT World (@trtworld) August 5, 2020

 

— 24 News HD (@24NewsHD) August 5, 2020

 

— Earthman Journalist (@Intprofessor) August 6, 2020

 

— Mete Sohtaoğlu (@metesohtaoglu) August 5, 2020

 

اقرأ أيضا: هذه أبرز المذابح بحق المسلمين في الهند منذ استقلالها


وبدورها، أدانت وزارة الخارجية الباكستانية، في بيان، الخطوة، وقالت إن المعبد "سيبقى وصمة عار على جبين الديمقراطية الهندية".


وأوضح البيان أن بناء المعبد الذي بدأ بقرار غير قانوني من المحكمة العليا في الهند، أظهر كيف أن المعتقد يمكن أن ينتصر على العدالة.


وأشارت الخارجية الباكستانية إلى أن تزايد الاعتداءات ضد الأقليات في الهند، وفي مقدمتهم المسلمون وأماكن عبادتهم، كشف عن مفهوم الأغلبية السائد.


وأضافت: "ستدرك الأجيال القادمة من المسلمين أن هذا المبنى (المعبد) غير القانوني، أنشأه حزب الشعب الهندي بتوجيه من القومية الهندوسية، لصبغ كامل الهند بصبغة هندوسية".


وأكد البيان أن بناء المعبد بات رمزا للضغط المتزايد ضد المسلمين في عهد مودي وحزبه.


ونهاية عام 1992، قام متشددون هندوس بهدم مسجد "بابري" التاريخي في مدينة "فايز أباد"، بولاية أتربرديش الهندية، المبني في القرن السادس عشر، من قبل الإمبراطور المغولي "ظهير الدين بابر"، مؤسس الإمبراطورية المغولية في الهند، ويعتبر أكبر مساجد الولاية.


وفي تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، قضت المحكمة العليا في الهند بمنح ملكية موقع مسجد "بابري" للهندوس، وتخصيص مكان آخر لبناء مسجد للمسلمين، رغم أن جميع أعمال التنقيب الأثرية في موقع المسجد أظهرت تاريخه الإسلامي.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا