آخر الأخبار

لهذا أصبحت الجالية الهندية "رقما صعبا" بالانتخابات الأمريكية

عربي21- أنس السنجري الجمعة، 23 أكتوبر 2020 03:29 ص بتوقيت غرينتش

نشرت مجلة "فورين بوليسي" الأمريكية تقريرا، تحدثت فيه عن أهمية الهنود الأمريكيين، ودورهم في الانتخابات الرئاسية.

 

وقالت المجلة في التقرير الذي ترجمته "عربي٢١"، إن الديمقراطيين والجمهوريين في الولايات المتحدة أصبحوا ينظرون إلى الهنود الأمريكيين على أنهم مجموعة ديموغرافية ذات نفوذ متزايد.

 

وأضافت: "على الرغم من أنهم يشكلون 1 بالمئة فقط من إجمالي عدد الناخبين، فإن الهنود الأمريكيين يشكلون ثاني أكبر مجموعة مهاجرة في الولايات المتحدة (بعد الأمريكيين المكسيكيين)، وتتزايد أعدادهم بسرعة".

 

ووفقا لتعداد الولايات المتحدة، نما عدد السكان الأمريكيين من الهند بين عامي 2000 و2018 بنحو 150 بالمئة.

 

وتشير إحصائيات رسمية إلى أن الهنود الأمريكيين يمثلون المجموعة العرقية الأعلى دخلا في الولايات المتحدة، بمتوسط دخل قدره 100 ألف دولار في عام 2015 (ما يقرب من ضعف المتوسط الوطني في ذلك العام).

 

وأوضح التقرير أنه تم اختيار الأمريكيين الهنود كقاعدة مانحين لكلا الحزبين، حيث ساهموا بنحو 10 ملايين دولار لصالح الحزب الديمقراطي في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية عام 2016.

 

وأردف التقرير: "في الانتخابات الرئاسية عام 2020، بذلت حملتا الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي، جو بايدن، جهودا متضافرة لبث إعلانات تلفزيونية تستهدف الناخب الأمريكي من أصول هندية، من خلال إعلانات باللغات الهندية والإقليمية".

وتابع: "كما حشدت حملة بايدن دعما كبيرا من الجالية الأمريكية الهندية، بعد اختيار كامالا ديفي هاريس لمنصب نائب الرئيس، لاسيما أنها من أم هندية وأب جامايكي، ما قد يكون له أثرا واضحا على التبرعات".

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا