آخر الأخبار

فيروس كورونا يضرب بقوة في موجة جديدة.. وأوروبا بالصدارة

لندن- عربي21 الإثنين، 02 نوفمبر 2020 08:04 م بتوقيت غرينتش

أظهرت إحصاءات عالمية أن أكثر من 46.58 مليون أصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم في حين وصل إجمالي الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى مليون و200759 حالة.


وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في كانون الأول/ ديسمبر 2019. 


أمريكا 


وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الاثنين، إن إجمالي عدد إصابات فيروس كورونا في الولايات المتحدة وصل إلى تسعة ملايين و182 ألفا و628 حالة بزيادة 77398 عن الحصيلة السابقة، بينما ارتفع عدد الوفيات إلى 230383 حالة بعد أن أودى المرض بحياة 451 آخرين.


وسجلت المراكز الأمريكية حصيلتها من الإصابات بكوفيد-19، وهو المرض الذي يصيب الجهاز التنفسي ويتسبب فيه الفيروس، حتى الرابعة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة أمس الأحد، مقارنة بتقريرها في اليوم السابق.


أوروبا 


وفي القارة العجوز يجتاح فيروس كورونا بعنف خلال هذه الأيام، إذ تسجل فرنسا حاليًا ما بين 40 ألفاً و50 ألف حالة جديدة كل يوم، وأعلنت السلطات الصحية الفرنسية اليوم الاثنين تسجيل 52518 إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مما دفع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إلى إعلان الإغلاق الكامل.


وتتبنى ألمانيا إجراءات مماثلة اعتبارًا من اليوم الاثنين، مع توجيه الناس في جميع أنحاء البلاد للبقاء في منازلهم وإغلاق جميع الحانات والمطاعم والمسارح ودور السينما. 


وكشفت بيانات معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية اليوم الاثنين، ارتفاع عدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا في ألمانيا بواقع 12097 حالة إلى 545027 في المجمل، موضحا بأن 49 حالة وفاة الجديدة رفعت العدد الإجمالي إلى 10530.


أما في إيطاليا فزادت الحصيلة اليومية لحالات الإصابة عشرة أمثال خلال الشهر الماضي واقتربت من 30 ألف حالة في الأيام القليلة الماضية.


فيما أظهرت بيانات وزارة الصحة في جمهورية التشيك اليوم الاثنين تسجيل 6542 إصابة جديدة بفيروس كورونا أمس الأحد و178 وفاة جديدة.


وبذلك ارتفع العدد الإجمالي للإصابات في البلاد، البالغ عدد سكانها 10.7 ملايين، إلى 341644 حالة فيما بلغت الوفيات 3429.


وتخوض بريطانيا معركة شرسة مع تأكيد 18950 إصابة جديدة بكورونا و136 وفاة، وتحذير العلماء من احتمال تجاوز حتى أسوأ السيناريوهات المتمثل في وفاة 80000 في الدولة صاحبة أكبر حصيلة رسمية للوفيات في أوروبا بسبب المرض.


وحذا رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون حذوه السبت، معلنا إغلاقًا جزئيًا لمدة شهر في إنكلترا - يشمل كذلك المطاعم والحانات - على أن يبدأ الخميس.


آسيا 


أعلنت اللجنة الوطنية للصحة في الصين اليوم الاثنين، أن البر الرئيسي سجل 24 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا يوم الأول من نوفمبر/ تشرين الثاني وهو نفس العدد المسجل في اليوم السابق.


و21 من الحالات الجديدة إصابات قادمة من الخارج، وقالت اللجنة في بيان إنها سجلت ثلاث حالات إصابة محلية.


ولم تكن جارتها الهند أوفر حظا من شقيقتها، حيث قالت وزارة الصحة الهندية اليوم الاثنين، "إن البلاد سجلت 45231 إصابة جديدة بفيروس كورونا، لترتفع بذلك حصيلة الإصابات بالفيروس إلى 8.23 ملايين حالة".


وتشهد وتيرة الإصابات اليومية الجديدة بالفيروس تباطؤا في الهند منذ سبتمبر/ أيلول، إلا أن خبراء يحذرون من أن معدلات انتقال العدوى يمكن أن تعاود الارتفاع خلال موسم الاحتفالات.


أما عن المتضررة الكبرى في القارة الصفراء إيران، فسجلت البلاد اليوم الاثنين ارتفاعا قياسيا في وفيات كوفيد-،19 بلغ 440 حالة خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ليرتفع إجمالي الوفيات في أشد دول الشرق الأوسط تضررا بالجائحة إلى 35738، رغم تطبيق حظر السفر بين المدن الكبرى.


وقالت المتحدثة باسم وزارة الصحة سيما سادات لاري للتلفزيون الحكومي إنه تم تسجيل 8289 إصابة بكوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مما رفع العدد الإجمالي للمصابين إلى 628780.


وحذر المجلس العلمي الفرنسي من أن أوروبا معرضة لموجات أخرى من كوفيد-19 العام المقبل، في حين تسعى القارة للتعامل مع ثاني موجة قاتلة من الإصابات بفيروس كورونا المستجد.


وقال المجلس إنه "حتى وإن كان فرض إغلاقات جزئية في جميع أنحاء أوروبا سيخفض معدل الإصابات الجديدة، فمن المرجح حدوث موجات إضافية من العدوى في غياب لقاح".


تطبيق ذكي يكشف الإصابة بكورونا


ويطور باحثون في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا بالولايات المتحدة الأمريكية، تطبيقا للهواتف الذكية، يمكنه كشف الإصابة بفيروس كورونا المستجد عبر تحليل "صوت السعال".


ووفقا لـ"دراسة المعهد"، فإن التطبيق الذكي يمكن أن يتعرف على المرض من خلال تحديد نوعية السعال الصادر من الأشخاص المصابين، خصوصا أولئك الذين لا تظهر عليهم أعراض الإصابة، أي "الناقلين الصامتين".


ويشكل "الناقلون الصامتون" للمرض نسبة كبيرة من المصابين، ويساهمون في نشر العدوى حول العالم، ما يمنح التطبيق أهمية في تحديدهم بما يسهم في الحد من تفشي الوباء أكثر.


باحثون بريطانيون يطورون جهازا لفحص كورونا خلال دقيقة


طور علماء بريطانيون جهازا يمكن به فحص فيروس كورونا المستجد خلال دقيقة واحدة فقط، وفق ما ذكر موقع "ديلي ميل" البريطاني. 


ويقوم الجهاز باختبار التنفس غير الجراحي لفحص فيروس كورونا، ويستخدم "بصمات التنفس" من أجل التمييز بين الفيروس المستجد وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى مثل الربو والإنفلونزا.


ويحدد الجهاز الجديد المركبات الكيميائية المختلفة أو المؤشرات الحيوية التي تصبح أكثر وفرة في أنفاس الأشخاص المصابين بفيروس كورونا، ولكن ليس الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالات التنفسية الأخرى.


ويعد الاختبار أقل توغلا من الاختبارين الرئيسيين الآخرين لفيروس كورونا، واللذين يشتملان على مسحات من سوائل الجسم.


ويأمل العلماء في أن يتمكنوا من تطوير نهجهم والتحقق من صحته بما قد يسمح بالتشخيص السريع لفيروس كورونا المستجد في مواسم الإنفلونزا المقبلة.


الهند تلجأ إلى الطب التقليدي لمواجهة كورونا

 

 مسحوق "يحفّز المناعة" في إبريق ماء للعائلة بكاملها، فهناك ربّة منزل تعيش في نيودلهي مقتنعة، ككثيرين غيرها في الهند، بمنافع الطبّ التقليدي في التصدّي للوباء. وفي وقت تخطّت الإصابات في الهند ثمانية ملايين حالة، مع أكثر من 120 ألف وفاة، يزداد طبّ الأيورفيدا شعبية في البلد الذي يضمّ 1,3 مليار نسمة.


وينعكس هذا الإقبال أرباحا على شركات هندية حديثة، تبيع منتجات تقليدية معلّبة بعناية، مثل حليب الذهب المصنوع من الكركم وزيت الريحان المقدّس، في سوق تقدَّر بعشرة مليارات دولار، بحسب اتحاد الصناعة الهندية (سي آي آي).


وحقّق منتِج آخر لمشتقات من الحليب "ماذر دايري" نجاحا باهرا مع حليبه الجديد للأطفال المنكّه بالكركم، ويقول سانجاي شارما المسؤول عن المنتجات في الشركة إن "الطلب مرتفع جدّا جدّا وقد زدنا الإنتاج والتوزيع". ويشير إلى أن "المنتجات الصحية وتلك التي تعزّز المناعة باتت رائجة، ما يمثّل فرصة... لتقديم علاجات وقائية للمستهلكين بأسعار ميسورة جدّا".

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا