آخر الأخبار

تفاصيل المناظرة الرئاسية الأخيرة بين ترامب وبايدن (شاهد)

لندن- عربي٢١ الجمعة، 23 أكتوبر 2020 01:09 ص بتوقيت غرينتش

انتهت قبل قليل، المناظرة الرئاسية الأخيرة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مع منافسه الديموقراطي جو بايدن في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي قبل 12 يوماً من الانتخابات الرئاسية.

 

وتبادل المرشحان لدى وصولهما إلى المنصة التحية لكنهما لم يقتربا من بعضهما البعض بسبب القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا.

وجرت المواجهة بين الرجلين بعد مناظرة أولى في أواخر أيلول/سبتمبر في كليفلاند بولاية أوهايو وانتهت إلى فوضى عارمة ومشادة كلامية مفتوحة بينهما.

وكان مقررا أن تكون هذه المناظرة الثالثة بينهما لكن ترامب رفض المشاركة في المناظرة الثانية التي كان موعدها في 15 الجاري لأن المنظمين أرادوها مناظرة افتراضية بسبب إصابة ترامب في حينه بالفيروس.

 

وجدد بايدن انتقاداته لطريقة تعامل ترامب مع جائحة فيروس كورونا، بينما وجه الأخير اتهامات مرسلة للأول وأسرته.

وتبنى الجمهوري ترامب نبرة أكثر تحفظا مما كان عليه في المناظرة الأولى في سبتمبر أيلول، والتي سرعان ما خرجت عن مسارها بسبب المقاطعات المستمرة والإهانات الشخصية من كلا الرجلين.

ومثلت المواجهة التي بثتها القنوات التلفزيونية في ناشفيل بولاية تنيسي واحدة من آخر الفرص المتبقية للجمهوري ترامب لإعادة تشكيل حملة تهيمن عليها جائحة أودت بحياة أكثر من 221 ألفا في الولايات المتحدة.

 

وتظهر استطلاعات الرأي أن ترامب يتخلف عن بايدن، على الرغم من احتدام المنافسة في بعض الولايات الحاسمة.

وقال بايدن "أي شخص مسؤول عن هذا العدد الكبير من الوفيات يجب ألا يظل رئيسا للولايات المتحدة الأمريكية".

ودافع ترامب عن أسلوب مواجهته لتفشي الوباء وادعى أن أسوأ مراحل الجائحة قد ولت.

وقال ترامب، الذي قلل من شأن الفيروس منذ شهور، "نقترب بشدة (من نهاية الجائحة) ..ستزول".

وأبلغ العديد من الولايات الأمريكية، ومنها أوهايو التي لم يحسم الناخبون فيها أمرهم بشأن التصويت، عن زيادة يومية قياسية في إصابات كورونا أمس الخميس ، وهو دليل على تسارع تفشي الوباء من جديد.

وبعد أن تركزت المناظرة في بدايتها على الجائحة، تحولت إلى اشتباك بشأن ما إذا كان أي من المرشحين لديه علاقات خارجية غير مناسبة.

وكرر ترامب اتهاماته بأن بايدن وابنه هانتر انخرطا في ممارسات غير أخلاقية في الصين وأوكرانيا. ولم يجر التحقق من أي دليل يدعم هذه الادعاءات التي وصفها بايدن بأنها كاذبة وتفتقر للمصداقية.

وقال مصدر مطلع لرويترز، إن اللجنة التي تشرف على المناظرة أزالت حواجز زجاجية تفصل بين المرشحين يوم الخميس بعد أن قدم ترامب دليلا على أن نتائج اختباره لكوفيد-19 سلبية.

كما قامت اللجنة بكتم صوت مكبرات الصوت لكلا المرشحين للسماح لهما بالحديث لدقيقتين عن كل موضوع جديد قبل إعادة تشغيلها، وذلك في محاولة لتجنب فوضى المناظرة الأولى.

وفحصت اللجنة درجات حرارة الحاضرين البالغ عددهم 200 شخص تقريبا قبل دخول المكان وطلبت من الجميع وضع الكمامة طوال الوقت.

 

 

 

— NowThis (@nowthisnews) October 23, 2020

 

 

 

— NowThis (@nowthisnews) October 23, 2020

 

 

 

— NowThis (@nowthisnews) October 23, 2020

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا