عـاجل
آخر الأخبار

"فايزر" للتداول قريبا.. وأردوغان يتحدث عن لقاح تركي (حصيلة)

لندن- عربي21 الأربعاء، 25 نوفمبر 2020 11:31 ص بتوقيت غرينتش

أعلن المركز الأمريكي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، الثلاثاء، أن لقاح كورونا سيكون متاحا للتوزيع منتصف كانون الأول/ ديسمبر المقبل.


وقال مدير المركز الطبيب روبرت ريدفيلد، لشبكة فوكس نيوز الأمريكية، إن اللقاح المضاد للفيروس سيكون متاحا في الولايات المتحدة "ربما في نهاية الأسبوع الثاني من ديسمبر".

وأضاف أن اللقاح سيتاح في البداية "بطريقة هرمية" مع إعطاء الأولوية "للمقيمين في دور رعاية المسنين ثم مجموعة من مقدمي الرعاية الصحية والأفراد المعرضين لخطر كبير".

وحددت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، 10 ديسمبر موعدا لعقد اجتماع اللجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة، لمناقشة طلب شركة "فايزر" للحصول على ترخيص استخدام طارئ للقاحها المرشح.

وبحسب القناة الأمريكية، فإن إدارة الغذاء والدواء يمكن أن تمنح ترخيصا لاستخدام اللقاح قبل اكتمال الاختبار النهائي.

 

أردوغان يعلن وصول لقاح محلي لمرحلة متقدمة 

 

أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أن اللقاح المحلي لفيروس كورونا وصل إلى مرحلة متقدمة، مشيرا إلى أن بلاده ستقدمه للبشرية جمعاء.

جاء ذلك في كلمة ألقاها، الأربعاء، أمام اجتماع الكتلة البرلمانية لحزبه "العدالة والتنمية" في العاصمة أنقرة.

وأفاد أردوغان بأن لقاح كورونا المحلي بلغ مرحلة متقدمة، مشيرا إلى أن بلاده تهدف لجعله متاحا للاستخدام في نيسان/ أبريل المقبل على أبعد تقدير.

 

وأوضح أن تركيا تتابع عن كثب جميع اللقاحات المطورة في الصين وروسيا والولايات المتحدة وأوروبا، في إشارة إلى المشاريع التي وصلت إلى مرحلة التطبيق.

وأردف: "ندعو في جميع المنابر الدولية التي نتحدث فيها، إلى عدم التضحية بدراسات اللقاح من أجل أطماع سياسية أو تجارية، وأن تكون ملكية مشتركة للبشرية جمعاء".

ولفت إلى أنه من غير المنطقي أن تحمي كل دولة نفسها قبل أن يتخلص العالم بأسره من تهديد الوباء.

 

 

— ANADOLU AGENCY (AR) (@aa_arabic) November 25, 2020

 

 

دراسة:  بلازما دم المتعافين من كورونا لم تساعد كثيرا

 

أظهرت بيانات تجربة سريرية أجريت في الأرجنتين أن استخدام بلازما الدم المأخوذة من المتعافين من كوفيد-19 في علاج مرضى الالتهاب الرئوي الحاد الناجم عن فيروس كورونا لم يظهر فائدة تذكر.

ووجدت الدراسة التي نشرت الثلاثاء، في دورية نيو إنغلاند الطبية أن العلاج المعروف باسم (بلازما النقاهة)، والذي ينقل الأجسام المضادة من المتعافين من فيروس كورونا إلى المصابين، لم يحسن كثيرا حالة المرضى أو يقلل خطر الوفاة بشكل أفضل من علاج وهمي تلقاه مشاركون في التجربة.

وعلى الرغم من الأدلة المحدودة على فاعلية علاج بلازما النقاهة، الذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أغسطس آب بأنه "إنجاز تاريخي"، فإنه يجري استخدامه كثيرا مع المرضى في الولايات المتحدة.

وفي أكتوبر تشرين الأول، أشارت دراسة صغيرة في الهند إلى أن بلازما النقاهة حسنت بعض الأعراض لدى مرضى كوفيد-19، مثل ضيق التنفس والشعور بالتعب، لكنها لم تقلل من خطر الوفاة أو تدهور الحالة المرضية بعد 28 يوما.

 

اضافة اعلان كورونا
غرامة ضخمة بعد حفل زفاف بكنيس يهودي شارك فيه آلاف المدعوين

 

أعلنت بلدية نيويورك الثلاثاء، أنّها فرضت غرامة مالية ضخمة على كنيس يهودي لطائفة الحسيديم في بروكلين بسبب تنظيمه، في انتهاك صارخ للقواعد المتّبعة لمكافحة جائحة كوفيد-19، حفل زفاف شارك فيه آلاف المدعوّين من دون أن يلتزم أيّ منهم بالتدابير الوقائية المفروضة مثل وضع الكمامة والحفاظ على التباعد الاجتماعي.

وأظهرت صور نشرتها صحيفة "نيويورك بوست" في نهاية الأسبوع المنصرم آلاف المدعوّين وهم يغنّون ويرقصون في حفل الزفاف الذي أقيم في الثامن من تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري.

والثلاثاء أكّد رئيس بلدية نيويورك الديمقراطي بيل دي بلاسيو أنّ المدينة ستفرض على كنيس "يتييف ليف" في حيّ ويليامزبيرغ "غرامة مالية كبيرة للغاية"، قدرها 15 ألف دولار، مرفقة بإنذار تحت طائلة إغلاق المبنى.

من جانبه، قال رئيس الخدمات الصحيّة في نيويورك إنّه "من غير المقبول أن يتمكّن أناس من تنظيم مثل هذا الحدث الضخم في وقت نعلم فيه أنّهم يسهّلون انتقال العدوى". 

وفاة زعيم بارز بحزب المؤتمر الهندي من تداعيات الإصابة بكورونا

 
قالت أسرة زعيم بارز بحزب المؤتمر الهندي إنه توفي الأربعاء، متأثرا بتداعيات الإصابة بفيروس كورونا ليصبح ثاني مسؤول بارز بالحزب المعارض يقتله الفيروس في الأيام القليلة الماضية، في حين تجاوزت حالات الإصابة في البلاد الـ9.2 مليون حالة.

وقالت أسرة أحمد باتيل عضو البرلمان، الذي كان أمين صندوق الحزب ويعتبر من المقربين من أسرة غاندي التي تتزعمه، في بيان إنه أصيب بمرض كوفيد-19 قبل شهر وتوفي بفشل في عدد من أعضاء جسمه.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع توفي تارون غوغوي المسؤول البارز بالحزب من تداعيات المرض نفسه بعد إصابته بالفيروس في ولاية أسام بشرق البلاد والتي تولى رئاسة الوزراء بها لمدة 15 سنة.

وسجلت الهند 44,376 حالة إصابة جديدة بالفيروس و481 حالة وفاة وفقا لبيانات وزارة الصحة الأربعاء. وإجمالا، فقد سجلت الهند 9.22 مليون حالة إصابة، وهو ثاني أكبر عدد إصابات في العالم بعد الولايات المتحدة، وكذلك نحو 134,700 حالة وفاة.

مسؤول أردني: المملكة في ذروة انتشار فيروس كورونا

 
أكد مساعد أمين عام وزارة الصحة الأردني غازي شركس، أن المؤشرات الوبائية تدل على أن الأردن يمر بمرحلة ذروة انتشار فيروس كورونا.

وقال، إن "آخر 3 أيام تظهر انخفاضا بأعداد الإصابات بفيروس كورونا"، معتبرا أن "هذه المؤشرات تبث التفاؤل، والحذر في ذات الوقت".

وأوضح أنه "من المتوقع انخفاض أعداد الوفيات جراء الإصابة بالفيروس في ظل استقرار أعداد الإصابات في الأسبوع الحالي".

وأشارت وزارة الصحة الأردنية إلى أن إجمالي عدد الحالات التي تتلقى العلاج في المستشفيات حاليا هو 2128 حالة، بينها 460 على أسرة العناية المركزة، وسجل الأردن حوالي 193 ألف إصابة و2,380 وفاة بكورونا.

 

 

— وزارة الصحة الأردنية (@mohgovjo) November 24, 2020

 


وزير مصري يتوقع زيادة معدلات الإصابة بكورونا


قال وزير التعليم العالي المصري خالد عبد الغفار، إن معدلات الإصابة بفيروس كورونا في الحدود الآمنة وتشبه الوضع الوبائي في نيسان/ أبريل الماضي.

وأوضح أن نسبة إشغال أسرّة الرعاية المركزة بالمستشفيات الجامعية تبلغ 38%، وأن التعامل مع ملف كورونا لا يزال تحت السيطرة، مشيرا إلى أن الحكومة تتوقع زيادة معدلات الإصابة بكورونا خلال شهري ديسمبر ويناير المقبلين.

وأضاف أنه لا يوجد أمان في التعامل مع وباء كورونا ولا بد من الالتزام بالإجراءات الحكومية، معتبرا أنه أيا كان مسمى اللقاح، فهو نوع من أنواع التصارع، بسبب الأزمة الموجودة حاليا، وأن ما يحدث من يناير حتى شهر ديسمبر لم يحدث في التاريخ.

ووفق موقع "وورلدوميترز" المتخصص بمتابعة إحصائيات الوباء عالميا، فقد وصل عدد الإصابات الإجمالي بكورونا في مصر إلى 113,381، فيما بلغ عدد الوفيات 6,560.

 

 

— وزارة الصحة والسكان المصرية (@mohpegypt) November 24, 2020

 


وفاة نائب عراقي متأثرا بإصابته بفيروس كورونا


توفي عضو مجلس النواب العراقي، حسين الزهيري، الثلاثاء، نتيجة مضاعفات فيروس كورونا.

 

وأفادت مراسلة "سبوتنيك" في العراق، بأن النائب الزهيري الوكيل السابق لوزارة العدل، توفي في إحدى مستشفيات العاصمة اللبنانية بيروت متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

ونعى رئيس مجلس النواب العراقي، محمد الحلبوسي في بيان، الزهيري قائلا: "ببالغ الأسى وبمزيد من الحزن تلقينا نبأ وفاة الأخ والزميل النائب حسين الزهيري، متأثرا بفيروس كورونا، وإننا إذ نتقدم بأحر التعازي وأعظم المواساة بهذا الفقدان".


وتوفيت النائبة العراقية، غيداء كمبش، في العاشر من تموز/ يوليو الماضي، بسبب المضاعفات الناشئة عن فيروس كورونا المستجد.

وسجل العراق خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 2,292 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما رفع إجمالي عدد الإصابات منذ تفشي الوباء في البلاد إلى 539,749 إصابة.

وأفادت وزارة الصحة العراقية، في بيان صحفي، بتسجيل 35 حالة وفاة جديدة، ما رفع إجمالي حالات الوفاة إلى 12,031 حالة.

إصابات كورونا في غزة تسجل ارتفاعا كبيرا وإغلاق جديد في الضفة الغربية


حذر أطباء ووزراء صحة سابقون في قطاع غزة من "الوضع الكارثي" جراء الازدياد المطرد في أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، فيما أعلنت الحكومة الفلسطينية العودة إلى الإغلاق في الضفة الغربية لاحتواء الجائحة.

وسجل في قطاع غزة والضفة الغربية خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة فقط، 1,485 إصابة وتسع وفيات. 

وأكد أخصائي الأنف والأذن والحنجرة في مستشفى الشفاء في قطاع غزة أحمد الجدبة أن "الوضع كارثي، الفيروس يتفشى والوعي قليل عند الناس والإمكانات شحيحة". 

وأشار الجدبة في حديثه لوكالة فرانس برس إلى أن السبب في ازدياد أعداد الإصابات هو إقامة "حفلات الزفاف في المنازل واختلاط الناس في الأسواق"، وأضاف أن "عدد الإصابات كبير، الوضع خارج عن السيطرة". 

من جانبه، أكد رئيس لجنة الشؤون المدنية في غزة صالح الزق لوكالة فرانس برس الحصول على موافقة إسرائيلية لإدخال أجهزة تنفس.

وقال الزق: "حصلنا على موافقة مبدئية من الجانب الإسرائيلي لإدخال 15 جهاز تنفس اصطناعي، وجهاز فحص خاص بكورونا إلى غزة خلال الأسبوع الجاري".

وبحسب رئيس لجنة الشؤون المدنية "أرسلت هذه المعدات الطبية إلى قطاع غزة قبل أسبوعين لكن الجانب الإسرائيلي رفض إدخالها". 

وفي رام الله في الضفة الغربية المحتلة، أعلنت الحكومة الفلسطينية العودة إلى الإغلاق الشامل للمدن الفلسطينية اعتبارا من صباح الجمعة حتى صباح الأحد، بالإضافة إلى الإغلاق الليلي خلال الأسبوعين المقبلين. 

وقال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية خلال جلسة الحكومة الفلسطينية الاثنين: "هناك تسارع مقلق في تفشي وباء كورونا في مختلف محافظات الوطن". 

 

 

— حسن اصليح | Hassan (@hassaneslayeh) November 25, 2020

 

 

الجزائر: صحة الرئيس جيدة ولا صحة للإشاعات

 

رد مصدر رفيع في رئاسة الجمهورية الجزائرية، الثلاثاء، على الأخبار التي تداولتها بعض المواقع حول تدهور الحالة الصحية للرئيس الجزائري عبد المجيد تبون المتواجد في ألمانيا للعلاج، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وأكد المصدر الرئاسي في تصريحات لوكالة "سبوتنيك" أن "الإشاعات بخصوص الحالة الصحية لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون عارية عن الصحة". وعن موعد عودته لأرض الوطن، قال المصدر إن "الرئيس تبون سيعود لأرض الوطن بمجرد نهاية فترة نقاهته".

يذكر أن الرئيس الجزائري نقل يوم 28 أكتوبر/ تشرين الأول إلى ألمانيا لتلقي العلاج، وأكد الفريق الطبي المرافق له في بيان لرئاسة الجمهورية يوم 15 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي أن الرئيس أنهى بروتوكول العلاج الموصى به، ويتلقى حاليا الفحوصات الطبية لما بعد البروتوكول.

 

 

— الإذاعة الجزائرية (@radioalgerie_ar) November 25, 2020

 

 

يوتيوب يحظر لأسبوع قناة مؤيدة لترامب لبثّها فيديو مضلّلاً عن كوفيد-19

 

 

أعلن “يوتيوب” الثلاثاء، أنّه قرّر منع محطة “أو إيه إن” التلفزيونية المؤيّدة للرئيس دونالد ترامب من بثّ أيّ فيديو جديد على موقعها لمدّة أسبوع وحرمانها من العائدات المالية لصفحتها وذلك بسبب بثّها فيديو مضللاً عن كوفيد-19.

و”أو إيه إن” (وان أمريكا نيوز نت وورك) اليمينية المتطرّفة هي إحدى القنوات التلفزيونية الصغيرة في الولايات المتّحدة التي ما زالت ترفض الإقرار بفوز الديمقراطي جو بايدن على الرئيس الجمهوري دونالد ترامب، وتروّج باستمرار لشائعات لا أساس لها من الصحّة عن عمليات تزوير واسعة النطاق شابت الانتخابات الرئاسية.

وقالت آيفي تشوي المتّحدثة باسم يوتيوب في بيان: “منذ بداية هذه الجائحة، عملنا على منع انتشار المعلومات الخاطئة الضارّة المرتبطة بكوفيد-19 على يوتيوب”.

وأضافت: “بعد مراجعة دقيقة، أزلنا مقطع فيديو نشرته أو إيه وأصدرنا إنذاراً للقناة لانتهاكها سياسة المعلومات الخاطئة حول كوفيد-19، والتي تحظر المحتوى الذي يدّعي أن هناك علاجاً مضموناً” للمرض.

وأوضحت المتحدّثة باسم الموقع التابع لشركة غوغل في بيانها أنّه بسبب ارتكاب القناة التلفزيونية “انتهاكات متكرّرة لسياسة المعلومات المضلّلة المتعلّقة بكوفيد-19” فقد قرّر يوتيوب حرمانها مؤقتاً من العائدات المالية المتأتية من مشاهدة المواد المنشورة على صفحتها.

وهذا أول إنذار يوجّهه يوتيوب إلى هذه القناة، ما يعني أنّها إذا حصلت على إنذارين آخرين فسوف يتم حذفها تلقائياً.

ويتعيّن أيضاً على القناة أن تثبت ليوتيوب أنّها حلّت المشكلات التي أخطرها بشأنها إذا ما أرادت أن تتمكن مجدّداً من تحقيق عوائد مالية من مقاطع الفيديو المنشورة على صفحتها.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا