آخر الأخبار

NYT: في أمريكا جائحة ورئيسان وفرق واضح بين ترامب وبايدن

لندن- عربي21 - باسل درويش الأربعاء، 09 ديسمبر 2020 07:58 م بتوقيت غرينتش

نشرت صحيفة "نيويورك تايمز" تقريرا لمراسل البيت الأبيض مايكل شير ومراسلة الشؤون الطبية شيريل ستولبيرغ قالا فيه إن الرئيس الحالي أشاد "بإنجاز وطني هائل"، بينما تحدث خليفته عن "خسائر جماعية".

في حديثه في ويلمنجتون، في ولاية ديلاوير، رسم بايدن صورة قاتمة للعدوى التي تجتاح البلاد حتى عندما تعهد بالحصول على "100 مليون حقنة على الأقل من اللقاح" للشعب الأمريكي خلال أول 100 يوم له في المنصب.

وتعهد بإدارة "خطة التطعيم الجماعي الأكثر كفاءة في تاريخ أمريكا" لكنه لم يذكر كيف ومن خلال أي الشركات ستشتري إدارته جرعات اللقاح هذه.

 كما ناشد بايدن الأمريكيين ارتداء أقنعة خلال أول 100 يوم له في منصبه، وقال إنه سيجعل القيام بذلك إلزاميا في المباني الفيدرالية وفي الطائرات والقطارات والحافلات التي تعبر خطوط الولايات.

وقال بايدن: "الأيام المائة الأولى لي لن تنهي فيروس كوفيد-19 ولا يمكنني أن أعد بذلك". لكنه أضاف: "أنا مقتنع تماما بأنه يمكننا تغيير المسار".

وسيواجه كبار المسؤولين الذين سيعينهم بايدن بما في ذلك كزافييه بيسيرا، المرشح لمنصب وزير الصحة والخدمات الإنسانية التحدي الفوري المتمثل في إبطاء انتشار فيروس كورونا، والذي قتل بالفعل أكثر من 285000 شخص في أمريكا وكان له أثر مدمر.

من جهة أخرى، جمع ترامب مسؤولي الصناعة وأعضاء إدارته - معظمهم يرتدون أقنعة - لحضور "قمة لقاح" للاحتفال بالموافقة المتوقعة على لقاح من قبل إدارة الغذاء والدواء هذا الأسبوع.

وعند سؤاله عن سبب عدم إشراكه أعضاء من الفريق الانتقالي لبايدن في القمة لضمان التسليم السلس للقاح من قبل الإدارة المقبلة، اشتكى ترامب مرة أخرى، دون دليل، من أن الناس حاولوا "سرقة" الانتخابات وقال إنه كان يأمل أن تكون الإدارة القادمة هي "إدارة ترامب".

 

اضافة اعلان كورونا
وادعى ترامب، الذي دخل على أنغام تسجيل لأغنية "Hail to the Chief" ووقف أمام خلفية مع الأعلام الأمريكية، الفضل في التوصل إلى اللقاح، وشكر موظفي البيت الأبيض ومستشاريه، على الرغم من أنه استبعد بشكل واضح الدكتور أنتوني فاوتشي، أخصائي الأمراض المعدية الرائد في البلاد، والذي تم اختياره من قبل بايدن ليكون مستشاره الطبي الرئيسي وظهر بالفيديو في حفل الرئيس المنتخب.

وبالكاد أشار ترامب إلى الزيادة في عدد الحالات والوفيات في جميع أنحاء البلاد في الأسابيع الأخيرة، إلا أنه كرر تأكيده الطويل - والخطأ - بأن أمريكا لديها المزيد من الحالات فقط لأنها تجري المزيد من الاختبارات. لقد حطمت البلاد الرقم القياسي بعد القياسي حيث اقتربت من 300 ألف حالة وفاة وتجاوزت 15 مليون حالة معروفة وسط تصاعد خطير ومتسارع. واعتبارا من يوم الاثنين، سجلت الدولة معظم الوفيات المرتبطة بالفيروسات على مدار أسبوع - حوالي 2200 يوميا - ومتوسط أكثر من 201000 حالة يوميا.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا