آخر الأخبار

مصر: انتخابات البرلمان تمت بأعلى درجات الشفافية والتنافسية

القاهرة- عربي21 الأحد، 01 نوفمبر 2020 03:54 م بتوقيت غرينتش

رغم مقاطعة العديد من قوى المعارضة في الداخل والخارج، ووسط شكاوى مختلفة من سيادة ما يُوصف بالمال السياسي، والرشاوى الانتخابية، ورغم تقارير المخالفات، أعلنت الهيئة الوطنية للانتخابات بمصر، الأحد، أن نسبة المشاركة فى المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب (البرلمان)، بلغت 28.06%، زاعمة أن تلك الانتخابات تمت بأعلى "درجات الشفافية والتنافسية"، حسب قولها.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقدته الهيئة الوطنية للانتخابات للإعلان عن نتائج الجولة الأولى من المرحلة الأولى لانتخابات مجلس النواب، وذلك بعد مرور نحو أسبوع كامل على عملية الاقتراع.

وقال رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، لاشين إبراهيم، إن "انتخابات مجلس النواب أجريت تحت إشراف قضائي كامل، وأنها تمت في جو تنافسي وبأعلى درجات الشفافية والنزاهة الدولية"، على حد زعمه.

وأضاف "إبراهيم" أن القانون وضع من الإجراءات ما يضمن سلامة ونزاهة الانتخابات من خلال الإشراف القضائي عليها، متوجها بالشكر لجميع مؤسسات الدولة التي شاركت في تنظيم انتخابات مجلس النواب.

 


وأعلن "لاشين" فوز "القائمة الوطنية من أجل مصر" المدعومة من نظام رئيس الانقلاب عبد الفتاح السيسي، بجميع مقاعد دائرة قطاع شمال ووسط وجنوب الصعيد (100 مقعد)، ودائرة قطاع غرب الدلتا (42 مقعدا)، بعد حصولها على النسبة المطلقة من عدد الأصوات الصحيحة، بينما لم يكشف عن الأرقام التي حصلت عليها القائمة.

ووفق ما نقله إعلام محلي، بلغ عدد المصوتين حوالي 9 ملايين من أصل 31 مليون ناخب، في 14 محافظة أجريت فيها المرحلة الأولى للانتخابات.

 

اقرأ أيضا: مشاهد من انتخابات برلمان مصر.. رشاوى واتهامات وصراع أجهزة

وبحسب الأرقام المُعلنة، فقد تجاوز عدد الأصوات الباطلة في المرحلة الأولى الثلاثة ملايين، ما اعتبره البعض يمثل حالة الرفض الشعبي لمرشحي السلطة الحاكمة في الانتخابات البرلمانية.

ورفضت الهيئة جميع التظلمات المقدمة من المرشحين على نتائج الانتخابات التي أعلنتها اللجان العامة (المركزية) في المحافظات، والتي جاءت مخالفة لما تم رصده من أرقام في اللجان الفرعية، زاعمة أن "العملية الانتخابية لم تشهد أي مخالفات من شأنها التأثير على سلامة نتائجها".

إلى ذلك، طعن المرشحان باسم الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بدائرة العمرانية والطالبية في محافظة الجيزة، محمد فؤاد، وعلاء شلتوت، على قرار الهيئة الوطنية للانتخابات الخاص بنتائج هذه الدائرة الانتخابية.

وبحسب بيان نشره الحزب على صفحته في فيسبوك، السبت، قام المرشحان بتحريك طعنيين بشق مستعجل بقضاء مجلس الدولة مطالبين وبصفة مستعجلة بإصدار حكمهم بإلزام الهيئة الوطنية للانتخابات بوقف إعلان النتيجة النهائية للانتخابات حتى تنتهي من بحث التظلمات المقدمة منهما.

وكان المجلس القومي لحقوق الإنسان (حكومي) قد أصدر تقريرا عن سير المرحلة الأولى من انتخابات مجلس النواب، رصد خلاله عددا من المخالفات في بعض اللجان، تضمنت: توجيه الناخبين للتصويت لمرشحين بعينهم داخل وخارج مقار التصويت، واستمرار الدعاية في محيط اللجان، واستخدام أساليب مختلفة للحشد والنقل الجماعي، فضلا عن استخدام المال السياسي للتأثير على اختيارات الناخبين.

وفي 24 تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، أجريت انتخابات المرحلة الأولى في 14 محافظة، بينها الجيزة والإسكندرية، وينتظر أن تجرى المرحلة الثانية يومي 7 و8 تشرين الثاني/ نوفمبر في 13 محافظة بينها القاهرة.

ويفترض أن تسفر الانتخابات عن اختيار 568 نائبا من أصل 596، على أن يقوم رئيس الانقلاب المصري عبد الفتاح السيسي بتعيين باقي المقاعد.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا