آخر الأخبار

هل تشارك فرق مصر ببطولة كأس العالم للأندية في قطر؟

القاهرة- عربي21- محمد مغاور الخميس، 19 نوفمبر 2020 05:39 م بتوقيت غرينتش

جاء إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الثلاثاء، عن موعد كأس العالم للأندية المقام في قطر ليكون في شباط/ فبراير 2021، ليثير التساؤل حول موقف مصر من إقامة البطولة في الدوحة، وحول مشاركة أحد أنديتها (الأهلي أو الزمالك) بالبطولة من عدمه.

مواجهة مصرية خالصة ببطولة الأندية الأفريقية لأول مرة يوم 27 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، بين فريقي الأهلي الذي تخطى عقبة الوداد المغربي بنتيجة 5-1، وبين الزمالك المتأهل على حساب الرجاء المغربي بنتيجة 3-1؛ ينتج عنها بطل القارة السمراء المشارك بكأس العالم في قطر.

وكأس العالم للأندية لكرة القدم 2020، كانت مهددة حتى وقت قريب بالإلغاء بسبب انتشار جائحة كورونا، وهي النسخة 17 من البطولة الدولية التي ينظمها "فيفا"، حيث تبادلت اليابان والإمارات تنظيم الكأس بالسنوات الأخيرة.

وتشارك في كأس العالم للأندية الفرق الفائزة بألقاب القارات الست، وكذلك البطل المحلي من الدولة المضيفة، فيما تأهل حتى الآن للبطولة كل من "بايرن ميونيخ" عن قارة أوروبا، و"أوكلاند سيتي" النيوزيلندي بطل أوقيانوسيا، والدحيل بطل الدوري القطري، ولم يتم حسم الفريق الممثل لكل من قارة أفريقيا، وأمريكا الجنوبية، وآسيا، والكونكاف.

وفي تموز/ يونيو 2019، قرر الاتحاد إقامة كأس العالم للأندية عامي 2019 و2020، بقطر كاختبار لاستعداد الدوحة لاستضافة كأس العالم لمنتخبات "المونديال" وتنظيم الفعاليات الأكبر والأهم كرويا بالعالم في 2022، فيما توج "ليفربول" الإنجليزي بنسخة 2019، بعد الفوز على "فلامنجو" البرازيلي في النهائي بقطر.

بطولة "فيفا" وليس قطر

وحول احتمالات مشاركة مصر من عدمه في البطولة على أرض الدوحة، قطع رئيس لجنة التخطيط السابق بالنادي الأهلي، الكابتن طه إسماعيل، بمشاركة النادي المصري الفائز ببطولة أفريقيا في كأس العالم للأندية في قطر.

الكابتن التاريخي للنادي الأهلي، أشار في حديثه لـ"عربي21"، إلى مشاركة مصر في السوبر الأفريقي بالدوحة يوم 14 شباط/ فبراير 2020، عندما التقى الزمالك بطل الكونفيدرالية بالترجي بطل دوري الأبطال، وفاز الفريق المصري بالبطولة بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف للترجي، باستاد ثاني بن جاسم بنادي الغرافة بالدوحة.

وتساءل، مدرب الأهلي ومنتخب مصر السابق، "أين المشكلة؟"، موضحا أن دول مقاطعة قطر لعبت في الدوحة، مضيفا: "ألم يلعب الهلال السعودي كأس العالم للأندية عن العام 2019، في قطر رغم المشاكل بين البلدين".


ولفت الشيخ طه، إلى أنه "ورغم الحصار المفروض من جانب الدول الخليجية على قطر، فإنهم جميعا (السعودية والإمارات والبحرين) شاركوا في بطولة كأس الخليج (24) في الدوحة في تشرين الثاني/ نوفمبر 2019".

وبسؤاله حول مدى اعتبار هذه البطولة فرصة لمراجعة العلاقات بين الدوحة والقاهرة، وتكون الرياضة هي سفيرة النوايا الحسنة بين الأشقاء، قال إن "البطولة ينظمها الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ولكن على أرض قطر، وليس لقطر دخل في الموضوع".

"فيفا لن يسمح"

الناقد والمحلل الرياضي أحمد سعد، جزم بأنه "لا الأهلي ولا الزمالك يستطيع رفض المشاركة بكأس العالم للأندية بقطر؛ لأن هذه بطولة ينظمها (فيفا)، وهو اتحاد ليس لديه مجاملات بهذا الأمر، وإذا غابت أندية مصر سيفرض عقوبات قاسية جدا ضد النادي واتحاد الكرة المصري، وسيعتبر ذلك إقحاما للسياسة في الرياضة، وهو ما يرفضه تماما".

الصحفي الرياضي، ذكّر بحديثه لـ"عربي21"، "بموقف نادي الزمالك من لعب السوبر الأفريقي مع الترجي في الدوحة، والضجة التي قادها رئيس النادي مرتضى منصور وإعلانه عدم مشاركة ناديه وتحدى الاتحاد الأفريقي (كاف)؛ ولكنه بالنهاية رضخ وشارك".

وأشار إلى أن "اتحاد الكرة المصري، يعلم جيدا مدى قوة الاتحادات القارية، والعقوبات المحتملة إزاء عدم المشاركة لأسباب سياسية"، مضيفا: "فما بالك بقوة (فيفا) الأقوى من الاتحاد الأفريقي والأكثر تأثيرا والذي يهمه إنجاح مسابقاته الدولية".

ولفت سعد، إلى أن الاحتمال الوحيد أمام الأهلي أو الزمالك، هو "لو تم الاعتذار بسبب جائحة كورونا؛ وهنا يتوقف الأمر على موعد ظهور لقاح فعال للفيروس، وبالتالي عندها لن يكون هناك أي مبرر للفرق المصرية لعدم المشاركة".

وأكد أن "المشاركة بهذه البطولة شرف كبير للأندية وللدول المشاركة أنديتها فيها، كما أن الأندية المشاركة بالبطولة وخصوصا الأفريقية تفتخر بحضورها كأس العالم للأندية، وهذا حافز آخر لأندية مصر كي تأتي للدوحة".

وألمح الناقد الرياضي، إلى أن "مصر قبل ذلك لم تتخذ أي قرار سياسي بمنع فرقها من المشاركة بأي بطولات في قطر"، مبينا أن "لاعبي مصر شاركوا ببطولة العالم لألعاب القوى بالدوحة 2019، أثناء الأزمة السياسية"، لافتا إلى أن مصر أيضا ستبدأ قريبا تصفيات كأس العالم التي تقام نهائياتها بقطر 2022.

وبين أن "البطولات التابعة للاتحادات الدولية من الصعب الامتناع عن المشاركة فيها، لكن قد تحدث بعض المزايدات من بعض الشخصيات خصوصا إذا كان فريق الزمالك هو المشارك بالبطولة، لأن مرتضى منصور سيحاول استثمار هذا الموقف ويقدم قدم صدق عند النظام بمصر".

رياضة لا سياسة

في رؤية سياسية، يعتقد مدير "منتدى شرق المتوسط للدراسات السياسية والإستراتيجية"، محمد حامد، أنه "لا توجد موانع ومصر ستشارك بالبطولة في قطر ولا توجد مشكلة في ذلك".

وأكد في حديثه لـ"عربي21"، أن فريق الزمالك لعب في الدوحة مع الترجي التونسي، السوبر الأفريقي، ومن الطبيعي أن يشارك الفريق المصري الفائز بالبطولة الأفريقية، فهو شأن رياضي بحت لا علاقة للسياسة به.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا