آخر الأخبار

تركيا ترفض نشر فرنسا طائرات حربية في قبرص اليونانية

لندن- عربي21 الأحد، 16 أغسطس 2020 02:10 ص بتوقيت غرينتش

أعلنت تركيا رفضها نشر فرنسا لطائرات عسكرية في إدارة جنوب قبرص اليونانية، بخلاف اتفاقيات عام 1960.

 

جاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم الوزارة حامي أقصوي، مساء السبت، تعليقا على الإعلان عن دخول اتفاقية بين قبرص اليونانية وفرنسا حيز التنفيذ أول آب/ أغسطس الجاري.

والاتفاقية المعلن عنها، السبت، بين قبرص اليونانية وفرنسا، هي "اتفاقية التعاون في مجال الدفاع"، جرى توقيعها في 4 نيسان/ أبريل 2017.

وأشار أقصوي إلى أن قبرص اليونانية ليست أهلا ولا مخولة لتوقيع مثل هذه الاتفاقية، باعتبارها لا تمثل كامل الجزيرة والقبارصة الأتراك.

وأوضح المتحدث أن الاتفاقية تخالف اتفاقيات عام 1960 والتوازن الذي أنشأته هذه الاتفاقيات، وتحمل خطرا لتعطيل الجهود الرامية إلى إحلال الاستقرار والأمن في شرق البحر الأبيض المتوسط.

وشدّد على أن "الجانب التركي قدم في السابق مقترحات بناءة وإيجابية لتحويل المنطقة إلى مكان للازدهار والاستقرار، لكن هذه المقترحات قوبلت بالرفض من قبل الثنائي الرومي-اليوناني".

وأضاف: "لا يمكن قبول اتخاذ فرنسا خطوات من شأنها تصعيد التوتر أكثر في المرحلة الراهنة، ونشرها في هذا السياق طائرات عسكرية هنا بخلاف اتفاقيات 1960، ولو بشكل مؤقت، من خلال تنظيم مناورات مشتركة مع إدارة جنوب قبرص الرومية".

 

اقرأ أيضا: مقاتلات فرنسية شرق المتوسط.. ماكرون: سنعزز حضورنا هناك

وعبّر أقصوي عن دعم بلاده لردة الفعل والتصريحات الصادرة في هذا الصدد عن السلطات في جمهورية شمال قبرص التركية".

وختم البيان: "ندعو فرنسا، العضو الدائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، إلى التصرف بمسؤولية أكبر في المسائل المتعلقة بقبرص المطروحة على جدول أعمال الأمم المتحدة".

 

وكانت وسائل إعلام تركية ذكرت أن مقاتلات فرنسية حلقت في المنطقة الاقتصادية الخالصة التي تطالب بها اليونان، في الوقت الذي تواصل فيه سفينة "أوروتش رئيس" أعمالها البحثية في شرق المتوسط.

وقالت وكالة "DHA"، إن مقاتلات فرنسية هبطت في قاعدة أندرياس باباندريو في قبرص اليونانية.

وأشارت إلى أن مقاتلتين حربيتين فرنسيتين حلقتا في المنطقة الاقتصادية الخالصة التي يطالب بها اليونانيون، وعادت بعدها إلى القاعدة في قبرص اليونانية يوم أمس، في إطار اتفاق التعاون الدفاعي بين قبرص اليونانية وفرنسا، الذي دخل حيز التنفيذ بداية الشهر الجاري.

ولفتت إلى أن طائرة شحن تابعة لسلاح الجو الفرنسي رافقت المقاتلتين الفرنسيتين من نوع "رافال"، مشيرة إلى أن سفنا فرنسية ستصل إلى قبرص اليونانية.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أكد لرئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس، رفض بلاده الخطوات التركية الأخيرة في شرق المتوسط.

 

اقرأ أيضا: ماكرون يغرد باليوناني.. ونتنياهو يدعم أثينا بـ"المتوسط


وأفاد بيان للرئاسة الفرنسية بأن باريس قررت تعزيز حضورها العسكري في منطقة شرق المتوسط بشكل مؤقت؛ حرصا على احترام القانون الدولي.

وكانت صحيفة "حرييت" التركية أشارت إلى أن قبرص اليونانية وفرنسا اتخذتا قرارا بتسريع تعزيز اتفاقية التعاون العسكري، التي بدأتها منذ أعوام؛ بهدف منع تحركات تركيا في شرق المتوسط.

وأوضحت أن اليونانيين سيسرعون في بناء قاعدة بحرية أعدت خصيصا لفرنسا، وسيسمح للقوات الفرنسية باستخدام القاعدة الجوية في مدينة بافوس بشكل أكبر.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا