آخر الأخبار

ميسي الحزين على رحيل صديقه سواريز يهاجم برشلونة

لندن- عربي21 الجمعة، 25 سبتمبر 2020 02:54 م بتوقيت غرينتش

هاجم النجم الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، فريقه برشلونة الإسباني لكرة القدم بسبب تصرف الإدارة الكتالونية مع المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز الذي رحل عن الفريق.


وقال ميسي عبر صفحته الشخصية على "إنستغرام": "دخلت اليوم غرفة الملابس وقد فقدت شيئا ثمينا، سيكون من الصعب عدم الوجود معك داخل الملعب وخارجه، سأفتقدك كثيرا، لقد مرت سنوات عديدة، رفاق كثر، غداء، عشاء.. أشياء كثيرة لن تنسى أبدا".

وأضاف النجم الأرجنتيني: "سيكون من الغريب رؤيتك بقميص آخر، وأكثر من ذلك مواجهتك، كنت تستحق الخروج كما يليق بأحد أفضل اللاعبين في تاريخ النادي، حقق أشياء مهمة كلاعب أو مع المجموعة، وليس الطرد كما فعلوا، لكن في هذه المرحلة لا شيء يفاجئني".


وختم ميسي رسالته قائلا: "أتمنى لك كل التوفيق في هذا التحدي الجديد، أحبك كثيرا، أراك قريبا يا صديقي".

 

 
View this post on Instagram
 

Ya me venía haciendo la idea pero hoy entré al vestuario y me cayó la ficha de verdad. Que difícil va a ser no seguir compartiendo el día a día con vos, tanto en las canchas como afuera. Los vamos a extrañar muchísimo. Fueron muchos años, muchos mates, comidas, cenas... Muchas cosas que nunca se van a olvidar, todos los días juntos. Va a ser raro verte con otra camiseta y mucho más enfrentarte. Te merecías que te despidan como lo que sos: uno de los jugadores más importantes de la historia del club, consiguiendo cosas importantes tanto en lo grupal como individualmente. Y no que te echen como lo hicieron. Pero la verdad que a esta altura ya no me sorprende nada. Te deseo todo lo mejor en este nuevo desafío. Te quiero mucho, los quiero mucho. Hasta pronto, amigo.

A post shared by Leo Messi (@leomessi) on

 

 ورحل سواريز المنتقل حديثا لنادي أتلتيكو مدريد أمس الخميس عن برشلونة في حفل وداع شهد وجود ميسي وبيكيه وسيرجي روبيرتو وبوسكيتس، وعائلة المهاجم الأوروغوياني.

 

اقر أيضاسواريز ينضم رسميا لأتليتيكو مدريد.. تعرف إلى تفاصيل الصفقة

ويرتبط الثنائي ميسي وسواريز بعلاقة صداقة وثيقة داخل وخارج الملعب ومع عائلتهم أيضا، منذ أكثر من 6 سنوات حققا خلالها أكثر من 13 لقبا للنادي الكتالوني.


وكان الأرجنتيني (33 عاما) أبلغ النادي في 25 آب/أغسطس الفائت أنه يرغب في الرحيل عنه قبل أن يعود عن قراره بعد أيام من التجاذبات. 


واتخذ ميسي قرار البقاء في برشلونة لأنه لا يستطيع الذهاب إلى المحكمة ضد نادي حياته، لكن من دون أن يخفف من حدة هجومه على رئيس النادي جوسيب ماريا بارتوميو، متهما إياه بعدم الالتزام بكلمته بشأن السماح له بالرحيل عن النادي مجانا في نهاية الموسم الماضي.


وهي ليست المرة الأولى التي ينتقد فيها ميسي مجلس الإدارة وتحديدا بارتوميو الذي يواجه ضغوطات متزايدة من قبل أنصار النادي لإجراء انتخابات مبكرة.


ففي 30 أذار/مارس الماضي، رد ميسي على إدارة النادي التي انتقدت لاعبي الفريق الأول لعدم القيام بتقليص رواتبهم من أجل مساعدة النادي خلال الضائقة المالية التي يعيشها جراء فيروس كورونا المستجد وتوقف الدوري المحلي، منتقدا موقفها.


وفي شباط/فبراير 2020، ألقى الفرنسي إيريك أبيدال المدير الرياضي آنذاك اللوم على اللاعبين في مسألة إقالة المدرب إرنستو فالفيردي من منصبه قائلا: "العديد من اللاعبين لم يكونوا راضين ولم يعملوا كثيرا". 


أثار ذلك رد فعل غاضب من ميسي الذي نادرا ما يتكلم في العلن بشأن أمور داخلية ونشر عبر حسابه على انستاغرام منشورا دعا فيه أبيدال إلى "تحمل مسؤولية قراراته" و"كشف الأسماء". 


أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا