آخر الأخبار

ما وراء إقالة ولد الغزواني لرئيس الحكومة الموريتانية؟

نواكشوط- عربي21- محمد ولد شينا الخميس، 06 أغسطس 2020 04:01 م بتوقيت غرينتش

أقال الرئيس الموريتاني محمد ولد الغزواني، الخميس حكومة إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، وكلف محمد ولد بلال بتشكيل حكومة جديدة.


وطالب رئيس الوزراء الجديد محمد ولد بلال، أعضاء الحكومة مواصلة عملهم إلى حين تشكيل حكومة جديدة، وهو ما يشير إلى وقت أطول لأجل إجراء مشاورات.


وتأتي إقالة الحكومة بعد إعلان نتائج تحقيق للبرلمان الموريتاني كشفت عمليات فساد واسعة طالت العديد من القطاعات الحكومية خلال فترة حكم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.


وكشف التحقيق البرلماني ضلوع عدد من الوزراء في عمليات فساد خلال العشرية الماضية، ومن بينهم وزراء ضمن التشكيلة الحكومية التي أقيلت الخميس.


ووصل ولد عبد العزيز، إلى السلطة في انقلاب عسكري عام 2008، وانتخب مرتين رئيسا للبلاد في 2009 و2013، غير أنه لم يترشح للانتخابات الرئاسية الأخيرة التي أجريت في يونيو الماضي، وفاز بها الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني.


وتوترت العلاقة بين الرئيس الحالي محمد ولد الغزواني، والرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، في الفترة الأخيرة على خلفية محاولة ولد عبد العزيز الهيمنة على حزب "الاتحاد من أجل الجمهورية" الحاكم.

أسباب الإقالة
ويرى عدد من المتابعين أن هناك أسبابا متعددة دفعت الرئيس ولد الغزواني لإقالة الحكومة، على رأسها نتائج التحقيق البرلماني الذي كشف تورط بعض الوزراء في عمليات فساد، حيث بات من الضروري إقالتهم حتى لا تكون هناك حماية لهم من المتابعة.


وكان البرلمان الموريتاني شكل في كانون ثاني/ يناير الماضي، لجنة للتحقيق في ملفات فساد خلال فترة حكم الرئيس السابق.


وبدأت النيابة العامة أمس الأربعاء إجراءات البحث الابتدائي في ملف التحقيق البرلماني، مؤكدة أنه سيتابع "كل من يكشف البحث عن ارتكابه لوقائع مجرمة".


وقالت النيابة العامة في بيان لها، إن كل من يكشف البحث عن ارتكابه لوقائع مجرمة ستتم متابعته وتقديمه أمام القضاء المختص لينال الجزاء المناسب، في إطار محاكمة عادلة تضمن احترام حقوق الدفاع.

 

ويرى المحلل السياسي سيد أحمد ولد باب، أن إقالة الحكومة تعتبر أيضا رسالة تقييم لعمل الحكومة بعد سنة من تولي ولد الغزواني السلطة.


وأشار ولد باب في تصريح لـ"عربي21" إلى أن الرئيس ولد الغزواني سيكون حريصا على تشكيل حكومة قادرة على العمل.


ولم يستبعد أن تمثل بعض أحزاب المعارضة في الحكومة الجديدة، في ظل انفتاح النظام الحالي على القوى المعارضة في البلد، مضيفا أن أعضاء الحكومة سيكون أغلبهم أشخاص غير سياسيين.

اقرأ أيضا: استقالة حكومة موريتانيا على وقع تحقيقات بقضايا فساد

من هو الوزير الأول الجديد؟
محمد ولد بلال، الوزير الأول الجديد تخرج من الجزائر 1990 مهندسا رئيسا للمياه، سبق أن شغل العديد من المناصب بينها منسق جهوي للبرنامج الوطني للمشاريع الصغيرة.


في سنة 1996 عين مديرا مساعدا مكلفا بمحاربة الفقر بمفوضية الأمن الغذائي أيلول/ سبتمبر 2001 اختير خبيرا استشاريا لوكالة التنمية الحضرية.


سنة 2007 عين وزيرا للنقل عقب انتخاب الرئيس الموريتاني السابق سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله، ثم وزيرا للإسكان، حتى تمت الإطاحة بولد الشيخ عبد الله في انقلاب عسكري 2008.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا