آخر الأخبار

هذه الـ15 من أفضل الأفلام الكورية تعرف إليها

عربي21- سلمى الزرقاطي الأحد، 13 سبتمبر 2020 03:53 م بتوقيت غرينتش

نشرت مجلة "غود هاوس كيبينغ" الأمريكية تقريرا، استعرضت فيه قائمة بأفضل الأفلام الكورية.


وقالت المجلة، في تقريرها الذي ترجمته "عربي21"، إن السينما الكورية الجنوبية أثبتت نفسها منذ فترة طويلة كمنافس لا يستهان به في قطاع صناعة الأفلام، التي تستقطب جمهورا عالميا، وتُنتج العديد من الأفلام التي تحظى بمراتب عالية في التصنيفات العالمية.


تمتد هذه الأفلام الرائعة إلى مجموعة من الأنواع المختلفة، حيث تتراوح من الأعمال الدرامية والكوميدية وأفلام الرعب وحتى أفلام الزومبي، مرورا إلى حكايات الانتقام والحب، وصولا إلى القصص ذات العمق الفكري التي تغير نمط تفكير المشاهد.


فيما يلي أفضل الأفلام الكورية التي يمكنك مشاهدتها للتعمق في عالم السينما الكورية المذهل.

ذكرت المجلة أن "طفيلي" هو فيلم كوميديا سوداء تحصل على إشادة من النقاد على نطاق واسع، وأصبح أول فيلم بلغة أجنبية يفوز بجائزة أوسكار لأفضل فيلم. يأسر فيلم "طفيلي" المشاهدين بسرد القصص بشكل مشوق، ويقدم نظرة مثيرة للاهتمام حول المواضيع القوية التي تطرح قضايا الطبقية والعنف والتفاوت الاجتماعي.

يقدم فيلم الإثارة الكوري هذا عرضا جديدا وفريدا من نوعه لأحد أكثر أنواع الأفلام كلاسيكية، فيلم "الزومبي نهاية العالم"، الذي يروي قصة رجل يقاتل من أجل البقاء على قيد الحياة في قطار سريع متجه نحو مدينة بوسان، وسط انتشار كائنات "الزومبي".

تروي دراما الغموض النفسي هذه، التي نالت استحسان النقاد للمخرج الكوري الشهير لي تشانغ دونغ، قصة شاب يواجه سرا غامضا بعد عودة صديق طفولته من رحلته، وجلب معه هواية غريبة.

إذا كنت من محبي فيلم "طفيلي"، فإن "المضيف" هو تحفة فنية أخرى للمخرج بونغ جون هو ستستمتع بمشاهدتها. وتدور أحداث القصة حول مخلوق بحري مرعب، وهو يُعدّ أحد أعظم أفلام الوحوش على أوسع نطاق إلى حد الآن.

ماذا يحدث عندما يتخفى فريق من محققين في مكافحة المخدرات في مطعم دجاج مقلي للتخلص من عصابة الجريمة المنظمة؟ هنا تكمن الفرضية الغريبة لهذا الفيلم البوليسي الكوميدي الأخير، الذي يُمتع الجماهير بالتوازن المثالي بين الإثارة والكوميديا.

قالت المجلة إن فيلم "الفتى العجوز" ربما يكون من بين أكثر الأفلام الكورية شهرة على الإطلاق، يروي فيلم الانتقام الغامض للمخرج الكوري الشهير بارك تشان ووك قصة رجل ينطلق في مهمة انتقامية بعد أن سُجن 15 سنة لسبب مجهول.

أوضحت المجلة أن فيلم الإثارة النفسية هذا هو من إخراج بارك تشان ووك ومقتبس من رواية "فنغرسميث" للكاتبة سارة ووترز. وتدور أحداث الفيلم خلال فترة الاحتلال الياباني لكوريا في ثلاثينات القرن الماضي، حيث يتبع قصة مثيرة لوريثة يابانية وخادمتها الكورية التي شاركت في مؤامرة معقدة مع محتال؛ لإغواء المرأة الثرية، وتجريدها من ميراثها.

في هذا الفيلم المبني على قصة حقيقية، يقوم نجم فيلم "طفيلي"، سونغ كانغ هو، بتأدية دور سائق أجرة من سيول، يُشارك غير قصد في انتفاضة غوانغجو، وهو حدث تاريخي وقع في كوريا الجنوبية في سنة 1980.

تدور قصة هذا الفيلم حول شاب يحاول كشف الحقيقة وراء العودة المفاجئة لأخيه المخطوف. ويحتوي هذا الفيلم على لحظات رعب مشوقة لا تتوقع رؤيتها أبدا.

أشارت المجلة إلى أنه في العادة تشتهر السينما الكورية بإنتاج أفلام مثيرة ومروعة، لكن هذا الفيلم الذي تم إنتاجه سنة 2001 هو فيلم رومانسي، وهو دليل على أن الأفلام الكورية لديها الكثير لتقدمه لمحبيها في مختلف أنواع الأفلام. هذا الفيلم هو عبارة عن قصة حب مبهجة عن طالب جامعي يلتقي بفتاة مثيرة للمشاكل.

لمحبي الأفلام الحزينة والمثيرة للعاطفة، يقدم هذا الفيلم، الذي تم إنتاجه سنة 2010، قصة مؤثرة عن امرأة مسنة تحضر دروسا شعرية بعد تشخيص إصابتها بمرض الزهايمر. فالأسرة والذاكرة والوفاة هي كلها مواضيع يتطرق إليها هذا الفيلم بطريقة جميلة.

يحكي هذا الفيلم، الذي أخرجه بونج جون هو، قصة فتاة صغيرة وخنزيرها العملاق المتحور. ويضم ممثلين أمريكيين مثل تيلدا سوينتون وجيك جيلنهال. يسلط الفيلم الضوء على فتاة كورية مصممة على إنقاذ حيوانها الأليف المحبوب من شركة قوية مسؤولة على خطفه.

أوضحت المجلة أن هذا فيلم الرعب المثير والعنيف وقع إنتاجه سنة 2010، وتدور أحداثه حول عميل سري يسعى إلى الانتقام من قاتل متسلسل نفسي قتل زوجته بوحشية.

يقدم هذا الفيلم دراما مثيرة للحزن حول أم أرملة تتعرض لمأساة بعد انتقالها إلى بلدة جديدة. ويلعب دور البطولة كذلك نجم فيلم "طفيلي"، سونغ كانغ هو.

تدور أحداث هذا الفيلم المثير والمشوق حول أم تسعى إلى تبرئة اسم ابنها المعاق ذهنيا، الذي اتُهم بالقتل من خلال تعقب القاتل الحقيقي.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا