آخر الأخبار

95 مليون إصابة بكورونا.. وسكان العالم ينتظرون اللقاحات

لندن - عربي21، وكالات الأحد، 17 يناير 2021 08:09 ص بتوقيت غرينتش

تقترب حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 حول العالم من الـ95 مليون إصابة، فيما بلغت الوفيات حتى الآن المليونين و31 ألفا.


وتعافى من المرض الذي يظهر في كانون الأول/ ديسمبر 2019 في الصين 67 مليونا و788 ألفا.


وتعاني أوروبا من تأخر في تسلم اللقاحات، فيما تؤكد مجموعة فايزر الأمريكية أن التباطؤ ليس إلا أمرا مؤقتا.


وتعتمد الدول الأوروبية على لقاح تحالف فايزر-بيونتيك الأمريكي الألماني بهدف السيطرة على الوباء، فيما تواجه القارة موجة وبائية ثانية مع انتشار نسخة بريطانية متحورة من الفيروس يعتقد العلماء أنها أكثر قدرة على نقل العدوى بنسبة 74%. 

 

اضافة اعلان كورونا


وحاول المختبران طمأنة الأوروبيين مؤكدين أنهما وضعا "خطة" تتيح الحد من التأخير أسبوعا في تسليم اللقاح المضاد لكوفيد-19 في الوقت الذي تخشى فيه أوروبا من تراجع تسليم الجرعات "لثلاثة أو أربعة أسابيع".


وقالت الشركتان في بيان مشترك: "وضعت فايزر وبيونتيك خطة تسمح برفع قدرات التصنيع في أوروبا وتوفير المزيد من اللقاحات خلال الفصل الثاني". 


وأكدتا أن سبب التأخير حصول "تعديلات على آليات الإنتاج" في مصنع بورس البلجيكي، ستسمح برفع قدرات التسليم اعتبارا من 15 شباط/ فبراير. 


تلقيح 300 مليون شخص قبل تموز/ يوليو 


في الجهة الأخرى من العالم، انطلقت إحدى أكبر حملات التلقيح لمكافحة كوفيد-19 السبت في الهند وتشمل تطعيم 300 مليون شخص بحلول تموز/ يوليو فيما يتواصل تشديد القيود في كافة أنحاء العالم وخصوصا في أوروبا أكثر المناطق تضررا من الجائحة.


والهند هي ثاني دول العالم في عدد السكان الذي يبلغ 1.3 مليار نسمة، وهي ثاني أكثرها تضرراً من الوباء الذي أصاب عشرة ملايين شخص. وهي تنوي تلقيح ثلاثين مليونا من أفراد الطواقم الطبية والأكثر عرضة للوباء في المرحلة الأولى، يليهم نحو 270 مليونا فوق سن الخمسين أو ممن يعانون ضعفا شديدا حيال المرض.


وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرش الجمعة عن أسفه لأن "اللقاحات تصل إلى الدول المرتفعة الدخل بسرعة في حين أن أفقر دول العالم لا تملك أيا منها". 


والولايات المتحدة هي أكثر البلدان تضرراً من الوباء إذ سجلت فيها 395 ألفا و385 وفاة من أصل 23.7 مليون إصابة، بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز.

 

لبنان.. المستشفيات الخاصة تعلن إشغال أسرتها بالكامل

أعلن نقيب أصحاب المستشفيات الخاصة في لبنان سليمان هارون، أن كل الأسرة في المستشفيات الخاصة تم إشغالها بالكامل، وبالتالي فإنه "لا يوجد سرير واحد متاح لا لمريض كورونا ولا غيره".

وقال هارون إن الأسرة كلها مشغولة في الأقسام المخصصة لمرضى كوفيد - 19، فضلا عن امتلاء أقسام الطوارئ، وهناك العشرات من المرضى يتنقلون من مستشفى إلى آخر بحثا عن سرير، كاشفا أن مستشفيات لبنان تخطت طاقتها الاستيعابية.


ولفت هارون إلى أن "المستشفيات الخاصة ضاعفت خلال الشهر الماضي عدد أسرتها المخصصة لمرضى كورونا لتصل إلى 600 سرير في العناية الفائقة و1100 سرير عادي، مشيرا إلى أن هذا أقصى ما يمكن أن تقوم به، إذ إنها لا تستطيع تحمل تجهيز المزيد من الأسرة في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها بسبب فقدان العملة الوطنية قيمتها، فضلا عن تخلف الدولة عن تسديد مستحقات المستشفيات المتراكمة.


وكانت وزارة الصحة اللبنانية أعلنت أمس في آخر إحصائية لها أن إجمالي عدد الوفيات جراء الفيروس في البلاد وصل إلى 1866، فيما وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 249158، حيث سجلت البلاد ارتفاعا حادا بعدد الإصابات اليومية خلال الأسبوعين الماضيين.

أخبار ذات صلة

أضف تعليقاً

اقرأ ايضا