آخر الأخبار

أنصار "ناد إسرائيلي" يسيئون للنبي محمد ويرفضون صفقة الإمارات

غزة - عربي21 - أحمد صقر الثلاثاء، 01 ديسمبر 2020 06:30 م بتوقيت غرينتش

قام مشجعو ناد إسرائيلي بكتابة عبارات مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم ولدولة الإمارات العربية على جدران ملعب نادي "بيتار القدس" بالكيان الصهيوني، وذلك تزامنا مع الحديث عن استعداد أحد أفراد العائلة الحاكمة في الإمارات لعقد صفقة لشراء النادي.

وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن العبارات المسيئة التي كتبها مشجعو “بيتار” تأتي بعد خسارة فريقهم أمام "مكابي حيفا" مساء أمس الاثنين. 

وأضافت الصحيفة أنه "تمت إزالة هذه الكتابات من الجدران، وحضرت قوات من شرطة الاحتلال الإسرائيلي إلى المكان، وفتحت تحقيقا في القضية". 

وأوضح المصدر ذاته أن "هذا الحادث يتزامن مع استعدادات مالك وإدارة فريق "بيتار القدس" للسفر إلى الإمارات لعقد صفقة شراكة مع عضو من العائلة الحاكمة الإماراتية ينوي شراء نسبة من أسهم الفريق"، وهي الصفقة التي تعارضها جماهير الفريق بقوة.


وتوقعت الصحيفة أن "يتم التوقيع على الصفقة خلال الأيام القادمة، حيث أوضح "بيتار القدس" أن الشيخ حمد بن خليفة ينوي شراء 49 بالمئة من أسهم الفريق". 

جدير بالذكر، أن فريق "بيتار القدس" الإسرائيلي، هو واحد من أكثر الأندية عنصرية ضد العرب والمسلمين في إسرائيل. 

وتجلت عنصرية هذا النادي حين رفض جمهوره نهاية العام الماضي الاتفاق مع لاعب أفريقي بارز بسبب اسمه محمد علي، مشترطين القبول بانضمامه بتغيير اسمه كي "لا يتردد في أجواء الملعب". 

وقد سبق أن عارضت جماهير النادي في الماضي تعاقده مع أي لاعب من فلسطينيي الداخل المحتل عام 1948، بصرف النظر عن مهاراته الكروية، حتى صار هذا الفريق وجمهوره رمزا للعنصرية. 

ويعد جمهور النادي من أنصار المستوطنين وغلاة اليمين الإسرائيلي، وتنتمي له عصابات فاشية الطابع لا تتوقف عن الاعتداء الجسدي واللفظي على العرب، وسبق لجمهور هذا النادي شتم النبي الكريم عشرات المرات. 

 

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا

أرسنال يعلن تعاقده مع حارس جديد 1/22/2021 8:44:47 PM بتوقيت غرينتش