آخر الأخبار

انتشار وسوم للحشد والتظاهر ضد السيسي على مواقع التواصل

القاهرة- عربي21- جمانة حمدي الخميس، 01 أكتوبر 2020 12:16 ص بتوقيت غرينتش

انتشرت وسوم جديدة على مواقع التواصل الاجتماعي تدعو إلى الحشد واستمرار التظاهرات ضد نظام عبد الفتاح السيسي.

 

ومع اقتراب يوم الجمعة، تصاعدت حدة المطالبات بالخروج في تظاهرات حاشدة ضد السيسي، خاصة عقب اعتداء الشرطة على المتظاهرين خلال الأيام الماضية، وقتلها أحد المواطنين بالأقصر فجر اليوم الأربعاء يدعى " عويس أبو الراوي".

 

رجل الأعمال محمد علي نعى الراوي عبر صفحته على "فيسبوك" قائلا: "الله يرحمك يا رجولة، يا شهيد الحرية و الكرامة، يا بطل يا حر، وينتقم من كل خائن خسيس حرمك من أقل حقوقك، وهو التعبير عن رأيك".

 

وأعقب ذلك تدشين النشطاء وسم "#الشرطة_في_خدمة_الكلب"، الذي احتل المركز الأول في قائمة أعلى الوسوم تداولا في مصر، كما غرد النشطاء أيضا عبر وسم "#جمعة_الغضب_الثانية" ووسم "#جمعة_النصر_لشعب_مصر"، وهو المسمى الذي أطلقه رجل الأعمال المصري محمد علي على التظاهرات المتوقعة الجمعة المقبلة.

 

اقرأ أيضا: الموجة الثالثة من الانتفاضة المصرية 

 

وعدد النشطاء عدة أزمات تسبب فيها السيسي؛ بغرض تحفيز المواطنين للتظاهر والاحتشاد، منها: بيع أصول الدولة لدول أخرى، وآخرها تدشين مشروع لتربية الخيول في مصر، وهو ما انتقده النشطاء بشدة؛ لتجاهله التام لتدني مستوى التعليم والصحة في مصر.

 

وأكد النشطاء أن المتظاهرين خلال الأيام الماضية كسروا حاجز الخوف من القبضة الأمنية، وأنهم أصبحوا على استعداد لمواجهة الأمن، مشددين على أن المتظاهرين دائما ما يكون عددهم أكثر من أعداد أفراد الأمن، مستشهدين بالمثل القائل: "الكثرة تغلب الشجاعة".

 

وأضاف آخرون أن النظام جبان أمام الإرادة والإصرار لدى المتظاهرين.

 

وكان رجل الأعمال المصري ومقاول الجيش السابق قد دعا أمس عبر قناته على "يوتيوب" إلى التظاهر يوم الجمعة المقبل، مشيرا إلى أن السيسي يحاول طوال الوقت تصدير فكرة أن رحيله يعني انهيار مؤسسات الدولة.

 

اقرأ أيضا: مؤسسة حقوقية ترصد 164 احتجاجا في مصر خلال 8 أيام
 

وأكد علي أن مصر دولة عظيمة ذات إمكانيات وموارد ضخمة لن تسقط برحيل السيسي، كما لم تسقط حينما سقط مبارك في 2011.

 

وانتقد محمد علي ممارسات الشرطة في الصعيد مع الفقراء، وقذفها لبضاعة الباعة الجائلين في الأرض، وضربهم، بالإضافة إلى اعتقال المتظاهرين في عدة قرى ومدن.

 

 

للمرة الألف

تكرار نفس الكوارث بنفس الطريقة
يكشف عن منظومة غبية مجرمة
##جمعه_الغضب_الثانيه pic.twitter.com/BR5zjRYe9n

— Haytham Abokhalil هيثم أبوخليل (@haythamabokhal1) September 29, 2020

اتسع الخرق على الفاشل...
مرت على #مصر سبع شداد، وهذا عام فيه يغاث الناس وفيه يُنصرون.
الجمعة القادمة #جمعة_الغضب_الثانية

— د. محمد الصغير (@drassagheer) September 29, 2020

#جمعه_النصر_لشعب_مصر
لا تراجع ولا استسلام لان اللي جي مجاعه وموت لو فضلتم خايفين او مكسالين كل المظلومين في مصر واللي خايفين علي بلدهم ومستقبلهم و مستقبل اولادهم لازم يكونوا مع بعض فى مكان واحد وهي ديه الوحده مش كل واحد في محافظته ديه مش وحده احنا بنحارب #الشرطه_في_خدمه_الكلب

— محمد على | Mohamed Ali (@Mohmedalisecren) September 30, 2020

خيول السيسي أولى ولا الشعب ؟؟#الشرطه_في_خدمه_الكلب https://t.co/j6Ii85xxSa

— godfather (@2008_godfather) September 30, 2020

واطلق كلابك في الشوارع ... واقفل زنازينك علينا#الشرطه_في_خدمه_الكلب pic.twitter.com/WNF8LJ74kw

— Abooda (@Abed00613629) September 30, 2020

نازلين للميادين ._. نازلين ومش خايفين
نازلين بالملايين ._. فانصرنا يا الله
نازلين ومش ناسيين ._. اخوتنا المساجين
يلا يا مصريين ._. نتوكل على الله
نازلين للتحرير ._. نازلين للتغيير
نازلين بالتكبير ._. والسيسي عدو الله#الشرطه_في_خدمه_الكلب 👌#نازلين_بالملايين ⁦✌️⁩ pic.twitter.com/6vPgyW5jQk

— | ثورة الغضب 🔥 | (@EgyptAnger) September 30, 2020

أي مؤسسة تخدم النظام تعلم أنها هدف للغضب الشعبي ..
لذا هم خائفون في اعماقهم ومستعدون للهزيمة أمام أقل ضغط شعبي
واجهوهم بقوة يهربون بجُبن
رفعت الاقلام وجفت الصحف ✋🏻

#الشرطه_في_خدمه_الكلب pic.twitter.com/Gqq6UImXi6

— ﮼وضوح (@Eriel_224) September 29, 2020

انا مصري غير معترف ببيع اي اصول من الدولة المصرية الى اي دوله او مؤسسة او فرد حيث اننا لا نعترف بهذا البيع ولانعترف بالانقلابي #السيسى من الاساس و فور سقوط الانقلاب سنسترد كل ما تم بيعه و لا نلتزم بأي تعويضات عن هذا البيع
لو موافق انسخ و انشر#جمعة_الغضب_الثانية#الكويت

— AMR ABD ELHADY عمرو عبد الهادي (@amrelhady4000) September 30, 2020

ولو عزز الأمن قبضته على اماكن الاحتجاج
احنا اكتر ولا الأمن؟!!
قالوها زمان
الكثرة تغلب الشجاعة
فما بالنا بنظام جبان !!
والإرادة والإصرار مع التنظيم
وقبلهم الإيمان بعدالة قضيتك تكسر الحديد وتنحر الصخر
لاتقل قوة النظام قل لا أملك العزم والإصرار#جمعة_الغضب_الثانية#السيسي_عدو_الله

— ghada (@70ghada) September 30, 2020

السيسي اليوم في حكم الخوارج فقد خرج على حاكم شرعي منتخب من الشعب،والواقع خير شاهد لم يفلح في شيء ابتداءً من بيع تيران وصنافير مرورا ببيع الغاز وفشل مفاوضات سد النهضة وانتهاء بهدم المنازل لم ينجح في شيء وهذا مصداق قوله تعالى(إن الله لا يصلح عمل المفسدين)#جمعة_الغضب_الثانية

— خالد الهديب (@khaled_hudib) September 30, 2020

#جمعة_الغضب_الثانية واحنا هنفضل عبيد كده نتهان ولما نرد نتقتل بجد عيشيت عبيد ربنل يرحم عويس الراجل الجدع

— قاهر المعيذ عاد من جديد 3 (@zYVj4h1G1kBOB7r) September 30, 2020

السلميه دي للعيال التوتو
إنما احنا في الوراق بتنسحب الداخليه من قدامنا#جمعة_الغضب_الثانية#الشرطه_في_خدمه_الكلب pic.twitter.com/rGH8ZNkB3G

— حركه 20 سبتمبر (@QkQNrvUdTmNCMHj) September 29, 2020

كلاب العسكر قتلت فجر اليوم المواطن المصري "عويس أبو الراوي" من منطقة العوامية بمدينة الأقصر
أثناء مداهمات شهدتها المنطقة على خلفية مظاهرات سبتمبر
ليكون الشهيد الرابع حتي الان #الشرطه_في_خدمه_الكلب pic.twitter.com/idfMskD2Hc

— الـمـصــــــــــــرى ✪ (@EL___masry25) September 30, 2020

#الشرطه_في_خدمه_الكلب
الشرطه تنسحب امام رجالة جزيرة الوراق!
اللهم ثبت الشعب المصري امام كل قوي
الشر التي تخدم الصنم الاكبر !#السيسي_عدو_اللّٰه اللهم ثوره لله وفي الله تقتلع جذور الباطل!#جمعة_الغضب_الثانية #منبر_الحق @LOMA1MO @MoaazLo

pic.twitter.com/hT8jNv3a5K

— ⚡آبّوُحبّيـﮯبّهِہ‏‏⚡ (@HA0SM) September 29, 2020

يزداد الوعي عندما يتعامل الشعب مع العسكر كأنه يتعامل مع الكيان الصهيوني المحتل، وأن يقاوموه كما يقاوم أهل فلسطين جيش الإحتلال ✋🏼#الشرطه_في_خدمه_الكلب

— الـمـصــــــــــــرى ✪ (@EL___masry25) September 30, 2020

هقولكم علي سر عني 🤔🤔
ميعرفوش غيركم و١٨ واحد
انا للاسف في بداية الانقلاب كنت hمار
من أبو ديل مكنتش متخيل انه هيسيل دم وظلم واعتقال وعيشة قرف بس الحمد لله ابصرت.بعتذر لكل الاخوان واتمني تسامحوني 😔اخوكم اللي كان مغفل 🙏😔#جمعة_الغضب_الثانية#الشرطه_في_خدمه_الكلب

— ahmed_من غير ذكر اسم (@ilmwatnx5) September 29, 2020

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا