آخر الأخبار

تعليق إضراب للأسرى بعد إنهاء الاحتلال عزل أسير فلسطيني

القدس المحتلة- وكالات الإثنين، 19 أكتوبر 2020 10:01 ص بتوقيت غرينتش

علق أسرى فلسطينيون من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، إضرابهم عن الطعام، بعد تحقيق مطالبهم وقبول الاحتلال الإسرائيلي إنهاء العزل الانفرادي للأسير وائل الجاغوب.

 

وقال نادي الأسير في بيان الاثنين، إن أسرى الجبهة الشعبية علقوا إضرابهم المفتوح عن الطعام الذي استمر لمدة أربعة أيام، بعد تحقيق مطالبهم، وعلى رأسها إنهاء عزل الأسير وائل الجاغوب.

 

ووفقا لبيان نادي الأسير فإنه تم الاتفاق على تحديد سقف زمني محدد لإنهاء عزل الجاغوب، ونقله من عزل سجن "مجدو" إلى سجن "ريمون" ليكون قريبا من رفاقه الأسرى، والسماح لعائلته بزيارة.

 

ومن ضمن ما تم الاتفاق عليه، إنهاء العقوبات وعمليات النقل والعزل التي فرضتها إدارة السجون على الأسرى المضربين وعددهم قرابة الستين أسيراً.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يصعّد مع الأسرى ويعزل 60 منهم انفراديا

 

وشرعت إدارة سجون الاحتلال، الأحد، بنقل 60 أسيراً من أسرى الجبهة الشعبية المضربين عن الطعام إلى زنازين العزل الانفرادي في عدة سجون.


ونوه نادي الأسير إلى أن استمرار تعليق الإضراب مرهون بالتزام إدارة سجون الاحتلال بتنفيذ الاتفاق.

 

يُشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال صعّدت منذ مطلع العام الجاري من عمليات العزل التي استهدفت مجموعة من الأسرى، ومنهم الأسير وائل الجاغوب، وعمر خرواط، وحاتم القواسمة، وفق ما جاء في بيان نادي الأسير.

 

ويبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، نحو 4,400 معتقل، بينهم 39 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال نحو 155، وعدد المعتقلين الإداريين (دون تهمة) قرابة الـ350، بحسب تقارير فلسطينية رسمية.

ويستخدم المعتقلون الفلسطينيون "سلاح" الإضراب عن الطعام، للضغط على مصلحة السجون لتنفيذ مطالبهم، بعد أن يستنفدوا كافة المحاولات بذلك.

وبحسب بيانات فلسطينية، فقد اعتقل الاحتلال نحو مليون فلسطيني منذ عام 1967 (تاريخ احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة).

ومن بين إجمالي المعتقلين، نحو 700 معتقل مريض، بينهم 300 حالة مرضية مزمنة بحاجة لعلاج مستمر، منهم 10 مرضى مصابين بالسرطان.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا