آخر الأخبار

قوة الدولار تضعف الذهب.. والنفط يواصل الخسائر

لندن- رويترز الثلاثاء، 08 سبتمبر 2020 08:31 ص بتوقيت غرينتش

دفع صعود الدولار أسعار الذهب للتراجع، فيما واصلت أسعار النفط مسارها النزولي وهبط الخام الأمريكي نحو 3 بالمئة خلال تعاملات الثلاثاء.

 

وحد من خسائر الذهب الشكوك حيال التعافي الاقتصادي في حين يترقب مستثمرون استراتيجيات سياسات البنوك المركزية في أمريكا الشمالية وأوروبا، إلى جانب بيانات أظهرت انكماش اقتصاد اليابان بأكثر من التقديرات الأولية في الربع الثاني في حين تضرر الإنفاق الرأسمالي من جائحة كورونا.

 

ونزل الذهب في السوق الفورية 0.2 بالمئة إلى 1925.38 دولار للأوقية (الأونصة) بحلول الساعة الـ 0510 بتوقيت غرينتش. وهبط الذهب في التعاملات الآجلة في الولايات المتحدة 0.1 بالمئة إلى 1931.70 دولار.

وزاد الدولار أمام منافسيه ما يرفع تكلفة المعدن الأصفر لحائزي العملات الأخرى.

وأغرقت الحكومات والبنوك المركزية الأسواق بإجراءات تحفيز غير مسبوقة لتقليل الضرر الاقتصادي الناجم عن الجائحة مما صعد بالذهب لمستويات مرتفعة بفضل دوره في التحوط في مواجهة التضخم وانخفاض العملة.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 0.9 بالمئة إلى 26.76 دولار للأوقية ونزل البلاتين 0.1 بالمئة إلي 906.76 دولار بينما ارتفع البلاديوم 0.7 بالمئة إلى 2310.41 دولار.

 

وهبطت أسعار النفط، الثلاثاء، في ظل مخاوف إزاء الطلب على الوقود مع نهاية موسم العطلات الصيفية في الولايات المتحدة من نهايتها وزادت عطلة نهاية أسبوع طويلة بمناسبة عيد العمال من مخاوف ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا في عدد أكبر من الولايات الأمريكية.

 

اقرأ ايضا: بوتين يهاتف الملك سلمان بعد هبوط النفط.. هذا ما اتفقا عليه

وكشفت تحليلات لرويترز ارتفاع حالات الإصابة بكورونا في 22 من بين 50 ولاية أمريكية، في عطلة نهاية الأسبوع الطويلة والتي تغص عادة بالتجمعات بمناسبة انتهاء فضل الصيف. في الوقت ذاته ترتفع بشدة الحالات في الهند وبريطانيا.

ونزلت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.07 دولار أو ما يعادل ثلاثة بالمئة تقريبا إلى 38.70 دولار للبرميل بحلول الساعة الـ 0635 بتوقيت غرينتش، لتلحق بانخفاض في أسعار برنت أثناء الليل.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 15 سنتا أو ما يعادل 0.4 بالمئة إلى 41.86 دولار للبرميل بعد أن انخفضت 1.5 بالمئة أمس الاثنين.

وتراجع برنت يوم الاثنين بعد أن خفضت أرامكو السعودية، أكبر مصدر في العالم للنفط، أسعار البيع الرسمية لخامها العربي الخفيف في أكتوبر تشرين الأول، ما يعتبر مؤشرا على أن نمو الطلب ربما يتعثر مع ارتفاع حالات الإصابة بكوفيد-19 في أنحاء العالم.

وانخفض خام غرب تكساس وبرنت دون نطاقات قبعا فيها طوال أغسطس آب، فيما تراجع خام غرب تكساس حاليا عن 40 دولارا بعد أن كان يُتداول عند نحو 42 دولارا لمعظم الشهر. وانخفض برنت من نحو 45 دولارا. وكانت السوق تتلقى الدعم من ضعف الدولار الأمريكي والذي انتعش على نحو طفيف منذ ذلك الحين.

وقال إيه.إن.زد للأبحاث "يأتي ذلك عقب إشارات مقلقة بشأن ارتفاع جديد في الإصابات بكوفيد-19 في أجزاء أخرى من العالم. ويثير هذا القلق من أن تعافي الطلب في الآونة الأخيرة ربما توقف إذ يظل الحذر ينتاب عامة الناس بشأن السفر المطول".

ويضغط ارتفاع الدولار بصفة عامة على السلع الأولية إذ إن هذا يرفع تكلفة النفط المُسعر بالعملة الأمريكية للمشترين العالميين.

وفي اليوم التالي لتعاملات طفيفة بسبب العطلة، ارتفع الدولار قليلا مقابل سلة عملات وصعد على نحو طفيف مقابل اليورو.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا