آخر الأخبار

أكثر من 42 مليون إصابة بكورونا.. ودعوات لتنسيق دولي

عواصم- وكالات الجمعة، 23 أكتوبر 2020 08:49 ص بتوقيت غرينتش

تجاوز إجمالي عدد المصابين بفيروس كورونا حول العالم، الجمعة، 42 مليونا، في حين دعت الأمم  المتحدة لاستجابة دولية منسقة، أملا في محاصرة الفيروس القاتل.


وتصدرت الولايات المتحدة دول العالم في عدد الإصابات، بواقع 8 ملايين و661 ألفا و722 إصابة.
وجاءت الهند في المرتبة الثانية بـ 7 ملايين و761 ألفا و312 إصابة، تلتها البرازيل بـ 5 ملايين و332 ألفا و634.

وحتى صباح الجمعة، وصل عدد وفيات كورونا في العالم إلى نحو مليون و143 ألفا، والمتعافين إلى ما يزيد على 31 مليونا، وفق موقع "وورلد ميتر".

 

ولمتابعة آخر تطورات انتشار الفيروس في شتى دول العالم اضغط هنا.

دعوات لاستجابة منسقة


بدوره، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عن إحباطه، من أن قادة مجموعة العشرين لم يجتمعوا في آذار/ مارس ليضعوا استجابة منسقة لقمع فيروس كورونا في جميع البلدان كما اقترح عليهم.


وفي مقابلة مع وكالة "أسوشيتد برس" لفت غوتيريش إلى أنه "بدلا من ذلك، ساروا في طريقهم مع انتقال العدوى في كل مكان. والنتيجة هي أن كل دولة تتخذ إجراءاتها المتناقضة في بعض الأحيان، وأن الفيروس ينتقل من الشرق إلى الغرب، ومن الشمال إلى الجنوب، مع الموجات الثانية من كوفيد-19 التي تؤثر الآن على العديد من الدول".


ومع انعقاد قمة مجموعة العشرين الشهر المقبل، أمل غوتيريش أن يفهم المجتمع الدولي الآن "أنهم بحاجة إلى أن يكونوا أكثر تنسيقا في مكافحة الفيروس"، مشددا على أن "معالجة كوفيد -19 يجب أن تتصدر جدول الأعمال العالمي وقمة مجموعة العشرين هذا العام. هذه هي اللحظة المناسبة للقول إن فيروس كورونا هو أزمة اللحظة، لكن تغير المناخ هو أزمة القرن".

 

اقرأ أيضا: هؤلاء الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا "طويل الأمد"

وقال: "نحن بحاجة إلى أن نكون قادرين على مواجهة تهديد تغير المناخ بطريقة أكثر فاعلية بكثير مما فعلناه مع كورونا. ومن أجل ذلك، نحتاج إلى توحيد جهود الجميع لاحترام هدف مشترك واحد، وهو الوصول إلى حياد الكربون في منتصف القرن، في عام 2050".


وفيات بالجزائر


أعلنت وزارة الصحة الجزائرية يوم الخميس، تسجيل 8 وفيات و266 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، خلال الـ24 ساعة الأخيرة.
ويرتفع بذلك العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس إلى 1888 والإصابات إلى 55357.
وسجلت السلطات الصحية 136 حالة شفاء جديدة، ليرتفع العدد الإجمالي للمتعافين من المرض إلى 38618.
وتشير الأرقام المسجلة في الأيام الأخيرة إلى استمرار ارتفاع حصيلة الإصابات، مع تجاوزها عتبة الـ200 حالة يوميا.

أمريكا  تصادق على عقار جديد

وافقت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، الخميس، على عقار "ريمسيفير" المضاد للفيروسات، كعلاج لفيروس كورونا المستجد.

وفي آيار/ مايو الماضي، كانت إدارة الغذاء والدواء قد منحت العقار ترخيصا لاستخدامه في حالات الطوارئ، مما سمح للأطباء باستخدام الدواء على المرضى الذين يعانون من كوفيد-19 في المستشفى، على الرغم من عدم موافقتها رسميا على العقار، حسب "سي أن بي سي".


وساعد الدواء الوريدي في تقصير وقت الشفاء لبعض المرضى، وقد كان أحد الأدوية المستخدمة في علاج الرئيس دونالد ترامب الذي ثبتت إصابته بالفيروس في وقت سابق من هذا الشهر.
ويعد "ريميسيفير"  الآن العلاج الأول والوحيد المعتمد بالكامل في الولايات المتحدة لكوفيد-19 الذي أصاب نحو 41.3 مليون شخص وقتل أكثر من مليون آخرين، وفقا لبيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز.

تطوير كمامة قاتلة


صمم مهندسون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا في الولايات المتحدة، كمامة قادرة على قتل الفيروس، عوضا عن ترشيحه من الهواء، وفقا لما نقلت صحيفة "ديلي ميل".


وتتمتع الكمامة الجديدة، بحسب ديلي ميل، بالقدرة على قتل الفيروس من خلال تمرير هواء التنفس عبر شبكة نحاسية دقيقة، يتم تسخينها إلى درجة 90 مئوية.


وتقع الشبكة النحاسية في موقع معزول بمادة صناعية، كي لا يشعر مرتدوها بالحرارة في أثناء عملها.
وقال باحثون إن الكمامة الجديدة، إذا تم تسويقها، فسيكون ثمنها أعلى من الكمامات القماشية أو الجراحية أو تلك المتقدمة من طراز "N95".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا